نص حديث الأخ قائد الثورة في لقائه مجلس التخطيط العام

نص حديث الأخ قائد الثورة في لقائه مجلس التخطيط العام

ينبغى على المؤتمرات الشعبية الحقيقة أن تعول
على مجلس التخطيط العام أنه سيتكفل بعملية التخطيط لان كل فاعليات المجتمع الجماهيرى موجودة فيه

وفيمايلى حديث الاخ قائد الثورة: – تركيبة مجلس التخطيط العام تركيبة جيدة جدا وتحوى كل ذوى الاختصاصات والتخصصات والمسؤوليات المختلفة وعندما يلتئم مثل هذا المجلس لهذه الفاعليات هذه كلها نطمئن أن هناك امكانية لدراسة أى مشكلة وايجاد حل لها وبعد دراستها دراسة معمقة بالتأكيد بعد ذلك تتحول الى المؤتمرات الشعبية لتقرها من الناحية التشريعية واذا أقرت من المؤتمرات الشعبية وشرعت تتولى اللجان الشعبية تنفيذها يعنى أنا أريد أن أوضح الصورة الرائعة هذه .. بعض الناس يعتقدون أن النظام الجماهيرى هو نظام فوضى وتسيب وعدم تحديد المسؤوليات اذا كان البشر الذين هم فى النظام ليسوا ناضجين ليسوا نافعين ? هذا شىء اخر يعود لكل فرد ممكن تكون مرحلة متخلفة اجتماعيا والناس غير نافيعن فى هذا النظام هذا جائز لكن النظام فى ذاته بديع ورائع جدا وأنا متأكد أن هذا النظام لا يوجد له مثيل فى العالم يعنى العالم أو دول العالم لم تصل بعد الى هذا التنظيم الرائع لكن لا نستطيع أن نضمن أن كل واحد داخل هذا النظام أنه جيد ويفهم هذا النظام ويستفيد منه وقد لا يحصل هذا حتى الناس تفهم .. نحن عندنا مؤتمرات شعبية فيها كل من بلغ سن الثامنة عشرة رجالا ونساء .. المؤتمرات الشعبية هى التى بيدها السلطة هى التى تشرع وتقرر وعندنا لجان شعبية مصغرة من المؤتمرات الشعبية تقوم بتنفيذ هذه القرارات وهذه القوانين وهذه السياسات داخل هذا الاطار هناك مؤسسات ومرتكزات هناك رقابة شعبية هناك رقابة ثورية هناك مجلس التخطيط العام .. ان مجلس التخطيط العام شىء رائع جدا يشمل كل أمناء ومراكز الابحاث هم موجودون .. تقولون بحوثا أنتم دكتور احتيوش تقولون أبحاثا أو بحوثا بحوث مراكز البحوث كلها أمناء مراكز البحوث موجودون كلهم فى عضوية مجلس التخطيط العام عندما تقولون أمناء المراكز لا نعنى أمين المركز فقط بل نعنى ان المركز كله فى خدمة مجلس التخطيط اذا أردنا الكلام عن الدواء مثلا نجد أمين مركز أو مدير أو رئيس مركز البحوث الدوائية . هذا معه علماء ومعه خبراء وعنده خبراء وعنده مختبرات وعنده دراسات وعنده دوريات مشترك فيها وعنده كتب وعنده مراجع وعنده مكتبات وعنده اتصالات بمراكز بحوث أخرى فى العالم الطبية الدوائية الخ .. هذا نحيل له اذا كان هناك مشكلة طبية دوائية أقصد الدواء المستورد من الخارج والدواء المصنوع فى الداخل وفاعلية الدواء وما هى صلاحيته الخ .. اذن مطمئنون فنحن لا نفتقر الى عنصر متخصص فى هذه القضية ها هو موجود بيننا أمين مركز البحوث الدوائية على سبيل المثال وينقل هذه المعضلة للمركز ويشتغل المركز كله لايجاد جواب لهذه المعضلة .. وهكذا بقية مراكز البحوث الموجودة الزراعية الصناعية الاحياء البحرية الخ . لا أستطيع أن اسمى كل المراكز الموجودة .. اذا كل ميدان كل مجال عندنا فيه مركز أو هذا المركز عضو برئيسه فى مجلس التخطيط العام . اذا كل مراكز البحوث موجودة فى مجلس التخطيط العام .بعد ذلك الجامعات كل الجامعات وطلابها ومختبراتها وبحوثها ومكتباتها وكتبها ودراساتها كلها موجودة فى مجلس التخطيط العام بوجود أمين اللجنة الشعبية للجامعة فى مجلس التخطيط العام أى قضية نستطيع أن نقحم فيها كل الطلاب وكل الاساتذة وكل كتبهم ومكتباتهم ومعاملهم ومختبراتهم ودراساتهم ونورطهم فى دراسة هذه القضية وحل هذه المشكلة .سواء كانت تطبيقية أو كانت نظرية بعد ذلك أمناء مجالس التخطيط للشعبيات كلهم موجودون على الجماهيرية كلها المقسمة الى شعبيات وكل شعبية فيها مجلس تخطيط وأمين مجلس تخطيط هو عضو فى مجلس التخطيط العام .. يبدأ هذا التخطيط على مستوى الجماهيرية .

الى جانب أمناء الجلسات مثلا يحضر معكم أمناء اللجان الشعبية من الشعبيات عندنا خبراء هناك مجالس التخطيط للشعبيات هناك المؤسسات التى لم أذكرها فى قضية مجلس التخطيط العام والتى هى كل أمناء المصارف موجودون فى مجلس التخطيط العام أى قضية مصرفية من أى نوع كانت نستطيع أن نستعين بهذا المصرف أو بأمناء والذين نستعين برأيهم فى مجلس التخطيط يقولون لنا ان هذه الاشياء لايمكن تمريرها وهذه يمكن من ناحية المصرف المختص الذى هو مديره ..التضامن والضمان والاوقاف الخ هذه كلها موجودة فيها ..اذا التركيبة تركيبة رائعة يعنى أن فاعليات المجتمع الجماهيرى كلها موجودة فى مجلس التخطيط العام وليسوا موجودين كأفراد أى مجالس التخطيط التقليدية فى العالم الاخر هم أفراد موجودون فقط لكن نحن كل فرد خلف مؤسسة ومركز بحوث خلفه جامعة وكليات وأساتذة وطلاب خلفه مصرف ومركز من المراكز مؤسسة من المؤسسات أى تعبئة شاملة لكل فعاليات المجتمع الجماهيرى فى مسالة التخطيط ولايوجد شىء أبدع من هذا أو أفضل الا اذا كنتم انتم غير فاهمين هذا شىء اخر ومسالة أخرى لابد أن تكون هناك جدية فى الكلية فى الجامعة أو فى المركز أو المؤسسة أو فى المصرف يحسون بأنهم أعضاء فى مجلس التخطيط العام الذى تعتمد عليه الجماهيرية فى التخطيط .. يجب أن يدرس القضية التى تحول له بجدية وفى الوقت المحدد هذه من حيث تركيبة المجلس ينبغى على المؤتمرات الشعبية الحقيقة أن تعول على مجلس التخطيط العام أنه سيتكفل بعملية التخطيط لان كل فاعليات المجتمع الجماهيرى موجودة فيه كل واحد منكم يقدر يسخر المركز مركز البحوث الذى هو رئيسه العملية هذه تخصه هو كيف يسخر الجامعة كيف يسخر المصرف كيف يسخر المؤسسة الى اخره .. هذه تخصه وهو وقدرته وسيطرته اذا كان هو لايستطيع أن يدير هذا المرفق او لايستطيع أن يسيطر عليه لايستطيع أن يوظفه فى المهمة هذه اذا هو ليس مناسبا لهذا المكان للابد أن يأتى اقوى منه يقدر يسخر المرفق هذا .. أى واحد يفشل فى تسخير المرفق الذى هو على رأسه فى عملية التخطيط اذا هو لايستطيع أن يسير هذا المرفق ولن نستفيد منه هو ليس محظوظا فى ذاته على أنه هو الشخص فولان الفولانى حتى يقدم خدمة للمجتمع اذا هو غير قادر على تقديم هذه الخدمة اذا يتنحى من هذا المكان .. لابد أن يكون عندك سجل فيه التقييمات باستمرار هذا فشل فى كذا هذا فشل فى كذا اذا هذا فاشل فى تسخير هذه المؤسسة التى هو على رأسها فى عملية التخطيط والاستفادة منها فى المجتمع لايهمنا ما اسمه لم نعينه لاسمه ولطوله أو عمره نعينه على كفاءته وأنه يسخر هذا المرفق لمصلحة المجتمع الجماهيرى .. هذه ملاحظات تتعلق ببعض هذه القضية التى كان فى الامكان أن هذا المجلس أن يدرسها يخطط لها وأن يبين للمجتمع كيفية الاستفادة منها فى كل اللقاءات وحتى فى اجتماعات المؤتمرات الشعبية ومنذ زمان حتى عندما كانت السلطة فى يد مجلس قيادة الثورة قبل أن يتخلى عنها للشعب للمؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية وينتهى والذى الى عند الان يمكن فى العالم كله هى قضية الدخل .. دخل الفرد ودخل المجتمع وهذا هو بيت القصيد فى البلدان المتخلفة والى حد قريب وبدأت فى الدول الافريقية الان مجددا هذه التغيرات الانقلابية سواء كان بالجيش أو اسقاط رئيس اسقاط حكومته واستبداله بغيره .. غيره هذا عندما يأتى يجد نفسه فى نفس الوضع الذى كان عليه الذى تم اسقاطه .

مثلا الذى قبل أن يأتى يقول لك والله ساعدنى أنا لا أملك رواتب للجنود وللامن ولا للموظفين ساعدونى لا أعرف ماذا لا أملك كهرباء للعاصمة لا أملك مستشفى لا أملك هذه الاشياء الخدمات هذه وبعد ذلك يسقط هذا يعملون عليه انقلابا يأتى الذى عمل الانقلاب ساعدونى لا أملك رواتب للموظفين لا أملك كهرباء لا أملك مستشفى مثلا .. يقول نفس الطلبات متعت الراجل الذى قبله هو أسقطوه لانه لم يعمل هذه الاشياء يسقط هذا يأتى شخص اخر نفس الطلبات التى ذكرت اعملوا لنا كذا اعطونا كذا اعطونا كذا .. اذا هى مشكلة هى ليست مشكلة تبديل أشخاص . لاهى مسألة امكانيات إن هذا البلد هذه امكانياته لايستطيع أن يعمل كهرباء لايستطيع أن يعمل تعليما .. اعملوا مليون انقلاب فى النهار لايمكن أن يتغير شىء .

هذا الذى حصل يعنى كل العالم الثالث فى فترة سابقة كان داخلا فى هذا يواجه الفشل فى التنمية فى التقدم الاقتصادى يعمل انقلابا وبعد ذلك يبدأ قاعدا فى دائرة التخلف يعمل انقلابا اخر لا يتغير شىء وهكذا حتى شبعوا من هذه العمليات وتوقفوا عنها الان فى الدول الافريقية يعيدون فيه مرة ثانية قلنا لهم ان هذه تجربة مر بها العالم لاتوجد فائدة .. القضية قضية امكانيات عندما توجد الامكانيات واذا كان لايوجد احد يستغل هذه الامكانيات أو غير قادر عليها ممكن تغيره وان التغيير يتم حتى بطريقة سلمية لكن اذا كانت الامكانيات هى هكذا محدودة المشكل يبدأ قائما فقضية الدخل هى مهمة .. نحن نريد أن نخطط ينبغى أن يخطط مجلس التخطيط العام للمجتمع الجماهيرى كيف نزيد دخل الفرد وكيف دخل المجتمع هي لابد ان تفكروا ..هذه امكانيات موجودة وهذه ليبيا فيها نفط وفيها غاز وفيها مواد خام مساحة كبيرة وفيها بحر قرابة 2000 كيلو متر وفيها طاقة شمسية هائلة وفيها موقع جغرافى يصلح للعبور وما اليه فيها عدد سكان يقدر كذا ومهارة السكان تكون معروفة عندكم والاعمار كلها الذى هو منتج منتج موجود عندكم تفكرون بهذه المعطيات هذه البشرية والمادية الاخرى كيف نستثمرها وكيف نوظبها ونرشدها يزيد دخل الفرد ودخل المجتمع اذا زاد دخل الفرد ودخل المجتمع تنحل المشاكل يعنى فيه عدم القدرة على زيادة الفرد ودخل المجتمع حتى بدون مشاكل تبقى تتراكم وتتأزم هذه حالات المجتمعات التى لاتوجد بها امكانيات .

تتراكم .. المجتمعات التى ليس لها امكانيات أو التى ليس لها قدرة لتوظيف الامكانيات المتاحة .. ليبيا فيها امكانيات متاحة يجب أن يكون عندكم قدرة لتوظيفها لزيادة دخل الفرد كم مرة نتكلم فيه شرائح من المجتمع يجب رفع مستواها مثل المعلمين ومثل الممرضين تكلمنا عنهم كم مرة والشريحة الاخرى وهى الشريحة غير العاملة المشمولين بالتضامن الاجتماعى فى دور الرعاية الاجتماعية وما اليها هذه لابد من توفير خدمات لها حتى وهى ليست شريكة فى الانتاج ولكن عندها حصة فى امكانيات المجتمع ولكن لم تشارك معنا فى توظيف هذه الحصة لانها هى عاجزة طفولة أو شيخوخة أو اعاقة فهذه الزيادة للممرضين والمعلمين الشريحة الاجتماعية المشمولة بالرعاية الاجتماعية فيه ايضا الطلاب الطلاب تأكدت أن الذين لم يعودوا قادرين على مواصلة الدراسة ومشكلين الفاقد الذى يمكن زيادة هامشهم هو ان الطالب اللى هو محتاج الى أن يستقل ماليا واذا كان عنده دخل يستطيع مواصلة الدراسة واذا لم يكن له دخل يبحث عن دخل .. زمان رب الاسرة ممكن هو الذى كان يهتم بالاسرة ويوفر لها امكانيات التعليم وغير ذلك لكن أمام تحويل الكماليات الى ضروريات أصبحت متطلبات الحياة واحدة وكثيرة فتكلفتها هذه ليس بالمقدور عليهاالاسرة لكل فرد فى الاسرة يبحث عن دخل مستقل هذه هى يعنى حقيقة موجودة فالطالب والطالبة يعنى عندما تقول طالب يجب نفهم أن أنها ذكر أو أنثى دون ماحاجة لتكرار كلمة طالب وطالبة الطالب يعنى بدأ يبحث عن دخل والا يضحى بالدراسة أنا من رأيى اذا كنا نحن حريصين على ان أولادنا يستمروا فى الدراسة ويتفرغوا لها لابد من ايجاد دخل للطالب هذا الدخل يجب أن تخططوا له أنتم لا أعرف اذا كانت فيه أفكار مرتجلة ولم تحل المشكلة لكن كلها تعنى ايجاد دخل للطالب يعنى فى يوم ما قلنا كل مرفق تعليمى مدرسة معهد جامعة يكون تابعها مشروع انتاجى يجد دخلا لهذه المؤسسة هذا الغرض منه هو ايجاد دخل للطالب حتى يستمر فى دراسته وطبعا فشلت الفكرة هذه ممكن لان مشروعها لم يكن جيدا ممكن لانها ليست جديدة لسنا متعودين عليها نحن عندنا أموالا انجهزوا وخلاص لكن عامل يكسب أموال بدون عمل هذا مازال ولم نتعود عليه ولا نريده كان نلقوا تتوفر لنا الاموال بدون عمل الناس يجب أن تورط فى هذا الاتجاه اذا كنت تريد المال يجب تعمل فى بلدان رأيتها قبل مالطا التى يحكمها حزب العمال هذا المشروع لتشغيل الطلاب وعاملين تعبئة كبيرة اليه ويقول هذا ضرورى الطلاب لابد يشتغلوا وغير ممكن الطالب يقعد يدرس فقط كان القوة معطلة والطلا ب معطلين للدراسة فقط لابد ان يكلفوا بالعمل وتشغيل الطلاب وحتى نحن اقترحنا مرة شىء مثل هذا حاجة حتى لتشغيل الطلاب فى الصيف وشىء من هذا القبيل و اذا كان مشاريع انتاجية ملحقة بالمؤسسات التعليمية أو لتشغيل الطلاب اللى نحكى عليهم او غيرها كلها تعنى ايجاد دخل للطالب حتى يستمر فى دراسته وألا يترك الدراسة يبدأ يبحث عن عمل فهذه معضلة لابد أنكم تواجهوها يعنى زيادة دخل الفرد زيادة دخل المجتمع يجب نزيد دخل الفرد ودخل المجتمع.

الآن الناس ذاهبة فى هذا الطريق تلقائيا لكن بطرق ملتوية وغير قانونية وهى الذى سببت الفساد وللاسف يعنى تقرير الشفافية اطلعتم عليه وشىء مخجل أمام العالم لان العالم كله يراه .. زيادة الدخل يتقرر شىء مشروع لكن أوجه النشاط التى تزيد دخل الفرد .. دخل الفرد أو الاسرة هى كذا كذا أشياء مقننة ومشروعة تريد أن تكون سمسارا لابأس ابدا والعالم كله فيه

هذه الحرفة سمسار ولد أيوجد خجل أبدا كانت موجودة بالقانون ان فلان سمسار حتى فى ليبيا كانت موجودة فى يوم ما ولايوجد فيها خجل .. القانون يجدد هذا سجل السماسرة تريد أن تكون سمسارا تفضل سمسر حسب القانون تمارس هذا النشاط ولاتحاكم ولا يقولون لك ياسمسار أما الان تمارس فيه فى الخفاء لاننا لانعلم أنك سمسار يعرفونك هنا حاجة أخرى أستاذ أو موظف .. هنا خلق الفساد والفوضى الموجودة نحن كنا نسعى لزيادة الدخل دخل الفرد دخل الاسرة فى النهاية دخل المجتمع فى النشاطات الاقتصادية كلها لابد أن تبوب بندا بندا ولابد من تشريع يحددها كل الليبيين ..النشاطات الاقتصادية هذه كلها تتطور بندا بند ولابد من تشريع يحددها كل الليبيين يريدوا أن يكونوا سماسرة دعهم سماسرة والذين يرغبوا فى أن يكونوا وكلاء تجاريين معروف فلان الفولانى وكيل تجارة وكيل الجهة الفلانية فى الشركة الفولانية بعدين حر انك أنت تمشى الى العين للتفاهم مع الشركة التى أنت تمثلها ويستورد بضائع الى ليبيا لايقولولك هذا سافرالى الصين هذا واحد سمسار واحد يأخذ عمولة هذه الشركة لايحضروها أنها جاءت عن طريق هدية هذا واحد سمساراذهب بعيدا هو الذى أحضرها مادام تتبعوه توقف لماذا , لماذا ? ليس هناك بأسا أنت فلان الفولانى وكيل تجارى لشركة الملابس الصينية سافرت مليون مرة على حسابك للصين دعها تدخل لانك معروف عندما تحضرهم عارفينك شكرا لانك أنت أحضرت لنا الشركة هذه ونجحت فى عملك لانك انت وكيل تجارى وتأخذ مقابل ذلك وتبدأ هذه شغلك ووظيفتك

ليس لانك ضابط وانك انت موظف استاذ او طبيب وبعد ذلك سافرت يستورد فى ملابس وعلب ومشروب لانعرف من اين تستورد من الصين والا من الهند اليها رأت هذا يحاسبوك عليه انت ماهو عملك او انت استغليت نفوذك واستغليت الوظيفة واستغليت جواز السفر الذى عندك لماذا هذه الفوضى لابد ان تخطط لها انتم بهذا الشكل وكيل تجارى .

الشكل الحرف هذه كلها لا شىء عليها .. يحميك ما فيها شىء كيف انتم الم تسمعوا أخ الرئيس الامريكى كارتر الذى كان عميلا لليبيا مسجل فى السجل ولم يخاف ولا شىء قال انا عميل لليبيا مسجل عميل لليبيا ليش مش عميل سياسى مثل ما عندنا نحن عميل لليبيا يعنى يخدم مصالح ليبيا مثل امريكا مثل منسق يعنى تشريع نضربوا مثل باحمده عميل امريكى اسمه نلسون والا ولسون عميل لليبيا هذا عميل سياسى وعسكرى الى اخره خطفته المخابرات الامريكية حكموا عليه بتسعين عام وعمره ستين سنه وحكموا عليه بتسعين عام شوف الزيادة على هكذا اخ الرئيس الامريكى سجل عميل لليبيا لكن عميل فى النواحى الاقتصادية لا حكموا عليه ولا حاكموه ولا شىء فيه فرق بأنك انت تكون عميل جاسوس وعميل سياسى وعميل مخبر وواحد وغيره بتقع تحت طائلة القانون كونك انت عميل اقتصادى والا عميل تجارى والا عميل لماذا عادى ليس فيها شىء .. ليش تكون ولا احد يحاسبك عليها …. بهذا الشكل انت عميل لليبيا قال لهم انا عميل تجارى والا عميل اقتصادى والا نعمل لصالح ليبيا بمقابل اتركوه انت فى ماذا عميل لليبيا قال نصنع لليبيا فى الاسلحة والا نعمل فيها شغل نأتى لها فى معلومات عسكرية والا نأتى لها فى معلومات سياسية قال لا انت تضر بمصالح امريكا وجاسوس .. وعندك 90 سنة سجن هذه تخططوا لها كيف انزيد دخل الفرد ودخل المجتمع وحددنا فيه الشرائح المحتاجة الى ان يزداد دخلها بسرعة والتى قلنا الممرضين والمعلمين والطوائف المشمولين بالرعايا الاجتماعية الطلاب حتى يواصلوا دراستهم التفكير فى انك انت تاخذ من الميزانية وتزيد الرواتب هذا تفكير عبيط هذا لا يفيد اليوم عندك اموال وزدت معاشات غدا انتهى مصدر الاموال كيف تفعل للذى عودته ان يأخذ وبعدذلك قلت له لم يعد فيه لا هى عملية استثمار وليس صرف من رأس المال وهذه التى يجب ان تفكروا لها وتخططوا لها قلنا ما دام عندكم دخل عندكم نفط عندكم غاز عندكم امكانيات اخرى جيد استثمروها حتى تأتى لكم بدخل حكاية الدولة والوظيفة هذه لا تعيش الناس كيف عندما يأتيك احد من الدول الفقيرة ويقول اعطينى منحة اعطينى مساعدة نقول له يا اخواننا المنحة والمساعدة والصدقة لا تبنى مستقبل شعب فكروا فى مشاريع مشتركة فى استثمارات فى شعب يعيش على الصدقات ايضا ما فيش ناس تعيش على الرواتب الرواتب من الميزانية الميزانية اليوم موجودة وغدا غير موجودة يجب الا نغرر بالناس انا تكلمت فى التجمعات النسائية التى لا تزال مستمرة وقلت نقطتين فى هذا الموضوع يخصكم .. واحدة الادارة المرأة يجب تتولى الادارة المرأة ناجحة جدا فى الادارة التعامل فى المكاتب الادارية وفى المحفوظات وتسير الادارة بالضبط لكن راجل تضعه فى الادارة ما هى مناسبة له وحتى اذا قال احد بالك كيف المرأة تقولوا البيت والطفل وواحد قلنا فيه نوعين لماذا لا يكونوا كلهم فيه نوع من النساء ممكن خمسين فى المائة مثل الرجال ليس عندهم مشاكل اطفال ولا زوج ولا بيت ولا هذه موجودة لماذا نحن انضيع الفرصة هذه فى وضع مثل الرجل الاخرى لوحدها التى عندها ظروفها عندها ظروفها من العسف نحن نجمعهم الاثنين ونقولوا المرأة قالت كذا و كذا لا قلنا المرأة نوعين واحدة ظروفها مثل الرجل وواحدة ظروفها ظروف مختلفة فهذه الادارة اذا تولتها الادارة انا متأكد ان سيكون فيه التزام وفيه صبر وفيه الرجال يعنى اربعا وعشرين ساعة هم يجوبون الشوارع وقت الدوام المدينة معبئة و شوارعها بالموظفين الموظفون كلهم يجوبون فى الشوارع واذا جاء للمكتب يشغل فى الهاتف ويشغل فى الحاجات لاغراضه الخاصة احضروا الى أكل للمنزل احضروا لى مش عارف افعلوا كذا انت يا جزار ماذا عندك اليوم انت الخضروات ماذا عندك انت مش عارف عندك انت ياصاحب الدكان معقولة هذه نحن حرام نهائيا فى دول العالم انك انت تستخدم الهاتف العام لاغراضك الشخصية ولم يعمل لك اذهب للبيت الذى تدفع عليه هذا هو الذى تكلم منه وليس هاتف المجتمع كان بقى فى هذا عمله اذا ذهب الى الخارج تقولون يتنزه فى الخارج فى الخارج احسن باعتباره غير نافع لكن متأكد أن النساء لا يعملن هكذا النقطة الاخرى تتعلق بموضوع النساء لابد أن يخططن كيف ينقلن العمل للبيت وليس ضرورة من أن الذى يعمل معكم فى الادارة لابد أن يذهب اليكم هناك فى المكتب اذا اعمال كثيرة موجودة فى المكاتب الان ممكن تتوزع فى البيوت وممكن النشاط الاقتصادى يدخل البيت لصالح البيت يعنى معامل داخل البيت ونشاطات اقتصادية داخل البيت وانتاج داخل البيت بدل من أن تتكدسوا فى المصانع خارج . العالم موجود فيه نماذج منه كثيرة لماذا العائلات تبقى عاطلة أولها التعليم قلنا عليه التعليم المنزلى التعليم الابتدائى لماذا لا يكون فى البيت عندما نرى نسبة النساء المتعلمات الموجودات فى البيوت نجدهن بنسبة كبيرة لماذا لا نستفيد منهن وبعد ذلك نعمل له امتحان اى ان التعليم يعمل له امتحان عندما يجده استوعب الدورس والمرحلة هذه ينجح الى مرحلة أخرى وتتوفر الامكانيات أى ان توفير امكانيات تساعد مدخرات التعليم .. على أى حال لا اعرف لماذا تقولون لهم وسائل التعليم مستلزمات التعليم .. اذا يجب ان تكون متوفرة تذهب العائلة ومن السوق تأتي بهذه الاشياء وتع¯لم بها للطفل كيف يتعلم حساب وكيف يتعلم الرسم والكتابة .. والكتب متوفرة .. أول¯ها التعليم الابتدائى عبء يجب ان يرفع من على كاهل الدولة الى جانب هذا يمكن نقل العمل الادارى ونقل عمل الانتاج حتى الخاص بالدولة يمكن أن ينقل الى البيوت وليس ضرورىا أن تأتى بالمرأة الى المكتب كى تطبع فقط خلاص عندها مطبعة فى البيت تطبع وبعد ذلك يمرعليها هذا الساعى يأتى بها أو ممكن أن تقوم هى بتوصيل الملف لماذا تجلس فى المكتب لكى تطبع .. يمكن تطبع فى البيت أشياء كثيرة ادارية تخص الدولة تنقل الى المنزل ليس ضرورىا فى المكاتب .. ابحثوا لنا عن مكاتب عن مقرات عن مواصلات عن هاتف اتصالات الشارع مقفل الناس تعمل فى بيوتها . . وبعد ذلك بالحاسوب والحاجات هذه كلها والشبكات أصبحت سهلة جدا يعنى البيت يبدأ مربوط بالمكتب . أنت ممكن تبدأ مثل امبارك مدير لالف واحد لالف موجودين فى منازلهم رجال أو نساء هو مديرهم وهو موجود فى المكتب وهم مربوطون معه بالحاسوب هذا يتكلم ويتكلمون معه ويبعثوا له كل شىء فى لحظة يطبعونها تكون أمامه هذه أشياء لابد أن تفكروا فيها وتخططوا لها وبعدها عمل انتاجى خاص من غير وظيفة الدولة ينقل للبيت فكروا كيف يبدأ البيت مكانا للنشاط الاقتصادى لصالح العائلة هذه حتى نزيد دخل الفرد ودخل العائلة داخل المجتمع ليس ضرورىا ننقل الناس الى المعامل والى المصانع والى. المكاتب ,العمل هو الذى ننقله للبيت .. هذا لازم أن تفكروا فيه فى النهاية مضطرين أن نعمل فرزا لاصحاب المصلحة فى الثورة تعملوا فرزا للمجتمع الذى أخذ حصته وسلامته يرتاح الذى محروم يجب يأخذ حصته . أنا أعرف أن الذين كانوا فقراء عندما قامت الثورة هم الآن أغنياء وهذا شىء جيد لكن الى جانبهم أصبح هناك اخرين فقراء مثلما كانوا هم وعندما قامت الثورة مضطرين الى تشكيل جمعيات لاصحاب الدخل المحدود جمعيات للفقراء جمعيات أصحاب المصلحة فى الثورة وهم الذين تأتى لهم السلع المدعومة والعلاج المجانى والتعليم المجانى وهم الذين تكون لهم أولوية فى القروض حتى يرتفع مستواهم وتكون عندهم دخول يرتفع متسواهم وتكون عندهم مؤسسات اقتصادية ونشاط اقتصادى ليس دائما ذوى الدخل المحدود الدخل ليس من الضرورى ان يكون هناك دخل محدود لماذا بعد ذلك المجتمع ثروته واحدة لنفكر كيف يكون واحد دخله محدود وواحد دخله غير محدود وواحد فقير وواحد غنى الغنى غنى من النفط والنفط ملك للجميع فى بلد مثل هذا لا يكون فيه غنى وفقير كلنا فقراء ولكننا أغنياء . يعنى العمل يجب ان يأتى بنتيجة التفتيش ضرورى ان يجد المكان الذى يتم فيه التفتيش يقول هذا فيه قصور مثلا لسبب كذا لسبب كذا يأتى لكم بمشكلة ويأتى لكم بسببها يقدمها للجنة الشعبية العامة حتى تتم معالجتها . . تعالجها باصدار تشريعات جديدة من كل المؤتمرات الشعبية باجراءات ادارية تعملها اللجان الشعبية الى آخره لا تفتش وممكن المفتش حتى ولو كانت اشياء سلبية تطلع حاجات ايجابية ويجب تقييمه ونفتخر به كيف انتم سمعت انا من بعض الطلاب يقولون الاقسام الداخلية تم قفلها وكيف الطالب اتوا به اسرته من مائة كيلو متر لا يستطيع ان يقرأ ويذهب لاهله لان فيه قسم داخلى وبعد ذلك يقفل القسم الداخلى اذن الطالب هذا كيف يعمل هذه مثل لا تقفل القسم الداخلى فكر فى حل المشكل الذى يترتب عليه قفل القسم الداخلى كيف عندما يضع قرارا ينظر المضاعفات التى تحصل حتى يتم معالجتها مثل الطبيب يعطى دواء والا عملية ينظر للمضاعفات التى تحصل وليس مثل هذا يا دكتور طبيب انت الان يقول لكم هذا المفتش حتى هو لما يذهب يقول ترتب على هذا القرار كذا كذا كذا وانا من رأيي ان تعملوا كذا وتعملوا كذا ونأتى بها اليكم اصدر قرار بقفل الاقسام الداخلية ويذهب مفتش التعليم ويفتش يقول انا اكتشفت هذا القرار هذا ترتب عليه كذا وكذا هو الذى ينبهنا عن النتيجة وليس طالب يأتى يشتكى ويقول لكم انتم هذا ما هو اسلوب كاتبين هنا ان فى السنة التى مضت خصص مليار دينار من المجنب لبناء مساكن هذا المفروض المليار هذا يبنى ثلاثين الف مسكن هى التى تحتاجها ليبيا فى كل سنة نريد ننظر يعنى السنة التى مضت اخذتم مليارا لبناء ثلاثين الف مسكن هل فعلا تم بناء ثلاثين الف مسكن وتم توزيعهم بنفس الثمن لبعض المحتاجين بنفس السعر ليس فيه فائدة للناس التى عندهم وغير ولا اعلم تدرون من يبنى لهم ما هو ما كل الذى يبحث فى منزل هو فقير لا هو غنى يبحث فى منزل يريد يبنى منزل ابنيت له انت منزل داره ماذا حدث للمليار فاذا تم الارجاع منه كم .. كم تم بناء منزل جيد القروض اين ذهبت القروض هذه يجب متابعتها لا حتى التى قبلها لا هذا جديد لا,لا السنة التى فاتت خصص مليار.

هذا شغلكم كيف تصرفتوا فيها ليس لى علاقة انا خصص من المجنب السنة التى مضت مليار ماذا فعلتم به والسنة هذه خصص مليار كيف سيتم صرفها حتى هو مثل السنة الماضية نريدوا أن نتأكدوا من ان مليار العام الماضى كيف صرف حتى يتم الموافقة على تسيير المليار الجديد من المجنب .

دائما بنقول الملاحظة على هذه هى ملاحظتك عندما مثلا نقول امريكا تدفع كذا كذا من اين تدفع فيه تدفع فيه من الضرائب التى تأخذها من المواطنين للابد ان يفهم الناس ان امريكا التى تصنع فى صواريخ وقنابل ذرية وحاملات طائرات تأخذ فى ضرائب من الناس يعنى المواطن الامريكى متبرع من دخله للدولة حتى تبنى حاملة طائرات وتبنى صاروخ كروز تضرب به . منين اتيه حكومة امريكا ميزانيتها من اين من الافراد والمواطنين.

Advertisements