قمة الميت!!

د/ علي الكاسح

إنسحبت بريطانيا من دول الإتحاد الأوروبي بعد الإستفتاء الذي عكس رغبة الشارع في الخروج من هذا الإتحاد ….أسباب الخروج كثيرة منها التدخل الأوروبي في صناعة القرار البريطاني و الضرر الإقتصادي الذي أحسه المواطن من أن بلاده تعطي أكثر مما تأخذ….

سؤالنا هنا ما الذي قدمته الجامعة العربية لليبيين و هل إستفاد الليبييون من هذا التكتل الذي يسيطر عليه مال دول الخليج و التي بدورها تقع تحت سيطرة قوة الإرادة الأمريكية ما يجعل كل قرارات الجامعة إنعكاسا طبيعيا لسياسة البيت الأبيض في المنطقة ….

لقد صاغت الجامعة أغلب قرارتها من خلال الخارجية الأمريكية ..فمن قرار غزو العراق إلي التدخل في ليبيا إلي التطبيع مع الكيان الصهيوني و السكوت عن جرائمه في حين حوصرت و حوربت و طردت سوريا من الجامعة بداعي حماية الشعب…لكن ألم يخرج الشعب البحريني مطالبا بإسقاط الملكية؟ لماذا تجاهلته الجامعة العربية؟ الإجابة لأن أمريكا تجاهلت أيضا و لأن البحرين مركز من مراكز الأسطول السادس الأمريكي…

الجامعة العربية لم تعمل طوال وجودها علي معاجلة مشكلة عربية واحدة بل كانت الخنجر الذي يطعن في الظهر و سببا في الخراب و الدمار …..

الإجتماع الأخير لقمة عُقدت في أدني بقاع الأرض يعكس حالتها الساقطة و مكانتها في العالم …فكلمة صغير قطر عن الديمقراطية في ليبيا خير مثال علي تفاهة هذه المؤسسة….فغر قطر تكلم عن ليبيا و كأنها مزرعته و طالبها بالتداول السلمي علي السلطة و كأنه جاء للحكم بصناديق الإقتراع ….من أنتم ؟أليس من الواقعية أن تبني ليبيا صور الليبيين العظيم لكي يفصل بينها و بين قوم يأجوج و مأجوج كما تفعل الأمم التي تخاف علي وجودها…

Advertisements