عود الي الحل الوطني !!

https://rcmlibya.files.wordpress.com/2017/03/68364-13600117_1738885746378721_5675882641752793019_n.jpg?w=200&h=200
الازمة الليبية رغم تعقدها ، ورغم المأسي الناتجة عنها وحجم الدمار والخراب الذي اصاب كل شىء غي ليبيا ،من المؤسسات والبنية التحتية ، الي النفوس واللحمة الاجتماعية , مسألة يسهل حلها لو تم التعامل معها بمنظور وطني وفي اطار ليبي بعيدا عن التدخلات والطبخات الخارجية الحميدة والخبيثه !!

الخطوة الاولى ، تبدأ بقرار شجاع من المتحكمين في مصير ليبيا من المليشياويين الجهويين والايديولوجيين ،
قرار يشترون به انفسهم قبل الوطن ، ويمسحون به ما ارتكب ما اثام في حق الشعب .

وقرار من كل الاطراف الليبية بكسر الحاجز الذي بني بين الليبيين ، مما اضطرهم للابحار الي قطر وبوضبي واستانبول ولندن وباريس ليتواصلوا مع بعضهم البعض ، وهم اقرب الي بعضهم مكانيا وسياسيا !!

السياسة بين الدول تحكمها المصالح ، وكل المتدخلين بيننا ينظرون الي مصالحهم ، ويرون في بلادنا مغنما لهم او خط مواجهة متقدم لأمنهم !! فلماذا لا ننظر نحن في مصالحنا وننظر الي الاخرين كخط مراجهة اول لأمننا !!

في تقديري الامر لا يخرج من عقلية العناد والمكابرة المتعشعة فينا جميعا !!

وسالة الي كل الاطراف بدون استثناء ، ثقوا ان بناء القوات المسلحة ودعمها ضمان لنا جميعا ، وثقوا ان ليبيا موحدة حصن امان لنا جميعا ، وثقوا ان تجربة ٧ سنوات مرة وحارة كالجمر اثبتت انه لا يمكن لاي طرف ان يستفرد بليبيا مهما كانت قوته العسكرية او المادية او البشرية ، وثقوا ان العفو العام يستفيد منه المليشياويين قبل غيرهم ، وان الافراج على السجناء حق وليس منة !!

رسالة الى الاخوة العاقلين في الجماعات الاسلامية وفي مليشيات مصراته والزاوية وغريان وسبها وغيرها ، لبس بديل عن حل وطني !!

خارطة طريق بسيطة نصنعها نحن الليبيون باختلافاتنا ورغم صراعاتنا ورغم الامنا و تضحياتنا ، قابلة للنجاح ، لو صممت بعيدا عن خزعبلات وتعاويذالموظفين الدوليين !! من اعضاء اجهزة الاستخبارات المعادية لنا .

اقول قولي هذا وانا اعلم بوجود كثير من المبادرات والمحاولات سواء من اهلنا في مصراته اوفي طرابلس ، اغتنم هذه الفرصة لأحييهم واشد على ايديهم ، وليعلموا انهم يسجلون بذلك اسماءهم في صفحات التاريخ الليبي .

المجد للوطن
مصطفى الزائدى
04.04.2017

Advertisements