الاخ قائد الثورة في الحديث المهم الذي ألقاه في جماهير النساء بمدينة سبها : أرجو من


الاخ قائد الثورة في الحديث المهم الذي ألقاه في جماهير النساء بمدينة سبها : أرجو من الشعب الليبي أن يوافق على الإنسحاب من الجامعة العربية بدون أن نضيع الوقت

جدد الاخ قائد الثورة دعوته الى جماهير المؤتمرات الشعبية الاساسية الى الانسحاب من الجامعة العربية والاسراع في ذلك دون تضييع للوقت .. مؤكدا ان العرب لا فائدة ترجى منهم وهم منتهون خاصة في ظل قيام الفضاءات والاتحادات الكبرى كالاتحاد الافريقى وفضاء آسيان وغيرهما من الفضاءات الاخرى.. متسائلا مع من سيكون العرب .. فهم وحدهم لا يمكن ان يشكلوا فضاء ?.

واشار الاخ قائد الثورة الى ان الجماهيرية العظمى تقدمت بمشروع الاتحاد العربى لانقاذ الواقع العربى الا أن العرب تجاهلوا ذلك فى انتظار أن يأتيهم أحد ليدوس عليهم مثل ما يجري حاليا في فلسطين والعراق .

واكد أن ما تعرضت له ليبيا كان بسبب مواقفها القومية.. حيث إنه لم يكن لها مشكلة مع أحد وكل ما اتخذته من مواقف كان من أجل العرب فقط..

موضحا ان ليبيا باعتبارها جزءا من العرب تحملت مسؤولياتها ودفعت كل ما تملك من اجلهم .. فيما تركها العرب واقاموا علاقات مع امريكا والصهاينة واعترفوا بهم وتحالفوا معهم .. جاء ذلك في الحديث المهم الذي ألقاه الأخ قائد الثورة في جماهير النساء بمدينة سبها .. وفيما يلي نص هذا الحديث :-

باسم الله ..

بهذه المناسبة التاريخية يجري هذا اللقاء في هذه المناسبة التى تأسست فيها الخلايا السرية الاولى للثورة الشعبية عندما كنا طلبة والان يمر تقريبا اربعة واربعون عاما على تأسيس الخلايا السرية الثورية المدنية للثورة فى هذه المدينة فى ذات الوقت تذكرون الان المظاهرة الوحدوية التى وقعت فى مثل هذا اليوم يوم الغد من أجل الوحدة العربية وبما أن العام الخامس والثلاثين الذى تدخله الثورة خصص للمرأة لتعبئتها ولتقديرها وتكريمها وتحريضها فيكون هذا اللقاء هو حلقة فى سلسلة التحرك الثورى الجماهيرى .. استمعتن أنتن بالتأكيد للكلام الذى قلته فى جماهير النساء فى مدينة الرباط الامامى واذا كان الاعلام لايستطيع أن يلخص زبدة الكلام الذى قلته فى سرت وفى طرابلس وفى العسكريات فان الكلام لايضيع أى أنى سألخصه فى النهاية فى أى لقاء من اللقاءات لان الكلام الذى قلته فى اللقاء العسكرى النسائى فى طرابلس وفى سرت فى جماهير النساء فى سرت يفتح بابا لمسيرة جديدة وتصعيدا جديدا للثورة الشعبية ويحمل مسؤوليات على المرأة فى مواجهة التحديات التى تواجهها وليس مجرد لقاءات عابرة وحديث تسمعه فى حينه وتذهب .. هذا فيه مهمة جديدة وفيه مسؤولية لكن فى هذا اللقاء فى سبها بالذات ونبدأ بالحدث التاريخى وهو تأسيس الثورة منذ عام تسعة وخمسين من هذا المكان .

وانطلاقة المظاهرة فى 11 يونيو فى مدينة سبها وفزان ليس الحدث فى ذاته ولكن الذى أعنيه ماهية الحدث .. نحن أسسنا حركة اسمها حركة الوحدويين الاحرار من الطلبة ومن الجيش فى النهاية مرحلة الضباط الوحدويين الاحرار كان من المناط بهذه الحركة المشروط ببناء الوحدة العربية فى المظاهرة التى قامت فى مثل هذا المكان .. تم اعدادها فى مثل هذا اليوم وانطلقت فى صباح يوم الغد والتى كانت احتجاجا على الانفصال لكن لابد من وقفة جادة تاريخية أمام هذا الحدث القومية العربية الوحدة العربية الوطن العربى الامة العربية الواقع العربى الموجود الان ..

نحن قمنا بواجبنا ومستعدون لهذه التضحية لاجيال الامة وتعذبنا حتى ونحن طلبة من اجل الوحدة العربية من أجل المظاهرات ودخلنا السجون من أجل الوحدة العربية ومناصرة للجزائر وفلسطين والوحدة بين مصر وسوريا وثورة 14 تموز وثورة 26 سبتمبر وحركة بن زرت والشعب العربى فى جنوب اليمن لكن المرحلة كانت المرحلة القوية فى أى مكان فى العالم ومرحلة الكفاح المسلح والتحرير وان اى امة لاتتوحد تحت راية قوميتها لن يكون لها مستقبل من اجل هذا كنا فى ذلك الوقت نضحى وننظم وندخل السجون ونحرر وننبه ونخطب ونقول ان الامة العربية مالم تتحقق وحدتها القومية لن يكون لها مستقبل .. للاسف الشديد بما ان العرب فشلوا فى تحقيق وحدتهم القومية أصبحت علامة استفهام على مستقبلهم ووجودهم الان مستقبلهم على وجودهم الان الحالى يعنى وجود الامة العربية الان يتعرض للسحق اذن لما قاتلنا ونظمنا وسجنا وعندما عملنا المنشورات السرية وعندما عرضنا انفسنا للخطر بالثورة وبعد الثورة من أجل شىء أى كنا على حق كان شيئا مصيريا فى الحياة كنا نلح على ان الامة يجب أن تتحد بسرعة وتقوم الوحدة العربية من المحيط الى الخليج ليس لاسباب عاطفية لاسباب تتعلق بوجود الامة .. قلنا اذا ما توحدت هذه الامة لن يكون لها مستقبل تملك اكبر الامكانيات من النفط والغاز والمعادن والخامات والثروات .. الامة تشتمل جغرافيتها على مفاتيح استراتيجية فى العالم .. مضيق جبل طارق خليج سرت قناة السويس باب المندب مضيق هرمز تسيطر علي البحار البحر المتوسط والبحر الاحمر والبحر العربى والهندى وتمتد على قارتين كبيرتين اسيا وافريقيا ومع هذا لم تعمل هذه الامة بهذه الامكانيات اى ليس بسبب ان الجماهير لم تنجح فى الثورة وتتمسك بالسلطة اعتمدت الشعوب العربية فى تلك الفترة على الجيوش وعلى العسكريين يقومون بالثورة نيابة عنها فى هذه تقليد لان عبد الناصر قام بثورة عسكرية قالوا كل الجيوش العربية كان فيها ضباط أحرار حتى هم يقومون بالثورة مثل عبد الناصر هذا كان خطأ كان خطأ لان الانقلابات العسكرية التى جرت فى الوطن العربى كانت انقلابات فاشلة .

حتى اذا كانت شعاراتها ثورية ووحدوية لكنها لم تحقق شيئا .. عسكريون فشلوا فى تحقيق برنامجهم وحتى داخل المجموعة الثورية أو الوحدوية داخلها مجموعات فاسية تتطلع للسلطة وأجهضت الثورات حيث أجهضت ثورة 14 تموز وتم اجهاض ثورة ستة وعشرين سبتمبر وجرت ستون محاولة لاجهاض ثورة23 يوليو ومحاولات لاجهاض ثورة الفاتح وهذه كانت تفاعلات داخلية من داخل المجموعات التى قامت بالثورة العسكرية كانت مجموعات مريضة وسطحية وفاسية وتتطلع للسلطة مندسة حاولت استغلال وجودها داخل الثورة للعمل على اجهاض الثورة عملت مثل الجراثيم فى الجسم تعمل فيه من الداخل هذا الذى حصل يعنى تم اجهاض كل الثورات العربية والجماهير قامت معتمدة على جيوشها وعلى ضباطها الاحرار والنتيجة كانت صفرا .. الجيوش هزمت فى المعارك أمام العدو الاجنبى وعملت / فيتو/ على التحرك الشعبى وعلى الثورة الشعبية وأجهضت الثورات العسكرية الوحدوية والقومية والاشتراكية .

قامت الجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسوريا بعد ثلاث سنوات تغير الواقع بدأ الانفصال هم نفس العسكريين الذين يعتبرون وحدويين سوريين هم أنفسهم الذين قاموا بفصل سوريا عن مصر وظلت المظاهرات والاحتجاج الى مظاهرة 5 اكتوبر هذه التى تبهدلنا فيها وطردنا وحرمنا من الدراسة وتعذبنا نحن وأهلنا .. قامت بعد ذلك انتفاضة ضد الانفصال قامت ثورة اذار / مارس / قالوا اليوم أسقطنا الانفصاليين فرحنا قلنا معناها الانفصال سقط ذهبوا الى سوريا والوحدويون يحاولون ارجاع سوريا الى الوحدة والى عند اليوم لم ترجع سوريا للوحدة ولم ترجع الجمهورية العربية المتحدة مرة أخرى مازال الانفصال قائما منذ عام 1961 حتى2003 ف عندما جرى التهديد على العراق وايران وسوريا قبل الذى حصل فى العراق قلنا لهم يجب أن تعملوا جبهة واحدة من ايران الى غاية سوريا من أجل العراق .

بغض النظر عن القومية أو الدين أو المذهب انكم كلكم فى خطر يجب أن تعملوا جبهة واحدة .. رد على الرئيس العراقى فى ذلك الوقت قال لى أرجوك اذا كنت تريد أن تتكلم تكلم عن ليبيا ولا تتكلم عن العراق ان هو يتوحد مع سوريا أو ايران قلت له طيب .. تفضل انتظر وسترى نتيجة الانعزال التى أنت واضع نفسك فيه تم الاستفراد بالعراق واستبيح الان استباحة حتى هولاكو لم يعمل هذا وبعد العراق بدأ التهديد الان لايران ولسوريا .. قاتلت الجزائر عشر سنوات بمفردها لم يقاتل معها من العرب الا عبد الناصر لانه يوجد شخص اسمه عبد الناصر فقط شخص واحد قبل وجوده وبعد وجوده لا يوجد أى تضامن عربى ولا توجد أى نصرة عربى لعربى اطلاقا قائمتهم مؤسفة جدا وتاريخية لان الجزائريين ضحوا بمليون ونصف شهيد لم تقاتل معهم الامة العربية .. لماذا لم نر الالاف ومئات الالاف من المتطوعين يقاتلون فى الجزائر .. الحدود كانت مفتوحة والمعركة استمرت عشر سنوات .. الليبيون قاتلوا عشرين سنة ضد الاستعمار الايطالى .. نحن نقع فى وسط الوطن العربى لم يقاتل معنا أحد .. عشرون سنة والعرب يتفرجون علينا لماذا لم نر الاف العرب يأتون ويقاتلون مع الشعب الليبى .

اليمن الجنوبى قبل اتحاده مع الشمال استقل عام 67 منذ سبعة وستين والامة العربية تتفرج يعنى استعمار منذ القرن الثامن عشر واستمر الى غاية نهاية القرن العشرين والشعب يكافح بمفرده .. فلسطين عام 48 عندما اعلنت الحرب ضد الفلسطينيين المرة الوحيدة التى قاتل فيها كل العرب كشعب واحد وامة واحدة المتطوعون ذهبوا من ليبيا ومن كل البلاد العربية لفلسطين جيوش عربية نظامية من مصر الى العراق والسودان قاتلت فى فلسطين فى ذلك الوقت أيام فاروق وايام فيصل الثانى ونور السعيد والملك عبد الله والامام يحى هؤلاء نعتبرهم رجعيين وتمت الاطاحة بهم وتم اغتيالهم لكن هؤلاء كانوا افضل الف مرة من العرب الموجودين الان الذين لا توجد عندهم نخوة ولا كرامة ولا دم ولا غيرية ولم يتنازلوا عن شرفهم ولا على نسائهم ولا عن أطفالهم .. لا فى فلسطين ولا فى العراق ولا فى ليبيا ولا فى أى مكان من الوطن العربى .. أيقدرون الان أن يجندوا جيوشهم ويذهبوا الى فلسطين أو العراق ويقاتلوا مع الشعب العراقى أو مع الشعب الفلسطينى لا يمكن يتفرجون كلهم فقط .. عندهم مليون جندى فى ذلك الوقت وكان فيه مليون جندى عربى وعشرة الاف مدفع صامتات حتى الان والف وخمسمائة طائرة مقاتلة موجودة حتى هذا الوقت .. تتفرج على ما يجرى فى غزة والضفة الغربية وما يجرى فى العراق وهجمت أمريكا وبريطانيا عام ستة وثمانين على الشعب الليبى مدعومتين بالحلف الاطلسى وعندما بدأ الشعب البريطانى يحاسب تاتشر يقول لها ما دخلك فى امريكا اذا كان فيه خصومة بين القذافى وريغان أو بين ليبيا وامريكا لماذا أنت تتدخلين .. قالت لهم لا قمت بهذا لكى لا يتصدع التحالف الغربى قالت لهم اذا كانت بريطانيا لم تحارب مع امريكا ضد ليبيا ولم تشارك مع امريكا فى الغارة على ليبيا يمكن أن يتصدع التحالف الغربى .. يعنى حفاظا على وحدة الغرب قوى المسيحية قوى الرأسمالية حلف الناتو شمال الاطلسى مضطرة أضحى بالطيارين البريطانيين وادخل بريطانيا فى معركة .

فى هجوم غادر جبان مثل هذا حفاظا على وحدة صف العرب طيب العرب لايستطيعون الان الحفاظ على دمنا أو على أننا أمة واحدة أو على تراثنا وفاء لتاريخنا ان نحن نذهب نقاتل مع هذا الشعب أو مع ذاك الشعب لماذا لم يأتوا يقاتلون مع ليبيا عام 86 ف وقالوا مثل ما قالت تاتشر .. قالت ان المرأة افضل من كل الحكام العرب لانها دخلت مغامرة ومؤامرة .

وقالت هذا حفاظا على وحدة صف المعسكر الغربى حتى لايتصدع لماذا العرب لم يقولوا نحافظ على امتنا ووحدتنا ومصيرنا الواحد نحن نقاتل مع ليبيا عام 86 ولانتركها بمفردها امام دول نووية يتفرجون ..مرت ال 170 طائرة الى جانب الاساطيل البحرية والقواعد الارضية التى موجودة فى كل الوطن العربى والبحر المتوسط والمحيط الاطلسى مرت عليهم وهم يتفرجون اين ذهبت الحملة هذه ذاهبة لليبيا اه ليبيا ومالها اضربوها نحن هنا نتظاهر من أجل سوريا ومصر من أجل وحدة الامة وندخل السجن ونحرم من الدراسة نحن وعائلاتنا عندما أتت الظروف التى تحتاج فيها الى أخيك العربى بدأوا يتفرجون عليك ماذا عملت الامة العربية للصومال الذى هوممزق مائة قطعة هذه دولة عربية وعضو فى الجامعة العربية يتفرجون عليه ماذا فعل العرب لجزر القمر هذا الشعب عربى وعضو فى الجامعة العربية تمزقه الانقلابات والخلافات يستنجد بالعالم وبالامم المتحدة ولايستطيع العرب ان يحركوا ساكنا.. قالوا هذه دولة لنا وهذه دولة عربية الذى يجرى الان فى فلسطين .. العرب يتفرجون عليه كل يوم مثل السينما يتفرجون على سهرة دموية مختلط فيها الدم بالدموع وبالعرق .. يتفرج العرب على فلسطين والنساء يستنجدن بالعرب واين العرب واين انتم ياعرب يذكرنهم بالاسم أين انت يافلان واين انت يافلان ورؤساء الدول العربية ..لم يحركوا ساكنا .

العرب مضت الفترة التى كانت فيها القومية العربية والوحدة العربية العوامل التى تحرك الناس والعملة ماشية فى السوق ذهب عصر القومية هذا عصر القومية ودخلنا فى عصر الخسران الذى لم نتحمله فى ذلك الوقت الذى كنا بنورهم يكون العرب مثل الامة الايرانية مثل الامة التركية.. مثل الامة الهندية ..يقولون الامة العربية دولة.. الامة الايرانية شعوب ايرانية متحدة كلها فى دولة واحدة اسمها ايران هم يقولون ستين قومية موجودة فى تركيا المهم اتراك فى النهاية متوحدين فى دولة واحدة اسمها تركيا .. الهنود 700 قومية متوحدين فى دولة واحدة اسمها الهند الامريكان ..من جميع انحاء العالم خمسين دولة متحدة مكونة الامة الامريكية قلنا للعرب فى ذلك الوقت وفى مثل هذا اليوم 5 اكتوبر والا أربعة اكتوبر عام 61 وعام 59 عندما تأسست الثورة فى هذا المكان قلنا للعرب اتحدوا اعملوا مثل الامة الايرانية مثل الامة التركية مثل الامة الهندية الامة الصينية ومثل الامة الامريكية مع انها ليست أمة امريكية لكنها أصبحت أمة .. على الاقل حتى مثل ايطاليا كانت جمهوريات وممالك ومقاطعات وتوحدت فى عهد قريب هذه كلها كانت ولاحياة لمن تنادى نشاط العصرمثل القوميات ومثل الوحدات وأخص انا عصر جنود.. عصر العولمة العولمة الان قارات .. القارة الافريقية تتحد القارة الامريكية تتحد القارة الاوروبية تتحد اذا رأيت انت قوميتك من أين اوديانتك من اين والا مذهبك أنت من اين .

الان لاتستطيع أن تتكلم عن الوحدة العربية والقومية العربية الان انت يامصرى ياسودانى ياليبى ياتونسى ياجزائرى يامغربى ياموريتانى انت افريقى عندما تتكلم على القومية العربية ليس يعنى ذلك أنك عنصرى عندما تتكلم عن الوحدة العربية تتكلم عن الاتحاد الافريقى أنت جزء من هذه القارة أنت افريقى اذا افريقيا ليست أرضك اذهب الى أرضك .. ارجع الى الجزيرة العربية اذهب ياليت العرب كلهم من موريتانيا الى غاية مصر يرجعون الى الجزيرة العربية على الاقل لكى يحصلوا على حصة البترول ومع هذا الان .. الان بعدما عرف العرب انهم اصبحوا أضحوكة امام العالم لانهم لم يفكروا فى مستقبلهم ويدرسوه حسابيا أو علميا وقالو لا نحن لابد أن نتحد لا أبدا الا لانهم شاهدوا العالم من حولهم يتحد فى كيانات صغيرة وكيانات كبيرة تتحد بعضها وتصبح كيانا كبيرا وبدأوا أضحوكه والعالم كله يقول لهم انتم .. وطلبت من دول المغرب العربى وقلت لهم اعملوا اتحادا.. المغرب العربى ماذا خطر عليهم الان الاتحاد المغرب العربى نحن كنا ننادى بالوحدة العربية من عام حفروا البحر الان كنا ننادى بالاتحاد اتحاد المغرب العربى نحن عملنا بيان جربة اعلان جربة ووحدة اندماجية جمهورية واحدة بين ليبيا وتونس نحن عملنا اعلان حاسى مسعود ووقعت عليه أنا وابومدين على شان تكون دولة واحدة اذا كان مصر اعترفت باسرائيل وهذا حصل لم تقم دولة واحدة عملنا معاهدة وجدة وجدة للاتحاد بين ليبيا والمغرب لماذا لم تتحقق والكل انسحبوا وتفرقوا ومزقوا الاوراق التى عندهم ماذا يعنى الان الاتحاد المغرب العربى هذه ليست من بنات افكار المغاربة العرب هذه توجيهات اتت من الاتحاد الاوروبى وقالوا نحن لانستطيع أن نتعامل معكم ليبيا بنفسها وتونس بنفسها والجزائر بنفسها وهذه المغرب بنفسها وموريتانيا هى تتحد مع بعض تعمل اتحادا واحدا والا نحن مانستطيع نتعامل معكم انتم اقزام ..الاتحاد الاوروبى الكبير العظيم هذا الذى فيه الدول النووية والصناعية كيف يتعامل مع القزم ليبيا والا القزم تونس والقزم موريتانيا قالوا لهم ما نتعامل معكم انتم عبارة عن قشه انتم قشه فى الهواء ولازم تتحدوا مع بعضكم حتى يصبح سوقا يمتد من ليبيا الى موريتانيا نتعامل معه واحد يأتى يشترى مئة سيارة وواحد مثله يشترى عشر سيارات من اوروبا يضحكون عليه يقولون ماذا نحن نتعامل معكم لكى تشترون نحن نريد واحدا يشترى منا نصف مليون سيارة ابحثوا عن سوق يستوعب نصف مليون سيارة الان ليبيا تشترى الف سيارة لذوى الدخل المحدود والحرس الثورى والعجزة .

التى هى السيارات الذاتية هذه وتونس تشترى هى ايضا مثل ليبيا من نفس أو أقل الجزائر نفس الشىء ومثل تونس والجزائر وموريتانيا اعملوا اتحادا .. حتى اتحاد المغرب العربى ما الذى خطر عليهم الان الحديث هذا من أول مرة نعرف أننا مغاربة أول مرة نعرف موقعنا الجغرافى .. الاوروبيون هم الذين قالوا لنا أقيموا اتحاد مغرب عربى وأقاموه ولم يستطيعوا أن يحافظوا عليه وفى تلك الفترة فترة القومية العربية والوحدة العربية وكانت ضرورية فعلا لان الان فى الوقت هذا نكون مثل الامة التركية مثل الامة الايرانية الامريكية لم يحصل فى ذلك الوقت كنا عملنا وحدة دعونا الى وحدة اندماجية مع مصر ووقعناها ومزقها السادات عملنا وحدة ثلاثية ليبيا ومصر والسودان ومزقها النميرى وأقمنا وحدة ثلاثية ليبيا ومصر وسوريا ومزقوها وميثاق طرابلس والتكامل بين ليبيا والسودان والوحدة الاندماجية بين ليبيا ومصر كلها ذهبت بالهواء .. دخلت علينا العولمة لم تستطع أن تقول قومية عربية وتقول وحدة عربية ماذا وحدة عربية قومية عربية وحدة افريقية وحدة اوروبية وحدة اسيوية وحدة امريكية .. هذه الوحدات من مازال يتعلق بالعواطف وبالسراب وبهذه الاحلام .. أنا جئت وقلت لهم ياخواننا استعرضت عليهم هذا الكلام الذى قلته لكم نحن منذ قيام الثورة نحن حركة وحدوية عملنا كذا كذا من أجل الوحدة العربية وأصبحت امريكا عدوا رقم واحد لليبيا عدوا رقم واحد لامريكا بسبب الوحدة العربية والقومية العربية والقضية الفلسطينية وأصبحت ليبيا عدوا لليهود وأصبحت ليبيا عدوا للغرب كله من أجل العرب والا ما المشكل الذى بين امريكا وليبيا وبين ليبيا وحتى اليهود والا بين ليبيا واوروبا .. لو لم نورط أنفسنا فى معارك بسبب القومية العربية والوحدة العربية قلنا لهم كل المصائب التى جاءتنا وضربوا بيوتنا وقتلوا أطفالنا وضربونا بالقنابل الليزرية وهجموا علينا وأنتم تتفرجون كله من أجل قضيتكم كله من أجل هذه القضية من أجل القضية العربية يشتموننا ويهاجموننا الى اليوم يهاجموننا ويشتموننا ولو أننا لم نكن دولة عربية لن يشتموننا .. سمعتم صحيفة عربية أو حاكما عربيا أو اذاعة عربية تكلمت عن دولة اسمها ليسوتو أبدا عن دولة اسمها بتسوانا عن دولة اسمها غينيا الاستوائية أبدا لايعرفونها لانها ليست عربية مهما صار فيها لايتكلمون عنها .. اتركونا لاننا عرب تهاجمون فينا كل يوم كفى منها نحن أفارقة اعتبرونا أفارقة اعتبرونا سودا زنوجا نبتعد عنكم وانتم تبتعدون عنا لاتكلمونا ولا نحن نكلمكم ولاتهاجمونا ولا نحن نهاجمكم ماهو الذى بين ليبيا والكويت وحدة تقع فى افريقيا والاخرى تقع فى اسيا حتى يوم القيامة لن نلتقى مع بعضنا واحد فى الجنة والاخر فى النار اذا كان تشتموننا وتتآمروا علينا من أجل العرب لاداعى .. نحن يعتبروننا أفارقة ويسكتون عنا ونسكت عنكم هناك صحفى مصرى والا جريدة مصرية والا اذاعة مصرية مثلا انتقدت والا هاجمت ملاوى والا الدكتاتور / باندا / لايعرفون أبدا والا تكلموا عنه لانه ليس عربيا .. حتى الاعلام المصرى مثلا لم يشتم رئيس ساوتومى وبرانسيب لانه لايعرفها أبدا لان ساوتومى وبرانسيب ليست عربية طيب يا اخواننا فى مصر فى تونس فى الكويت فى السعودية فى المغرب فى كل مكان اعتبرونا مثل ساوتومى وبرانسيب اعتبرونا مثل غينيا كوناكرى وريحونا أعطيناكم الاموال أعطيناكم السلاح وتعبنا معكم بدون فائدة وأخيرا كلكم أصدقاء كلهم أصدقاء لامريكا ومعترفون باسرائيل الا ليبيا لم تعترف باسرائيل ولن تعترف طبعا الى يوم القيامة ان شاء الله وفى ذلك الوقت نحن تعبنا من أجلكم وشتمتمونا فى الاخير نحن أعطينا 100 طائرة ميراج وأهديناها خصيصا لمصر من أجل تحرير سيناء وأعطينا 100ميراج وشتمنا السادات بعد ذلك وطلعنا كأننا لم نشترك أبدا والشعب المصرى مسكين لم يعرف الحقيقة .. نحن فى ذكرى قريبة من 6 اكتوبر كل الزوارق التى ضرب بها الجيش المصرى قناة السويس والقوارب المطاطية كلها ليبية وربما حتى الجندى الذى عبر بهذه القوارب لايدرى أنها ليبية لا أحد قال له انها زوارق ليبية ولا قال له انها ليبية ونحن لانريد جزاء ولا شكورا كنا قائمين بواجبنا القومى والتاريخى .. المدفعية المتحركة على الجبهة المصرية كلها ليبية كلها مدافع ايطالية ذاتية الحركة اشتريناها من ايطاليا أعطيناها لمصر .. مصر كانت الذى يسمونه البلدوزر لم يكن عندها بلدوزر .. القائد العام للجيش المصرى يقول نريد البلدوزر حتى نأتى بها على الدشم .. والحاجات هذه على القناة اشتريناها حتى البلدوزر وحتى التموين فى المعركة .. نحن الذين قدمنا للجيش المصرى التموين والملابس وحتى الجوارب والطلبات قاعدة والاوراق قاعدة وأنا بنفسى حملت الصواريخ على كتفى وسرت بها حتى نعطيها لمصر ولما وصل الاسرائيليون كانوا على بعد 83 كم عن مصر .. أنا ركبت فى طائرة ولبست مظلة مع أننى لست ضابط مظلات فتحوا لى دورة لمدة خمس دقائق كيف اذا كانت الطائرة انضربت كيف تقفز بالمظلة بالليل ومشينا ومصر كانت كلها ظلاما فى ذلك الوقت ووصلنا ليلة العيد الى القاهرة ووجدت اليهود على بعد 83 كم وذاهبون للقتال الا أن السادات قال لى خلاص أنا خلصت معركتى وعيدك مبارك بعدها قلت له خلاص مع السلامة وكل سنة وانت طيب.

الفلسطينيون .. اللبنانيون .. أعطيناهم دمنا أعطيناهم أموالنا أعطيناهم كل شىء دربناهم وبعد ذلك فى الاخير طلعنا نحن ارهابيون وهم يعانقون فى الامريكان وفى الاسرائيليين وفى الغربيين وليبيا ارهابية لانها دربت الفلسطينيين واجبنا أديناه أموالنا أعطيناها سلاح أعطيناه تعرضنا للخطر تعرضنا .. وضعونا فى القائمة السوداء الى الان هذا شأن العرب .

لايريدون ان يدافعوا لا على كرامتهم لا عن وجودهم حتى اليوم والى الغد انا فى عيد الفاتح عرضت خطة اسمها الاتحاد العربى بدل الجامعة العربية وقلت يقام اتحاد عربى هذا يعنى اخر طلقة الرحمة على العرب.

طرحت اتحادا عربيا اذا العرب يستطيعون ان يقيموا اتحادا يحل محل الجامعة العربية وله دستور وله مجلس رئاسة ومجلس وزراء ومصرف مركزى وصندوق نقد عربى ووحدة اقتصادية وسوق مشترك الى اخره ودفاع مشترك الذى هو موجود اصلا وغير مطبق واقترحت أن هياكل مهمة جدا وجديدة ممكن تنقذ الواقع العربى المتردى هذا الذى الان موجود وقلنا مجلس التعاون الخليجى يجب أن يشمل اليمن والعراق ويمتد من اليمن الى العراق اذا العراق باق سواء كان قبل أو الان او غدا باقى فى مهب الريح مايعمل صدام الذى كنتم خائفين منه قلتم ذهب هاهو العراق الان معكم وادخلوا العراق فى مجلس التعاون الخليجى واليمن ادخلوها فى مجلس التعاون الخليجى ويبدأ على الاقل مجلس التعاون الخليجى يضم المنطقة كلها من اليمن الى العراق .

هذا داخل الاتحاد العربى فى اطار الاتحاد العربى سوريا لبنان هناك وجود سورى فى لبنان وباستمرار حاملين مبرر بتهديد سوريا وابتزازها وارهابها ياسوريا انت لماذا موجودة فى لبنان تقول الدولة الغربية امريكا والاسرائيليين لماذا سوريا موجودة فى لبنان الجيش السورى موجود فى لبنان لحفظ الامن فى لبنان لان اللبنانيين منقسمين طوائف ويقاتلوا فى بعضهم واستنجدوا بسوريا وسوريا دخلت ومنذ ان دخل الجيش السورى توقف قتال لبنانى لبنانى هذه حقيقة موجودة لكن اللبنانيين يعتبرون الجيش السورى جيش احتلال ولانريد ان يقولوا الى متى البندقية السورية تحمى الامن اللبنانى اقترحت فى هذا الاتحاد العربى ان نجد مصوغة دستورية بين سوريا ولبنان يصبح الوجود السورى فى لبنان مشروعاوغير محتج عليه من أى احد والوضع اللبنانى فى سوريا اذا وجد يبدأ مشروع وغير محتج عليه من طرف اخر ونجد حل المشكلة هذه لماذا سوريا دولة اجنبية تدخل لبنان كدولة اجنبية نترك سوريا فى لبنان ليست دولة اجنبية ولا هى دولة اجنبية داخل الاتحاد العربى ولكن فيه اتحاد وان الاتحاد بين سوريا ولبنان يجب يعنى وجود هذه الدولة هنا او وجود الدولة فى تلك وليس وجودا اجنبيا لايتم الاحتجاج عليه وصداع نتخلص منه وقنبلة موقوتة تنفجر فى اى وقت فى سوريا وفى لبنان ثم بعد ذلك قلنا لهم فى هذا الاقتراح للاتحاد العربى وداخله مرتكزات انا اتكلم عن الدعائم التى تقوى الاتحاد العربى مثل هذه القاعة قاعة كبيرة لديها اطار جدرانها الاربعة لكن داخلها اعمدة بحيث تمسك البناء حتى لاينهار بالضبط نريد أن يكون فيه اطار بهذا الشكل للاتحاد العربى ومؤسساته لكن داخله وحدات مندمجة ومتحدة تقوى هذا البناء الاتحادى العربى مثل مصر وسوريا ولبنان مجلس التعاون الخليجى من اليمن الى العراق ..وبعد ذلك اتحاد المغرب العربى يندمج اكثر ويصبح اتحادا حقيقيا اذا يقام مهلهل أو ميت سريريا مثلما هو الان يعنى ممكن تقوم وحدة بين ليبيا او اتحاد ليبيا والجزائر التى هى دول عندها الغاز ونفط متماثلات فى نظامها وممكن يطول الوجود العربى فى المغرب العربى اذا تونس تحل محل الجزائر اهلا وسهلا واذا المغرب تحل محل ليبيا اهلا وسهلا المهم ان تكون فيه دعامة فى المغرب العربى الى جانب اتحاد المغرب العربى تكون فى داخله محور قوة محرك نقطة ارتكاز قوى اذا ليس ليبيا والجزائر ليبيا وتونس موقف عربى ليبيا مصر ممكن تكون اتحاد ووحدة الى اخره يقوى الاتحاد العربى اذا ليس ليبيا ومصر لتكن مصر والسودان هذا كله اقترحته عليهم فى عيد الفاتح فى الشهر الماضى مصر والسودان يعملوا اتحادا واحدا أواندماجا الى اخره أو مصر والسودان وليبيا باقى الاردن الاردن ليس لها سرب ممكن تنتمى له فى الوقت الحاضر لاسوريا ولامصر ولا العراق بالنسبة للاردن ليست من البلدان التى ممكن تشكل ارتكاز عليها لكن مجالها الاردن هى فلسطين اما الدولة الفلسطينية او اسراطين او الى اخره هذه مكانها فى الاردن وهذه كلها ممكن تشكل اتحادا عربيا ولها مرتكزات ودعائم قومية . الاعلام العربى بأمر طبعا من الحكومات من جهه ولان الشعور العربى ميت حتى عند الافراد والصحفيين والاذاعيين والاعلاميين ليس هناك تفكير ولا فى المستقبل العربى ولا امل فى المستقبل العربى اى فى حالة انهيار كامل لم يركزوا على ماقلته لم يقولوا هناك مشروع اتحاد عربى يطرحه فلان مثلا وعنده دستور ومقومات وهياكل وفى ذات الوقت هذا الاتحاد العربى طرح ايجاد مرتكزات داخل الاتحاد وحدة اندماجية او اتحادية او كنفدرالية بأن هذه الدولة لم يتكلموا عليها لان هذا يتعلق بالمصير العربى وهذا يبين الى اين العرب سائرون ذهبوا يتحدثون على ان القذافى هاجم المحطة الاذاعية تكلم فى لوكربى .. وعلى التعويض تحدث عن اليوتى ايه مع الفرنسيين .. اخذوا الانباء التافهة والتى ليس فيها مسؤولية القضايا الاخرى ليس لهم علاقة بها ابدا لوكربى اليوتى ايه والحل كيف انحلت لكن ذهبوا يتحدثون على هذه كيف ليبيا دفعت اموالا ولم تدفع التعويض والتعويض من يدفعه .. كل هذا الحديث على اشياء مثل هذه وتركوا الشىء الاساسى المفروض وهذا اعطانى الجواب ولكم كلكم .ان العرب ليس فيهم فائدة وليسوا مستعدين ان يعملوا شيئا من اجل الوحدة ولا اتحاد ولا حاجة منتهين نحن لم ننته معهم نحن فى النهاية فى امتنا الافريقية والقارة الافريقية ..لكن لابد ان يكون عندنا الوعى والعمق ويكون عندنا النظر البعيد .. الان قابلين بالتحديات

نستوعبها ومهما كانت مرة ونعمل على الاتحاد الافريقى والاندماج الافريقى والفضاء الافريقى .. هذه هى التى نصبح بها اقوياء مثل القارة الامريكية مثل القارة الاوروبية اما بالعرب هؤلاء لن نصبح اقوياء حتى لو كانوا اتحدوا هؤلاء سجلوا عارا تاريخيا مش ممكن يمحوه ابدا يتفرجوا على الذى يجرى فى العراق وفى فلسطين انتهوا ليس هناك كرامة ولا دم لم يعد هناك شيئ اسمه دم عربى ولاقومية عربية ولا وحدة عربية ولارجولية ولانسائية ولا أى شئ الى درجة ان النساء الان يبادرن وينتزعن المبادرة

. اليوم عملية فدائية خطيرة جدا داخل ما يسمى باسرائيل قامت بها فتاة فلسطينية وليس رجلا .. الان هناك شعوب مسكينة أنا جنيت عليها أنا متأسف .. أنا أدخلت فى الجامعة العربية موريتانيا و جيبوتى و الصومال و جزر القمر وحاولت ادخال اريتريا لكن الان لا أستطيع أن أكلم اريتريا بسبب الوضع الذى فيه العرب .. هذه شعوب مسكينة أنا أدخلتها للجامعة العربية و انظروا كيف جنيت عليهم .. أدخلتهم لامة فاشلة و لنظام فاشل ولاناس فاشلين .. لو كانوا أفارقة لكان أفضل أو اسيويين .. حتى و نحن نبنى الاتحاد الافريقى ويائسون من العرب ونتالم لما يجرى فى فلسطين وفى العراق لهذا الاذلال ولهذه الاهانة ومع هذا حاولت أن أقدم لهم طوق للنجاة من هذا الغرق الذى هم فيه وقدمت مشروع الاتحاد العربى الذى تكلمت عنه ومع هذا تجاهلوه .. هو أساسا الحركة هذه عندما قلنا لهم أنتم ياخواننا بسلامتكم من كم سنة ونحن ذاهبون الى افريقيا ومنسحبون من الجامعة العربية و سندخل افريقيا الى اتحاد افريقى واحد و بدأت الحمى فى الجامعة العربية وفى الدول العربية وأصبحوا يلحون على ماذا يرضيك

و يقولون لا تذهب وتترك العرب ولا يمكن لليبيا أن تترك العرب ويتساءلون و يلحون كيف تخرج ليبيا من العرب .. شىء خطير اذا خرجت ليبيا من الجامعة العربية أولا مصر ستصبح معزولة من جميع الجهات غرب مصر يصبح دولة افريقية وليست عضوا فى الجامعة العربية والدولة التى تحدها من الشرق دولة معادية لها وهى الكيان الصهيونى وشمالها البحر و جنوبها الصحراء وتصبح مصر معزولة ثم المغرب العربى والمشرق العربى ينقطعون عن بعضهم لانه توجد دولة فى الوسط لن تبقى دولة عربية .. هم انقطعوا باحتلال ايلات واحتلال فلسطين مشرق الوطن العربى والان ينقسمون مرة أخرى بخروج ليبيا منهم .. ولكنهم الان يقولون ليبيا مهمة ولا تذهب وتترك العرب .. اذن قلت لهم تحركوا قالوا ماذا تريد قلنا لهم انقذوا الواقع العربى الموجود الان .. تحركوااليمن عملت مشروعا .. مصر عملت مشروعا .. الاردن عمل مشروعا .. عدد من الدول .. السودان عمل مشروعا .. عملوا مشاريع وقدموها ورأيتها .. دمجت هذه المشاريع كلها فى الفكرة التى قلت لكم عنها هذه .. لم أر شي يدل هذا على عدم الجواب .. ان العرب ليس لهم فائدة .. لا نستطيع أن نضيع الوقت أبدا .. العرب منتهون .. غدا اسيا تعمل اتحادات كبرى وافريقيا الان ضمن اتحاد وأين أنت أيها العربى .. ستبقى مع من يعنى الشام والجزيرة ستبقى مع من .. هم وحدهم لايشكلون كيانا فضاء .. غير ممكن أن يشكلوا فضاء ابدا .. ولهذا أنا للمرة الثانية والالف أرجو من الشعب الليبى أن يوافق على الانسحاب من الجامعة العربية بدون أن نضيع الوقت .. هؤلاء أناس ليس منه مفائدة .. وضعهم زى الزفت حتى نتخلص منهم ومن شتيمتهم ومن مشاكلهم .. سلامتهم لا يكلموننا ولا نكلمهم وحتى الجامعة العربية هذه التى اسمها الجامعة العربية التى هى لا شىء فى الواقع هى الان فى هذه الايام منذ أربعة أشهر موظفوها لم يتقاضوا مرتباتهم لان الدول العربية امتنعت عن دفع الاشتراكات .. ميزانية الجامعة العربية هى الان لا تهش ولا تنش وليس لديها أى قيمة هم ينتظرون أن يأتيهم واحد يذبحهم ويسلخهم ويقطعهم ويجزرهم ويعجنهم ويطبخهم ويشويهم ويأكلهم .. ينتظرون واحدا يجىء و يدوس عليهم ويدخل بيوتهم وهذا ما ينتظرونه دولة دولة .. ينتظرون أن يكونوا مثل بغداد ومثل غزة ومثل جنين والخليل هذا الذى ينتظرونه هم وسيأتى اليهم لا محالة .. اذا نحن نعادى العالم من أجل ماذا اليس من أجلهم .. نحن ليست لدينا أرض محتلة و لا أحد اعتدى علينا .. قبلهم هم لا نعرف أمريكا ولا بريطانيا ولا فرنسا ولا نعرف اسرائيل .. لم تكن لنا مشكلة مع أحد .. من أجل العرب فقط لاننا نحن جزء منهم تحملنا مسؤوليتهم ودفعنا دمنا من أجلهم و الا لماذا أمريكا تعادى ليبيا من أجل ماذا ليبيا دولة افريقية .. أمريكا كانت تحتل ليبيا وعندما قمنا بالثورة طردنا أمريكا وقلنا لها اخرجى خرجت ولم يقل الامريكيون لن نخرج و ما حاربناهم حتى أصبحت مشكلة بيننا وبينهم .. قالوا البلد تغير من نظام رجعى ملكى عميل كان يتبعنا أصبح الان به أناس ثوار أحرار .. لماذا نحاربهم خرجوا وهم صامتون .. بريطانيا كانت محتلة ليبيا من الحرب العالمية الثانية بعد الثورة قلنا لهم اخرجوا خرجوا .. الطليان منذ زمن بعيد كانوا يحتلون ليبيا .. الاستعمار الاستيطانى الايطالى قلنا لهم اخرجوا فخرجوا .. كل الدول الغربية عندما قامت الثورة استسلمت ورجعت رافعة يديها فوق رأسها و قالوا نحن نريد علاقات معكم طيبة وصداقة .. لقد عرفنا أنكم لن تقبلونا كمستعمرين .. المفروض استمرت علاقة ليبيا طيبة مع هذه الدول .. هذا كله من أجل العرب ثم تركنا العرب وذهبوا الى أمريكا واليهود اعترفوا بهم وتحالفوا معهم ضدنا وشتمونا .. أيا اخواننا العرب اليس نحن من أجلكم عادينا هذه الجهة .. كيف تذهبون لها وتصبحون ضدنا ونحن عاديناهم من أجلكم لانه ليس بيننا وبينهم عداوة .. نحن كنا متخاصمين مع الامريكان على أشياء كانت أمريكا تؤيدها ونحن كنا ضدها …أمريكا كانت تؤيد الانظمة البيروقراطية الانظمة الدينية المتعفنة التى تستغل الدين .. أدخلوا الدين فى الحكم وفى السياسة وفى الانتخابات وفى المجارى وفى الحدائق والبنية التحتية .. هذا غير معقول .. حتى يهيمنوا على البشر باسم الدين .. نحن كنا ضد هذه النظرية .. ضد هذه الايديولوجية وأمريكا كانت تؤيد الانظمة التى تتبنى هذه الايديولوجية الرجعية التى تستغل الدين وبالتالى كنا نحن ضد أمريكا .. الان أمريكا تراجعت عن موقفها وقالت أنا معكم ضد هذه الانظمة التى رأينا ثمارها ونتيجتها .. هذه الانظمة فعلا متعفنة وفاسدة تستغل الدين وليس بها فائدة وتشكل علينا خطرا و يا ليبيون أنتم الثوار كنتم على حق عندما كنتم ضد الانظمة التى تستغل الدين والانظمة اليمينية والرجعية والمتعفنة .. قلنا لهم السنا نحن واياكم أعداء من أجل ذلك كنتم تؤيدونهم ونحن ضدهم قالوا لا نحن تأكدنا أن هؤلاء أناس سيئون ويجب أن يزيلوا .

كانت أمريكا تدعم أنظمة نحن تعتبرها أنظمة دكتاتورية .. أمريكا حاربت مع صدام ضد ايران ونحن كنا نؤيد الثورة الايرانية وامريكا كانت تؤيد صدام وكنا مختلفين على هذا .. أخيرا أمريكا رأيتم ماذا فعلت بصدام حسين قالوا كنتم على حق عندما كنتم ضد هذا النظام هذا نظام دكتاتورى يعنى أن أمريكا لم تعد تؤيد فى دكتاتوريات ونحن مع الديمقراطية الشعبية المباشرة وليس الديمقراطية النيابية .. الديمقراطية الشعبية المباشرة .. أمريكا كانت ضدنا عندما كنا نقول يجب نزع اسلحة الدمار الشامل ..الاسرائيليون عندهم اسلحة الدمار الشامل الامريكان عندهم اسلحة الدمار الشامل وهذه الدول كلها الكبرى عندها أسلحة الدمار الشامل . أرجو منكم ونحن الدول الصغيرة الفقيرة لا تستطيع أن تحمل أسلحة الدمار الشامل نطالب بنزع هذا السلاح .. الان أمريكا أقامت القيامة ضد أسلحة الدمار الشامل .. قلنا لهم طيب ان شاء الله الحملة هذه تؤدى الى نزع أسلحة الدمار الشامل حتى من امريكا و ما يسمى باسرائيل .. نحن معكم ومتفقون معكم فى هذه الحملة لنزع اسلحة الدمار الشامل كلها لاننا نحن لا توجد لنا فيها فائدة ونحن لا نصنعها وخائفون منها ومنكم أنتم لانكم تصنعونها .. كانت امريكا تؤيد نظام حكم العائلات وتسلط العائلات من عائلة شاه ايران الى عائلة هيلاسيلاسى الى العائلة السنوسية ونقول لهم نحن كثوار ضد تسلط هذه العائلات على الشعوب و هم كانوا يؤيدون نظام العائلات .

الان أمريكا غيرت وقالت أنا ضد هذا الاستبداد العائلى وهذه الدكتاتورية العائلية من عائلة صدام الى كل العائلات التى مكنا لها طيب اذن التقينا نحن واياكم نحن من الاول كنا ضد هذه الاشياء لسنا نحن الذين ذهبنا للخط الامريكى امريكا هى التى جاءت الى الخط الليبى هذا شىء عظيم نحن ذاهبون فى طريقنا هو .. هو ولم يتغير. نأتى أخيرا للموضوع المهم الاهم هو سمعتم الكلام الذى قلته فى طرابلس وفى سرت ان الحرب تغيرت وانتقلت من الميادين الحربية التى كنا نقرأها فى الكتب العسكرية والمناهج العسكرية انتقلت الحرب الى البيوت والى الشقق والعمارات وداخل حجرات البيت الواحد وكان الذي يقاتلون بعضهم جنود ضد جنود .. الان جنود يقاتلون فى نسوة ويقاتلون فى صبايا ويقاتلون فى أطفال ومن بغداد الى غزة والى ما سيأتى من مدن أخرى تستباح مثل بغداد وغزة حتما يكون القتال فيها فى البيوت وكأن الدول كانت منصرفة وتطبق فى نظرية تقليدية قديمة دربوا الرجال على القتال والنزول بالمظلات خلف خطوط العدو بالطيران ومدفعية ودبابات مناورات عسكرية واسعة النطاق ساحات عمليات واسعة للقتال والمتاريس والخنادق والجبهات بكل انواعها والمناورات بكل انواعها هذه هى الاشياء التى كانت تدرس والحرب التى تجرى الغت الان كل هذه النظريات لم يعد فيها جبهات ولا اسقاط بالمظلات ولا دبابات ولا مدفعية ولا ساحات قتال ..المنازل حجرة النوم المطبخ الحمام والصالون الحديقة السيارة المدينة سيارة يحملها الاطفال المرأة التى تنام فى بيتها .. الشقة العمارة المدافع والطائرات والبنادق لكنها تدمر فى البيوت ويحصل انفجار والانفجار نعتقد انه فى هدف عسكرى ويشتم الدخان واذا به منزل يدمر واخرج الاطفال والنسوة الاموات شيلوهم للمقبرة كيف هؤلاء ضحايا الحرب الموجودة الان ..مادام المستهدفة المرأة التى فى البيت يجب تدريب المرأة التى فى البيت نكون مغفلين من الان فصاعدا اذا لم ننقل التدريب داخل البيوت المرأة المتحجبة المتواجدة داخل بيتها هذه هى التى أولى بالتدريب على القتال لانها هى الهدف اصبح الان العدو يدخل البيت الذى فيه المرأة ينسف البيت ويقتل الاطفال واذا هى تدافع عن بيتها وتدافع عن وجودها وتدافع عن أطفالها لازم تتدرب كيف تقاتل داخل البيت وكيف تعمل حزاما ناسفا وكيف تنسف نفسها وتفجر نفسها وتفجر جنود الاعداء والذى عنده سيارة يجب ان يستعد ويعرف كيف يلغمها وتصبح سيارة ملغومة سيارة مفخخة لانه لم يعد هناك دبابة .الان الهدف السيارات المدنية لان عدد الذين قتلوا فى السيارات المدنية أكثر من الذين قتلوا فى الدبابات .. والطائرات العمودية والطائرات هذه والصواريخ ..الان تشاهدون فى السيارات المدنية تدمر وأصبحت هدفا ولم نعد نرى دبابات اصبحت الهدف .. الهدف السيارات المدنية فى الشوارع فى الازقة وفى حديقة البيت وفى المستودع وداخل البيت هذه هى الاهداف العسكرية اصبحت الان انتم تدافعون عن اطفالكم وعن امهاتكم وعن جداتكم لازم تدربوهن على السلاح ليس ليقاتلن فى الخارج لا .. لا.. لا المعركة ستجدهن داخل البيت من قبل يقولون لماذا تدربون المرأة ليس من المعقول المرأة ستخرج لميادين القتال وتدخل فى ساحة العمليات وهذا شىء صعب عليها ولهذا المرأة لم تحصل على نصيبها فى التدريب العسكرى أبدا الا فى الطبابة وفى الخطوط الخلفية هنا تغيرت المعركة انتقلت من الساحات هذه التى كانت صعبة على المرأة كما يقولون انتقلت الىالمكان الذى توجد فيه المرأة ..المعركة انتقلت الى البيت للعمارة وللغرف داخل البيت المرأة فى المطبخ يدخل عليها جندى من جنود العدو ويضربها وانتم تشاهدون الجنائز بلا عدد من الاطفال ومن النساء من بغداد الى غزة لا .. كنا غلطانين عندما كنا ندرب فى الرجال الان الرجال يتركوا فيهم ويذهبون الى البيوت أنت الراجل الذى تقاتل من بيتك نذهب اليه ونفجره ونقتل زوجتك وأمك وجدتك وولدك الرضيع حتى ابنك الرضيع يقتلوه حتى يخرج الاخرين لمقاتلتهم أنت فدائى فلسطينى ان بيتك فى المكان الفلانى الدبابة والطائرة الاباتشى تذهب وتهجم على هذا البيت تفجر البيت تدخل البيت ترى من به و تخرجهم بالرصاص لانه أصبح الهدف هو البيت بيوتكن هى الاهداف العسكرية وبدل الجنود والعنف الذى يوجه ضد العسكرى الان العنف يوجه ضد المرأة التى فى البيت وضد الاطفال والان نحن لا بد ان نستعد لتدريب النساء كيف يقاتلن فى حجرات النوم الان العدو ممكن يدخل عليهن فى حجرة النوم سواء قامت جدتك والا أمك والا أنت والعدو يدخل عليك فى المطبخ وانت تطبخين فى الاكل أولادك يدخل عليك العدو فى المطبخ هذا الذى يجرى الان ويدربك كيف تقاتلى فى الصالون وكيف تقاتلى فى حديقة المنزل وكيف تقاتلى فوق سطح المنزل وكيف تفخخى سيارتك كيف تلغميها ضد الاعداء وتفجرى السيارة فى العدو وتفجرى البيت حتى يقع على جنود العدو وكيف تخرجون من البيت وتتركونه ملغوما وعندما يدخل العدو ينفجر فيه البيت وكيف تعملون مصائد المغفلين لقد رأيتمهوهم وهم يفتشون الحقائب هذه الحقائب يجب أن يتم تلغيمها حتى عندما يفتحها تتفجر فيه خزانة المرأة يفتحونها يعتقدون ان لديها سلاحا المفروض يتم التدريب على كيفية تلغيم هذه الخزانة وكيف تلغمى الحقيبة وكيف تلغمى المسرة وكيف تلغمى الحذاء وكيف تلغمى العاب الاطفال حتى تنفجر فى جنود العدو السيارات المدنية الموجودة فى ليبيا تصل نصف مليون سيارة مدنية تصبح بمثابة نصف مليون دبابة أو نصف مليون لغم نتدرب كيف نلغم السيارات هذه كلها فان جاءنا العدو لا تتكرر الاستباحة التى تجرى فى العراق والاستباحة التى تجرى فى فلسطين لانه لن تنفعك الامم المتحدة ولا ينفعك العرب ولا المسلمين هؤلاء كلهم منتهيون لا يوجد من يدافع عنك يجب ان تدافع عن نفسك والا يداس عليك بالاقدام لو كان يقتلوك افضل اما ان يداس عليك بالاقدام ويهينوك مثلما يهينوا فى العرب الان انظروا الخزى والذل والعار والهوان الذى باين على وجوه العرب أمام العالم وهو يتفرجون .. ولماذا عملوا الجيوش والصولجانات وميزانيات بالمليارات يتم صرفها على الجيوش لماذا من أجل ان تحارب دولة عربية دولة عربية والا لاجل ان يسلطوه على الجماهير الشعبية ..اذا ما حاربوا الان متى سيحاربون المهم ونحن قادمون على دخول العام الخامس والثلاثين للثورة التى خصصت للمرأة وتعبئتها وتحريضها .

اذن هذه السنة كلها استعداد لكى نعرف ان المعركة انتقلت من الميادين للبيوت ومن الرجال للنساء والاطفال ومن الخنادق والجبهات الى حجرات داخل المنازل ومن الدبابات الى السيارات المدنية ومن الجبهات الى الحدائق والمنازل يجب ان تستعدن كلكن تستعدن للتدريب والقتال داخل المنزل وخارج المنزل .

Advertisements