العميل عمرو موسى يكشف عن حقيقة تلاعب دولي بطلب العرب حماية المدنيين فى ليبيا سنة 2011

قال الامين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان الدول التي تدخلت عام 2011 فى ليبيا تلاعبت بقرار مجلس الأمن لحماية المدنيين خدمة لأطماعها . وأقال موسى على قناة فرانس 24 بانه “لو عاد الزمن الى الوراء لن نثق بقرار من مجلس الأمن”.

و أضاف بأن الجامعة العربية لم تطلب التدخل العسكري فى ليبيا سنة 2011 قائلاً بأنها طلبت تدخلاً من مجلس الامن لحماية المدنيين و سيادة أراضي ليبيا ، و لكن تم التلاعب بقرار المجلس الأمن من قبل دول أوروبية وعربية

Advertisements