Revolutionary Committee Secretary-General Mohammed Majzoub’s Memorial

 يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي

(بسم الله الرحمن الرحيم )https://scontent-ort2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-0/s280x280/19875415_1288484914613886_7103228251969065346_n.jpg?oh=daeaa8c6f3f4ba022762e8034e54fc7c&oe=59C913F0

 


يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي ‘ .
(( صدق الله العظيم ))
بمزيد من الأسى والحزن وبإيمان بقضاء الله وقدره تنعى حركة اللجان الثورية ، المغفور له بإذن الله تعالى ‘ محمد سعود المجدوب ‘ الذي وافاه الأجل المحتوم مساء يوم أمس الأول على إثر مرض عضال ألم به .
لقد كان الفقيد مثالاً للبذل والعطاء والتضحية في سبيل الثورة ، ونموذجاً ثورياً ووطنياً صادقاً ومخلصاً بجهده وعطائه طيلة حياته في خدمة قضايا الثورة ومبادئها العظيمة التي آمن بها .
وحركة اللجان الثورية وهي تنعى الفقيد وتترحم على روحه الطاهرة ، تتضرع إلى الله العلي القدير أن يتقبله بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ، وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه جميل الصبر والسلوان .
‘ إنا لله وإنا إليه راجعون ‘ ..
حركة اللجان الثورية

بيان نعي

تسليما بقضاء الله وقدره إنتقل إلى رحمته تعالى واحدا من أشجع وأصدق وأنبل الرجال الذين كرسوا حياتهم لخدمة شعبهم وأمتهم وأحرار العالم قاطبة الأخ / محمد المجدوب ، الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي ، المنسق العام لمكتب الإتصال باللجان الثورية ، بعد صراع طويل مع المرض .

إن حياة هذا المناضل الوحدوي العربي حافلة بالأعمال المشهودة في مجالاتها المختلفة التي تعددت بتعدد طبيعة المواجهة وساحاتها ، فمن الإسهام في بناء الحركة الثورية الشعبية العربية ودعمها وتعميق نهجها الفكري والسياسي والتنظيمي ، إلى الإسهام في التصدي العملي الشجاع للقوى الإمبريالية والصهيونية المعادية لأمتنا ، سواء في ساحته الداخلية ليبيا أم على إمتداد الوطن العربي ، حيث شارك بفعالية في مقاومة العدوان الصهيوني على لبنان جنبا إلى جنب مع المقاومة الوطنية الفلسطينية واللبنانية ، والذي كان يفاخر دائما بإصابته التي تعرض لها في تلك المقاومة بإعتبارها وسام فخر على صدره ، إلى الإسهام في إدارة الحوار الفكري والسياسي بين تيارات الأمة ، الأمر الذي تمخض عنه تأسيس هذا الملتقى الجامع للحركة الشعبية العربية ملتقى الحوار ، إلى الإسهام في تأسيس المثابة العالمية المناهضة للإمبريالية والصهيونية والعنصرية على المستوى العالمي .

إن الأمانة العامة لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي وهي تنعى إلى جماهير الأمة العربية والحركة الثورية العربية والعالمية هذا المناضل الكبير ، وترى في رحيله خسارة كبيرة لها في هذه المرحلة الصعبة التي تجتازها أمتنا العربية والإنسانية من حولها والتي تحتاج إلى رجال بحجم صلابة ونبل محمد المجدوب تجد في ما تركه من أعمال وما أرساه من قيم ومبادئ في السلوك الثوري الوطني والقومي خير عزاء يعوض هذه الخسارة .. علينا التمسك بها وتمثلها والإستمرار على دربها حتى تتحقق لأمتنا كامل أهدافها في الحرية والتقدم والوحدة والسلام والأمن والمحبة .

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم شعبه وأهله وكل محبيه الصبر والسلوان .
وإن لله وإنا إليه لراجعون .
الأمانة العامة

 البطل التاريخي للثورة الجزائرية

رئس ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي يؤبن الفقيد

 

  إن هذا الرجل الذي أكد طوال مسرته النضالية على وطنية مكللة بالإيمان بقضايا أمته العربية والإسلامية فإني بقضايا أمته العربية الإسلامية فإني أطلب من المولى جلت قدرته أن يعوض الأمة العربية والشعب الليبي الشقيق ما يسد الفراغ الكبير الذي تركه هذا الوطني ذو الوفاء والإخلاص ونتضرع إلى الله عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن يسبغ عليه شآبيب الرحمة

أحمد بن بله

بالثورة كنت مقارعاً عنيداً


في رحيل فارس نبيل ، فارس عربي شجاع يشف غيابه عن حضور جديد ، حضور القيم والمبادئ والمثل العظيمة ، لا تسعف العبارة دمعة عاجلة ، ولا تنجو الكلمات من حزن سيظل مقيما ، وحسب الكلمات التي تقال أو تصف شعورا ، أن تمسح دمعة القلب ، أن تستعيد من الغياب حضورا مشعا يتصل بالحياة فهو دليل عليها ، وأي حياة .. إنها دورة تكتمل بها حياة من قاموا في وجداننا ، ولم يبرحوه أقاموا صرحها ، شهداء ترجلوا ولم يرحلوا ، وأقاموا بيننا ديمومة لاتنطفي وسفر كفاح لا يطوي أبدا.

أيها الفارس … العربي … العربي الأصيل لقد وقفت حياتك ، بل وهبتها لنيل أهدافنا التي أمنا بها جمعيا أليست خلاصتها الأبقى ، أليس رحيقها المختوم هو الشهادة فمنها ابتدأت مقارعا عنيدا للشروع الإمبريالي الصهيوني في بلادنا وأحد دعاة الوحدة ، وحدة الأمة العربية ، من أجل إنجاز المشروع النهضوي العربي التحريري الوحدوي ، ودفعه أشواطا كفاحية في مسار حياتك ، إيمانا راسخا منك ، بأن المدخل لإنجاز هذا المشروع النبيل هو ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي الذي لم تأل فيه جهدا وسويا مع إخوانك المناضلين في الأمانة العامة ، من موقعك القيادي البارز كأمين عام لهذا الملتقى ، مع القائد القومي المناضل أحمد بن بلة رئيس الملتقى ، في تعزيز دور الحركة الشعبية العربية ، بكل مكونتها السياسية والفكرية والسعي لتفعيلها ، في معركة أهداف الأمة العربية ، في الحرية والتحرر والديمقراطية والوحدة والتقدم .

ولا ريب ، إن إيمانك بالمصاعب الجمة التي تحول دون تحقيق الأمة تلك الأهداف النبيلة ، لا يعني مطلقا تخليها عنها ، إنها الجذوة المتقدة التي تجذر الإصدار والأمل باقتراح الوسائل الأنسب لتحقيقها لا سيما وأنها مرتبطة بالمستقبل المنشود.

أيها المناضل الإنسان.

وأنت المنتصر أبدا لكرامة الإنسان العربي وحريته غير المنقوصتين ، هكذا عرفناك وأنت تعلي شان تلك القيم مع المناضلين من اجل الحرية والحق والعدل ، وتلك شجاعتك كما هي في الميدان ، وفي مقارعة الأعداء ثابتا على الحق والمبدأ ، ولا تساوم أو تلين ، إنك من عمق ثورة المختار وشهداء ليبيا وثورة الفاتح العظيم وقائدها العقيد معمر القذافي من أحفاد الرعيل الذي ألهمنا مقارعة الأعداء ومقاومتهم .

و الذين لم يبخلوا يوما لا ماضيا ولا حاضرا على فلسطين والأمة إنك من عصر الثورة ، بعد عبد الناصر من جيل النهوض القومي والعنفوان الذي لم يخضع ولم ينحن لأنك حي.

وستبقى ذكراك ماثلة أمامنا لأنك باق وحي وفي صلب المسيرة لاستكمال الأهداف العظيمة التي يستأنفها النهوض القومي الشامل، ألم تقل ومن موقع المناضل المتفائل بأن تباشيره قادمة.

ونحن نؤكد لك أن هزيمة الغزاة الإمبرياليين والصهاينة حتمية على أرضنا العربية، كما هزم كل غزاتها السابقين ، وليس أدل على ذلك من شرف مقارعة أمتنا للغزاة على أرض العراق وفلسطين ولبنان

إننا إذ نعزي أنفسنا أولا بهذا المصاب الجلل، كذلك نتقدم بالتعزية لأعضاء الأمانة العامة لملتقى الحوار ومن خلالهم إلى أسرة الفقيد الكريمة والشعب الليبي الشقيق، وقائده معمر القذافي وإلى جماهير أمتنا العربية.

سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وينزله فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء.

لشهيدنا الكبيرة الخلود… ولنا الوفاء

 

 

أخوكم أبو خالد العملة

أمين السر المساعد للجنة المركزية

لحركة فتح – الانتفاضة

عضو الأمانة  العامة لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي



في وداع من الركب الثوري


في زمن الهوان العربي الذي نحياه ، وبعد سقوط العديد من الرموز ، والقيادات أمام جبروت الهيمنة الأمريكية والمخططات الصهيونية التي تدير بليل لمحو عروبة المنطقة وإفقادها هويتها العربية الإسلامية والمحاولات المستميتة لتذويبها في كيان ( الشرق أوسطية ) كان هناك رجال المقاومة الصامدون والثابتون على المبدأ والقابضون على الجمر وهم يلتحفون بعلم العروبة خفاقا وهاديا ومرشدا لطريق الصمود والمقاومة والنضال نبراسا  … بكل الثقة واليقين في صنع غد مشرق يرفرف فيه علم ” الوطن العربي الواحد ” خفاقا على أرض كافة الأقطار العربية… وظلت عقيدتهم الراسخة النصر أو الضياع الأبدوي ولا بديل غير ذلك … وهؤلاء هم من يمثلون ركب العروبة الشامخ وفرسانها المناضلون الذين يسعون ويبشرون على جحافل الشر والبغي والعدوان .. لا يخشون تهديدا أو وعيدا ، ولم يقبلوا أن يلعبوا دورا أشباه الرجال في أقطارهم أو في تحركاتهم على مستوى سائر أقطار الوطن العربي الكبير .. وكان من بين هذا الركب القومي الشامخ وأحد فرسانه البارزين أمين عام ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي ، القيادة البارزة ” الأستاذ محمد المجذوب ” الذي انتقل إلى جوار ربه رافعا لواء العروبة والوحدة ، وكما اختلطت بفقيدنا الراحل وما أتيح لي أن أشارك معه في العديد من المؤتمرات واللقاءات التنظيمية والسياسية والفكرية ، سواء على ارض ليبيا الشقيقة ، أو في أرض مصر ، أو في أي مكان بأي قطر القطار العربية ، فلقد كانت رؤية الثاقبة ، ومبادئه الراسخة ، وتعبيراته الحاسمة – بصوته الخفيض المؤثر – كانت – وعلى الدوام – فاطمة الدلالة على مدى صدق وعيه وإدراكه وتمسكه بالنهج القومي الثوري المناضل ، دفاعا عن قيم الحق والحرية وأمل الوحدة ، وصولا إلى الأمل العربي الأكبر بتحقيق الوحدة العربية الشاملة .. ورغم معاناته الشديدة مع المرض ، وعلى مدار السنوات الأخيرة ، إلا إنه كان يأبي الاستكانة أو الراحة ، وكان يصر على المشاركة شحذا لهمم الرفاق على طريق درب النضال العربي ، الذي لم يتخل عنه لحظة من حياته القصيرة ، وحتى أختاره الله إلى جواره في عداد الشهداء والصادقين والأبرار وحسن أولئك رفيقا ، وعزاء من القلب للقيادة الليبية الثورية الأخ العقيد القذافي ولشعب ليبيا العربي الوحدوي ، وغلى رفاق الدرب من زملائه من فرسان الركب القومي.. وعلى طريقة ومنهجه نقسم باستكمال المشوار الذي عاش وناضل من أجله طوال حياته ، ولترفرف أعلام الوحدة العربية على شتى ربوع وطننا العربي الخالد ، مهما كانت التضحيات أو تكالبت الشدائد .

فاروق العشري

أمين تثقيف الملتقى العربي لمواجهة الصهيونية أمين التثقيف

بالحزب الناصري وعضو اللجان القومية الثورية العربية



قالوا في الفقيد

– لقد كان الفقيد مثالا للرجل العربي المؤمن بامته الساعي لرفعتها

الوزير المفوض قصي معروف رئيس مكتب علاقات الجمهورية السورية

– رحمة الله عليه مقاوما في الساحة القتال وموجها في والسياسة وموهب ببعد نظره الاستراجي ومعروف بصرامة مواقفه ومحبوب من كل من يعمل معهم وبناتله ودنكه كان يجمع الشمل ولا يفرق ولاخر لحظة من حياته كان يعمل بكل صلابة متحديا المرض والموت بإرادة صلبة مؤمننا بإن هذه الأمة ستصنع التاريخ .. رغم كل التحديات .

م.جمال قارصلي .. عضو الأمانة العامة
لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي


 نتقدم بأصدق مشاعر الحزن والأسى لرحيل الشهيد المناضل/ محمد سعود المجدوب المنسق العام لمكتب الاتصال باللجان الثورية
وندعو الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم آله وذويه وعائلته وأصدقائه وأبناء شعبه الصبر والسلوان

حركة اللجان الثورية الارترية


ما رحلت عن القلوب أبا ناصر

    قد رحلت أبا ناصر

 ولكنك في القلوب

وفي النفوس

 حيا

 يجول حضورك

 وتنتشر ابتسامتك

 بين الضلوع

 مرفرفة بالفل و بالياسمين

 وان رحل الظاعنون

 وكانوا كثرا

فانك فيمن رسموا الطريق إلى الحياة

 وعبدوه بكل الجهد والعطاء

 وكانوا رمزا للوفاء

 وقد عانقوا وربطوا الأرض بالسماء

وإن رحلوا وكثر الراحلون

فأنت ممن نقشت أسماءهم على الحور العتيق

ثابتا لا تزحزحه الرياح

نقشت حبك بالوفاء

ورسمت سيرتك الندية بالعطاء

هكذا كنت أبا ناصر وهكذا ستبقى صورتك وابتسامتك الشجية تنتشر بذور خير ونماء في صحارينا اليعربية . ها أنت الآن بدار الحق فلا تحريض ولا قواعد فاسدة ولا علائق ظلم هناك وهنا من خلفك ما زال الظلم يجوب الأوطان أبا ناصر ويأكل حق الإنسان في العيش بحرية وكرامة وما زالت كلاب السلطان وذئاب الغدر تعوي في كثير من بقاع العالم وقد نشدت الخير لها أبا ناصر ورصدت لها سني عمرك الغض فأبواق كراسي الحكم وسياط جلاديهم تخيم كليالي المتنبي الطويلة المتشاكلة أو كموج بحر امرئ القيس حين أرخى السدول بأنواع الهموم …..امة عاشت في قلبك …في صدرك … في عقلك … وكيانك .. وجدت فيك ملاذا .. وهاهم الشرفاء أحباؤك اليوم في طرابلس يبثون العالم صدى حبهم لك وتقديرهم لك ووفائهم لك .. فإلى جنات الخلد أبا ناصر .. فإلى جنات الخلد أبا ناصر فقد عشت حرا ومت كالأشجار وقوفا.

حركة اللجان الثورية الفلسطينية 23/4


قالوا عن المناضل محمد المجذوب


(( محمد المجذوب سوف يبقي حيا بيننا بقيمه العالية ))

أمين العام لملتقي الحوار العربي الثوري الديمقراطي المكلف

– – – – – – – – – – – – – – – – – – –

((روح محمد المجذوب ستنام هادية في البرزخ عندما تنصر المبادئ التي أنشاها معمر القذافي)) 

منسق القيادات الشعبية الاجتماعية المكلف

– – – – – – – – – – – – – – – – – –

(( كان الفقيد جسوراً في الحق صادقاً في الثورة ))

((يا رفيق الدرب هذا الدرب ممتداً ))

كلمة حركة اللجان الثورية

– – – – – – – – – – – – – – – – – – –

(( أن برحيل محمد المجذوب فقدنا مناضلاً صلباً ))

(( كلنا على العهد … كلنا على الدرب))

كلمة المنظمات والنقابات العربية

– – – – – – – – – – – – – – – – – –

(( كان مناضل يجمع بين الفكر الثوري النضالي ومدافعاً عن القيم بالسلاح ))

(( رحمك الله أيها الأخ العزيز .. وسيبقي دائماً حيا معنا بخصاله وقيمه ))

كلمة المؤتمر العربي القومي


عظيم هم تاريخك وعظيم هو مصابنا فيك

                                                                   فاطمة نافع حركة اللجان الثورية بالجماهيرية

 كنت مثالا والعطاء نسال الله الرحمة له ولذويه الصبر والسلوان

                                                                   سالم ياسين المؤتمر الفلسطيني

لقد كنت المثال والقدوة وإنا لفراقك لمحزنون”

                                                                  صديق حسين الجان الثورية السودانية

إننا نفتقد في غيابه الصديق الكبير الذي كان مثالا للمناضل الثوري

                                                                  المهندس بهيج حاوي ” لبنان

كان مثالا للنضال الوطن الثوري وسندا لنا ولإبناء شعبنا

                                                                  محمود دبشة .. فلسطين

هكذا سيخلد الخ المناضل محمد سعود المجذوب بعمله ونضاله وجهاده

                                                                   لطفي المرزوقي تونس

لقد فقدت الحركة الثورية منضالا من منضالين الشرفاء ونصير الجميع الأحرار في العالم .

                                                                   إسماعيل بشير اللجان الثورية التشادية

السيرة الذاتية للمجاهد المرحوم الأخ / محمد المجدوب
منسق عام مكتب الإتصال باللجان الثورية وأمين عام ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي

  • محمد سعود المجدوب مواليد 1951 م ، وأب لثلاثة أولاد وبنات ” نصر العرب ـ علي ـ صلاح الدين ـ خولة ـ سناء ـ فوزية ” .
  • درس الإبتدائية والإعدادية والثانوية بسرت .
  • إلتحق بالكلية العسكرية في شهر 4 سنة 1971 م .
  • إلتحق بقوة الصاعقة وعين في كتيبة 221 صاعقة بمعسكر درنة .
  • إلتحق بقوات الردع العربية صيف 1976 م .
  • إلتحق بالدراسة الجامعية بقسم التاريخ بجامعة قاريونس سنة 1976 م ونال الليسانس من كلية الآداب قسم التاريخ سنة 1982 م .
  • شارك في ثورة الطلاب سنة 1976 م .
  • درس العلوم العسكرية في مصر ونال دبلوم عالي في العلوم عسكرية .
  • إلتحق سنة 1978 م بمكتب الإتصال باللجان الثورية ، وبقى منسقا لحركة اللجان الثورية حتى وفاته .
  • شارك في قوات الردع العربية لوقف الحرب الأهلية اللبنانية ، وشارك في مقاومة العدو الصهيوني في لبنان على رأس وحدة ليبية مع الحركة الوطنية اللبنانية ، وأصيب أثناء مواجهات العدو الصهيوني في لبنان وأجريت له عملية جراحية على إثرها ، وبقيت شظايا به حتى وفاته .
  • شارك في الدفاع عن مخيمات صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة أثناء الإجتياح الصهيوني للبنان .
  • تولى الإشراف على الإتصال بالقوى الثورية والوطنية في الوطن العربي وخاصة لبنان وفلسطين .
  • تولى رئاسة لجنة دعم الشعب الفلسطيني منذ إنتفاضته الأولى .
  • أشرف على عملية تطوع الشباب الليبي للإنخراط في المقاومة الفلسطينية واللبنانية .
  • تولى رعاية الطلبة الفلسطينيين الدارسين في الوطن العربي والدول الأوربية .
  • تولى إدارة الحوار بين حركة اللجان الثورية والأحزاب الشيوعية والقومية والإسلامية في الوطن العربي تأسيسا لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي .
  • أختير أمينا عاما لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي ، وتولى رئاسة لجنة التنسيق والمتابعة القومية .
  • تولى رئاسة اللجنة القومية لمقاومة الإستسلام و” التطبيع ” ، وتأسيس المؤتمر الشعبي لمقاومة ” التطبيع ” .
  • تابع وأشرف على تأسيس الحركة الثورية العربية وحركة اللجان الثورية .
  • شارك في المواجهة مع التحالف الإستعماري الذي إتخذ من الأراضي التشادية منطلقا له في عهد العميل عبري ، وتحرير قرية أوزو .
  • ساهم وأشرف وتابع الإتصال بالحركات الثورية في أفريقيا والعالم .
  • ساهم وتابع وأشرف على إقامة علاقات ثورية وشعبية مع كل الفعاليات السياسية والوطنية والثورية والشعبية في كل أنحاء العالم .

يحمل الأوسمة والأنواط التالية :

  1. وسام المواطن الصالح .
  2. وسام الجهاد .
  3. وسام الترقية الإستثنائية .
  4. وسام النجمة العسكرية .
  5. نوط الواجب ” ثلاث مرات ” .
  6. نوط التدريب .
  7. نوط الفاتح العظيم .
  8. نوط الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة .

بيان نعي الأمانة العامة لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي


تسليما بقضاء الله وقدره انتقل إلى رحمته تعالى واحدا من أشجع وأصدق وأنبل الرجال الذين كرسوا حياتهم لخدمة شعبهم وأمتهم وأحرار العالم قاطبة / محمد المجذوب، الأمين العام لملتقى الثوار العربي الثوري الديمقراطي، المنسق العام لمكتب الاتصال باللجان الثورية، بعد صراع طويل مع المرض. إن حياة هذا المناضل الوحدوي العربي حافلة بالأعمال المشهودة في مجالاتها المختلفة التي تعددت بتعدد طبيعة المواجهة وساحاتها ، فمن الإسهام في بناء الحركة الثورية الشعبي العربية ودعمها وتعميق نهجها  الفكري والسياسي والتنظيمي إلى الإسهام في التصدي العملي الشجاع للقوى الإمبريالية والصهيونية المعادية لأمتنا سواء في ساحاتها الداخلية ليبيا أم على امتداد الوطن العربي ، حيث شارك بفعالية في مقاومة العدوان الصهيوني على لبنان جنبا إلى جنب مع المقاومة الوطنية الفلسطينية واللبنانية ، والذي كان يفاخر دائماً بإصابته التي تعرض لها يتلك المقاومة باعتبارها وسام فخر على صدره ، إلى الإسهام في إدارة الحوار الفكري والسياسي بين التيارات الأمة ، الأمر الذي تمخض عنه تأسيس هذا الملتقى الجامع لحركة الشعبية العربية ملتقى الحوار ، إلى الإسهام في تأسيس المثابة العالمية المناهضة الامبريالية والصهيونية العنصرية على مستوى العالمي .أن الأمانة العامة لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي وهي تنعي إلى الجماهير الأمة العربية والحركة الثورية العربية والعالمية هذا المناضل الكبير ، وترى في رحيله خسارة كبيرة لها في هذه المرحلة الصعبة التي تجتازها أمتنا العربية والإنسانية من حوله والتي تحتاج إلى رجال بحجم صلابة ونبل محمد المجذوب تجد في تركه من أعمال وما أرساه من قيم ومبادئ في السلوك الثوري الوطني والقومي خير عزاء يعوض هذه الخسارة علينا التمسك تمثلها والأستمرار على دربها حتى تتحقق لأمتنا كامل أهدافها في الحرية والتقدم والوحدة والسلام والأمن والمحبة . رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وألهم  شعبه وأهله وكل محبيه الصبر والسلوان . إن لله وإن إليه راجعون.



اللجنة الفكرية لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي تنعي الأمين العام

في بالغ الأسى والأسف نبأ وفاة المناضل المرحوم محمد المجذوب الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي ، المنسق العام لمكتب الاتصال باللجان الثورية بالجماهيرية لقد كان رحمه الله رجل صادقا صلبا مبدئيا على خلق رفيع  وإيمان عميق وصفاء نفس قل أن تجد مثله  في هذا الزمن ، يجمع بين الشجاعة الموقف  وسلامة الرؤية ومصداقية الأداء وميدانية العمل ويملك وعياً قوميا عربيا وتجربة نضالية في الدفاع عن الأمة والقيم والمبادئ في مواجهة الاستعمار والامبريالية والصهيونية والعملاء وحين يتكلم تشعر بأن الكلمة تتبع من أعماق روح إنسان مخلص لبلده وأمته وأهدافه من روح منتمي للقيم العربية والإسلامية والإنسانية السامية يعرف من يستهدفها ويعرف أيضا أنه لابد من مواجهة هذا الاستهداف بكل أشكال الوعي والقوة والتضامن والوحدة ، وحدة الأمة ووحدة الموقف ووحدة صف المناضلين.

كان رحمه الله يقاتل ويصمد ويقدم القدوة الحسنة في حياته قاتل ضد الصهاينة والعدوان الاحتلال وقتل ضد الامبريالية والاستعمار إلى جانب حركات التحرر في العالم ، وقاتل من أجل رفع العمل العربي المشترك فوق كل خلاف وجمع صف التيارات السياسية والفكرية الرئيسية في الوطن العربي حول طاولة حوار ومن ثم في منظمة عربية متماسكة هي ملتقى الحوار تعلي شان المشترك القومي وتعمل على توسيعه وتعميقه والانطلاق منه نحو ساحات العمل والأمل ، وفي معظم تلك الأوقات كان يقاتل المرض ويصمد للامتحان ويصبر ويجاهد .. من دون أن يهتز إيمانه بالله والوطن العربي والأمة وبالنصر القادم وقدرة الأجيال العربية على حمل راية النضال ومتابعة الطريق وكان الاعتزاز بالأمتين العربية والإسلامية يملأ قلبه ويفيض على لسانه وفي مواقفه.

لقد خسرنا بوفاته رجلا شريفاً تحتاج إليه ، ونشعر حين يغيب بفداحة الخسارة ومقدار الفراغ الذي يتركه.

سيبقى مواقف محمد المجذوب وكلماته وصلابته النضالية في ذاكرتنا نحن زملاء في الأمانة العامة لملتقى الحوار ، ولن ننساه رجلا مؤسسا لملتقانا وحريصا على امتنا ومنتميا بعمق لهويتها وقضاياها وواقعها ، لن تنساه الأجيال قدوة حسنة في القول والعمل.

رحم الله الفقيد الغالي أبا نصر العرب وأسكنه فسيح جناته ، وألهم أصدقاه وزملاءه ورفاقه في النضال الصبر والسلوان .



الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية تنعي الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي

تلقت الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية والأسى وفاة المناضل العربي الكبير الخ محمد مجذوب الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي .

إن الأمين العام وأعضاء الأمانة العامة يتقدمون بأحر التعازي للأمة العامة لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي وإذ نعير عن بالغ حزننا على رحيله نقدر أهمية نضاله الوحدوي ودوره في مناهضة الإمبريالية والصهيونية وسائر المشاريع والمؤتمرات التي يستهدف الامة وقضاياها .

إن الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية إذ تنعى الفقيد الكبير لتؤكد إن القيم والمعاني التي جسدتها مسيرته النضالية والتي تنطلق من ذات المبادئ والثوابت التي يجسدها المؤتمر العام للأحزاب العربية ستظل حية يذود عنها ملتقى الحوار بالإيمان والعزيمة نفسها التي قاده بها المرحوم الأخ المجدوب وإننا لنعاهد روح الفقيد الكبير على أن تظل هذه المبادرة وهذه الروح ديننا ورائدنا حتى تتحقق أهداف امتنا في التحرير والنصر والتقدم والوحدة

للفقيد الكبير فيض الرحمة والرضوان ولمناضلي الملتقى والشعب الليبي والعربي جميل الصبر والسلوان .



اللجنة التنفيذية للاتحاد العام للطلبة العرب

تنعي الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي


بسم لله الرحمن الرحيم وبشر الصابرين الذين إذا إصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم وأولئك المهتدون صدق الله العظيم بقلوب يملؤها الإيمان بالله العلي القدير وبقضائه وقدره يعصرها الأسى والألم والحزن ننعى إلى جماهيرنا الطلابية العربية والمنظمات العربية الوطنية والقومية على رأسها ملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي وفاة الأستاذ المناضل / محمد المجدون “رحمة الله ” الأمين العام لملتقى الحوار العربي الثوري الديمقراطي المنسق العام لمكتب الاتصال باللجان الثورية بالجماهيرية العظمى الشقيقة .

لقد كان المغفور له الأخ المناضل محمد المجدون  رجلا ثوريا ووطنيا وقوميا وعروبيا صادقا وفيا مخلصا  أفنى حياته كاملة في خدمة وطنه وأمته العربية والأسلأمية ولقد حمل أمانة ملتقى الحوار

 العربي الثوري الديمقراطي منذ تأسيسه حتى وافاه الأجل المحتوم يوم 7002/ 3/ 13 م.

ولا زلنا نذكر بكل اعتزاز كلمات الفقيد عندما أعيد أنتخابة” أمينا عاماً للملتقى ” في مؤتمره العام السادس سهر 2005/3 بطرابلس – الجماهيرية العظمى وبإجماع كافة المنظمات الأعضاء وهو يقول أسال الله ألقى وجهة الكريم وأنا أنضال وأعمل في هذه الساحات من أجل الوطن والأمة .

لقد فقدنا في المنظمات العربية الجماهيرية وعلى المستوى الوطني والقومي مناضلا فذا وإنسانا خلاقاً متعاوناً ومتجاوباً ومقدار قيمة العمل وقيمة الرجال.

إننا نعزي أنفسنا اليوم ونرفع أجر التعازي إلى أل وذوي وأسرة الفقيد وإلى كل أعضاء حركة اللجان الثورية العالمية وإلى كافة أعضاء المنظمات الشعبية العربية وندعو الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأن يسكنه فسيح جناته وجناته وأن يلهمنا وآله وذويه وكافة محبيه جميل الصبر والسلوان ، ولأنجد ما نقول في هذا المصاب الجلل الحزين إلا قوله الحق .

بسم الله الرحمن الرحيم ( يأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي).

صدق الله العظيم

رحم الله الأخ المناضل الشهيد الأستاذ محمد المجذوب رحمه واسعة وجزاه عنا وعن كا ما قدمه من تضحيات خير الجزاء ورحم الله شهدائنا الأبرار

والبقاء لله وحده إنا لله وإنا إليه راجعون

اللجنة التنفيذية للاتحاد العام للطلبة العرب


في تأبين الفقيد

القيادة الشعبية الاجتماعية للجماهيرية العظمة

تنعي المغفور له بإذن الله محمد سعود المجذوب

  نعت القيادة الشعبية الاجتماعية للجماهيرية العظمة

ا المغفور له بإذن الله” محمد سعود المجذوب” الذي وافاه الأجل المحتوم بكلمة جاء فيها :-

(بسم الله الرحمن الرحيم كل نفس ذائقة الموت ) صدق الله العظيم.

      بكل مشاعر الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تنعي القيادة الشعبية الاجتماعية للجماهيرية العظمى الفقيد الراحل، الذي وافاه الأجل المحتوم إثر مرض ألم به، بعد عمر حافل بالعطاء فكان علامة مميزة في حركة اللجان الثورية والوطن.

رحم الله الفقيد الراحل ، وللجماهيرية وأسرته الكريمة خالص العزاء.

تقبله الله برحمته الواسعة واسكنه فسيح جناته) .

( إنا لله وإنا إليه راجعون )).


كلمة حركة اللجان الثورية

بسم الله الرحمن الرحيم

((من المؤمنين رجالا صدقوا ما عهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم ينظر وما بدلوا تبديلا ))

صدق الله العظيم

في هذا الزمان لحظات تعجز الألفاظ فيها عن وصف ما يعتصر الإنسان من الم وما يكابده من حسرة ولوعة تختنق الأصوات في الحناجر وتتجمد الدموع في المحاجر وما أقسى أن يقف الإنسان من حديث موقف مودع ، ومن رفيق موقف مؤبن وما اشقي هذه النفس ، وما أعظم مصابها ، وهي تودع حبيباً وأخا ورفيقا وهو العقيد/ محمد سعود المجذوب الرجل الذي عرفناه في أصعب المواقف شامخاً كراسيات الجبال صبر في وقت الشدة أمن حين تقهقر الضعفاء وصمد حين اهتز الانتهازيون والطامعون وقاوم حين تراخي آخرون وفي مآثر هي أكثر من أن تعد تنال منها الأيام والليالي فتمحي كيف وهو الرجل حمل المهام التي كلفه قائد الثورة فلم تفل له عزيمة ولم يكل له عزم أي الكلمات هذه التي تكون قادرة على تأبين رجل كمحمد المجذوب وأي مشاعر هذه قادرة أن تكتب شعور الألم لفقده فلا تملك إلا أن تقول والله أن القلب ليخشع وأن العين لتدمع وان القلوب لتتفطر وأنا لفراقك يا محمد لمحزونون حسبنا أنها مشية الله الذي جعل لكل شيء قدر وكتب على النفوس أن تذوق الموت كما كتب على المؤمنين أن يصبروا ويصابروا ويحتسبوا ويتأسوا أن عظما الرجال لا تقاس أعمارهم بفانيات الأيام ولكن بباقيات المآثر و الأعمال فهم شهداء خالدون وحسب فقدينا انه كذلك وان المبادئ والقيم التي عاش بها ولها وأن العروبة والإسلام التي أفنى حياته في سبيلها باقية برمزها وقائدها ومنتصرة بجماهيرها وبأمتها يكفي أخانا محمد المجذوب أنه سيبقي يذكر في مواقف العزة والكبرياء مناضلا شريف ومكافحاً نبيلا ومقاتلا صلبا لا تلين له عريكة تشعذ ذكراه العزائم وتشد الهمم فيتجسد نموذجا من نماذج الثورة لايطال منه الزمن برأ برفاقه وإخوانه عطوفا جدا بالبسطاء والطيبين والمحتاجين ، وإذا كانت الأيام تحدد أقدار الكثيرين فإن من تعلموا في مدرسة الثورة وتتلمذوا لدى معمر القذافي  هم من يحددون قدرهم وهم من يتجاوزون الزمان ولا يتجاوزهم ففي حين أن الكثيرين بالحسابات كلها موتى فغن شهداء القيم خالدة خالدون لا يموتون أبدا رحم الله فقيدنا ، فقيد حركة اللجان الثورية، فقيد الثورة والعروبة وعوضنا وأهله خيراً يا رفيق الدرب ممتدا ، وهذا خطونا فيه يهز الكون معتدا ، وإنا لا نبالي بأثمان نسددها لأهداف نراها في العلا مجدا ، وإنا على درب نهجناه  لنا أثمان نسددها لأهداف نراها في العلا مجدا ، وإنا على درب نهجناه لنا دربا نحيا له وتموت حسبانا وإيمانا وعهدا.

( إنا لله وإنا إليه راجعون )


المرحوم محمد المجدوب
قالو عن المناضل محمد المجدوب
السيرة الذاتيـــــه
نعــــــي
التعازي الواردة في وفاة المناضل المغفور له
Advertisements