الرِئـاسى البَيـُوع… والشعـبُ المَبيـُوع

عبدالمجيد المنصورى
Mar 05, 2017

إلى أين هُم ذاهبون وماذا يُريدون هؤلاء الكَرَزايُون؟!!!

صنيعة الأمريكى فضيل والأسبانى ليون، وكلاء الناتويون، الذين مَهـَّد لهم، العُملاءُ مِنـَّا> جلبة الأستعمارات> من ملاعين (البكاؤن والمنشقون والتكفيريون!) ومن لف لفهُم من سقطـُ متاعُنا المأفون، مما لا مبدأَ ولا مَطلبَ لهُم، إلا المالَ والسُلطة والمجد الزائلون… أولئك البيُوعون، الذين بإرشادهم لأعضاء الناتو> دَمَّر (إمامهم) ليفى وأهلوهُ بإستعمال آيادينا، بلادُنا وشتتوا شعبُها، وزرعوا الأحقاد والثارات، بكل رُكناً، بل متراً مُربعاً فيها، وأحرقوا أخضرها ويابسها، وسووا بالأرض مبانيها…

فالرئاسى، ومُنذُ وصوله مَرسَى (حوّاتة) بوستة، بالحراسة البحرية والجوية الأيطالية، وإن كانت الفرقاطة (إسماً) ليبية… لا عمل لرئاسته غير المشرعنة، أناء الليل وأطراف النهار… إلا تضييع مالـُنا وماءَ وجوهنا، بالجرى بين أسواق نخاسة الشعوب والأوطان، مرة عند الأنجليز والأمريكان، واُخرى عند الفرنسيس والطليان، وما بينهما من العُربان… بائعون للوطن، والشعب، لمن وعدوهم، بركوب ظهورنا كحاكمون لنا، وتمكنيهم بما تيسر من أرصدتُنا ببنوكهم، مُقابل بيع الرئاسى لرؤسنا بالرأس، ولوطنُنا بالمتر، ولنفطـُنا وبحرنا باللتر> لتلك الدول، نعم بيعُنا والوطن (لأعمام ليفى) والتنازل لهم عن باقى ما نملـُكه عندهم، وعند مُستعمراتهم من أرصدةٌ، وأملاكٌ ثابتة ومنقولة؟؟؟!!! تلك هى الحقيقة الصادمة الغادرة الماكرة، من وراء خلق الناتو لهذا الرئاسى (بكمشة) رؤوس، ولذلك يستميتون فى تثبيت كرازيوا رئاسيهم علينا، وغصباً عنًّا وعن مجلس عقيلة… أرسلوا لأفغانستان كرزاياً واحداً، وأرسلوا لنا (طزينة) منهم… ولما لا… فالشرق ابنهم، والربيع حفيدهم، وفبرايور ثورتهم، والرئاسى صنيعتهم>>> وما دمنا الشعب الليبى (فى سُبات سلبيَتُنا هامعون) وعن رجولتنا متنازلون، سنتحوَّل قريباً (جداً)> الذكور منا> الى عبيداً لهم مخصيون، وإناثـُنا> لمتعتهم حاضرون… مهلاً> (تأملوا واقع مشهدُنا، قبل أن تجلدونى).

ويبقى إدعاؤكُم الكاذب المُزوَر، بإقامة (ثورة) أثبت ليفى فى كِتابه، وبالدليل فى فلمه (قَسَم طـُبرق) أنه هو من فـَجَّرها من أجل إسرائيل كما قال، وليس أنتم يا عَهرة/عِرَّة الربيع… (وحسبُكم فقط إدعاء الثوران) فأنتم وصِنوكم (التكفيريون) ومن سبقكُم من فـُجَّار مشهدُنا السياسى… أنتم، من أجرم بدفع عشرات آلاف مِنّا للموت، ووراء إستباحة، ومن ثم دَمار الوطنٌ المقروح بأكمله، ولولاكم أيها العُملاء البيوعون، من بكاؤن والى آخر المنشقون (المنافقون) لما تشظت ليبيـا ونُهبت، وهُجِّرَ نصفُ شعبُها، بفعل أياديكم المُرتعشة الملوثة يا أذيال الربيع، ولما دَنَّس صبيانُكم أشباه الليبيين شرف الليبيات، فى كل مُدن الداخل، ودنَّسه أوغاد العُرب والعَجَم فالخارج… ولما ركبتوا ظهور الشعب أيها الكرازيون… فخسِئتم جميعكم، ومن والاكم وأيدكم من المستفيدين منكم، من زمازمكم وزمزاماتكُم على الأرض، و بقنوات العُهر وبعض الكُتاب بالمواقع وكوكبة من جوقة المُعلقين الأمعة، بصفحات الفيس… يا رِخاص القوم، يا دونيون.

Advertisements