للازمة الليبية اوجه اخري !!

https://rcmlibya.files.wordpress.com/2017/03/68364-13600117_1738885746378721_5675882641752793019_n.jpg?w=200&h=200 بقلم الدكتورمصطفي الزائدي

راسلني صديق بان اكبر مشكلة تواجه الشعب الليبي من مشاكله المتعددة والمتشابكة هي الامن الغذائي بسبب تكالب السماسرة .

وتلك حقيقة مرة ، فلقد دٰمرت منظومة الرقابة المتواضعه اصلا على توريد الاغذية والادوية ،
واصبحت الاسواق الليبية تمتلىء بمواد مجهولة المصدر ومجهولة المكونات والتركيبات ، واغلبها غير صالحة للاستهلاك البشري ولا حتى الحيواني ،يبتاعها الناس ليس خيارا بل مجبرين لانها فقط المتوفر “خوذ والا خلو ”
اكثر ما يزعج صديقي اغذية الاطفال ومستلزماتهم فاضرارها ستصيب الاجيال القادمة واثارها ستبقى عالقة لزمن طويل !

في حوار مع احد الاصدقاء قبل كتابة المنشور ، سألني مازحا “اين هي السلع لنتسأل عن مصادرها وصلاحيتها ، واين هي النقود لنختار ماذا نشتري بها ؟؟”

سؤال مُفحم ومحرج ، لكنه لا يمنع من اهمية التطرق الي موضوع الامن الغذائي كأولوية ، ربما قبل الامن الشخصي والوطني ، فمنغصات امن الاشخاص والوطن قد تكون انية ، لكن الغذاء الفاسد والدواء غير الصالح ،يلحق الضرر بالناس لوقت طويل جدا .

ابحث عن شرفاء يضعون هذا الامر في مقدمة اولويات الكفاح من اجل استعادة الوطن ، بعيدا عن الخلافات الجهوية والاختلافات الايديولوجية ، فهكذا كفاح يتصدره المؤمنون بالوطن ، لان نتائجه الإجاببة تصل الي الجميع واثار فشله تصيب الجميع ، بما فيها الحكومات العديدة والمليشيات المتعددة!!

وقلبي على وطني
٢٧.٣.٢٠١٧

aljamahiriya online

Advertisements