دعوة صادقة

سعيد رشوان

كل الحوارات التى تجري الان هي على عباره عن تقاسم للسلة والمناصب فقط .. خلاف ادارته خارح الحدود . لا يقنعنا احد بإنها من اجل الناس .

الحوار المطلوب الان حوار من اجل الرغبف والحد من الانهيار الاقتصادي الذي يجتاح البلاد انذارات الفقر تدق بصوتٍ عالي .

المطلوب الان حوار من اجل توحيد المؤسسات تحت قوانيينها القائمه وابعدها عن الخلاف السياسي ويجب ان تكون محايده تماماً عن العقائد السياسيه والايدولوجيه والمناطقيه والجهويه .

علي الفور يجب توحيد المؤسسه المصرفيه ( المصرف المركزي والمصارف التجاريه )
ومؤسسة النفط والماليه العامه وباقي المؤسسات كل ما امكن .

يجب علي وجهه السرعه ابعاد كل ما كان طرف في الصراع القائم الان واالحكومات المتعاقبه خلال الست سنوات الماضيه …هناك الكثير من اللليبين اصحاب الخبره والنزاهه في هذه المؤسسات يمكن الاعتماد عليهم والدفع بهم يستطعيون في ايام تغير الاوضاع القائمه اقتصادياً ومالياً .

هذا ليس كلام نظري او مستحيل او من اجل اي اغراض سياسيه. ولكن من اجل انقاذ شعبنا ووطننا من الانهيار والعبث .

هذه دعوه صادقه للجميع من اجل الضغط علي كل من يتصدرون المشهد اليوم بشكل شرعي اوغير شرعي الي توحيد المؤسسات بشكل سريع . ادعو الاعلاميين والنشطاء والتكتلات الاجتماعيه والثقافيه والسياسيه للدفع بهذا الطلب المقترح واظهار رغبتنا والدفاع عن حياتنا .

ان افرازتكم السياسيه قليلة الخبره والقدره . ليس لهم القدره علي انتاج البرامج التي يمكن البناء عليها .

Advertisements