إن إيماننا بالجماهيرية ليس عبثاً بل هو فهم عميق للتاريخ، ورؤية يومية

د/ موسى ابراهيم.

نحن جماهيريون، بمعنى أننا نؤمن بأن احتكار السلطة والثروة والسلاح لأي قلة سياسية هو خيانة للديمقراطية وللوطن، وتدمير لأسس الحق والعدالة الإنسانية. لا حل حقيقي إلا بأن يكون الحكم، كمفهموم وكأداة وكقوة، في المستوى المحلي الشعبي القاعدي، وبشكل يسمح للناس بتقرير مصيرهم اليومي والعام دون وصاية من أحد، .

أما أدوات القهر السياسي والإقتصادي والعسكري المتكئة على الدين فمهما ادعت من شرعية فهي تزييف لإرادة الناس وتجيير للسلطة لصالح من يملك المال والبندقية محشوة برصاص الفكر الظلامي المتطرف. إن إيماننا بالجماهيرية ليس عبثاً بل هو فهم عميق للتاريخ، ورؤية يومية صادقة، وشهادة فكرية منحازة لأهلنا وشعبنا وللإنسانية كلها.

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
Advertisements