تأبين العميد عائشة العقوري بالقاهرة

نظم المهجرون الليبيون بمصر ، مساء يوم أمس الجمعة، مراسم تأبين للعميد عائشة عبدالسلام العقوري، التي توفيت في التاسع عشر من الشهر الجاري في حادث سير، عقب الإفراج عنها.

وشهدت المراسم التأبينية التي أقيمت بمدينة نصر شرقي العاصمة المصرية القاهرة، حضورا مميزا من الليبيين المهجرين والمتواجدين بمصر، وتم خلالها إلقاء عدد من الكلمات التابينية التي تناولت سيرة السيدة عائشة، وعملها كضابط في القوات المسلحة الليبية، قبل اعتقالها في شهر سبتمبر من سنة 2011 في مدينة الزاوية، ومن ثم نقلها إلى سجن الكلية بالهضبة، حتى تم الإفراج عنها مؤخرا بعد ستة سنوات من الاعتقال.

وافتتحت مراسم التأبين بأيات من القرآن الكريم، ونشيد الله أكبر ” النشيد الوطني الليبي للجماهيرية”، ثم ألقيت كلمات المهجرين الليبيين بمصر، وكلمة الكتاب والأدباء الليبيين بالخارج، وكلمة رفاق الفقيدة، وأختتمت بقراءة فاتحة الكتاب على روحها. وكانت العميد عائشة العقوري،
توفيت ووالدتها، يوم الأحد الماضي إثر حادث سير تعرضت له السيارة التي كانت تقلهما من مدينة سبها إلى بني وليد، وذلك بعد عدة أيام من الإفراج عنها من السجن.

aljamahir


وفاة الاسيرة المحررة العميد عائشة عبدالسلام ميلاد العاقوري بحادث سير بالقرب من مدينة بني وليد

Advertisements