في اطار دعوة الحركة الوطنية الشعبية الليبية للقادة الافارقة

في اطار دعوة الحركة الوطنية الشعبية الليبية للقادة الافارقة بضرورة قيام الدول الافريقية بواجبها في حل الازمة الليبية الناجمة عن التدخل الاجنبي بها ، وما نتج عن عدوان الناتو والدول المتحالفة معه عام 2011 ضد الشعب الليبي ، واستكمالا لاتصالات الحركة بالدول الافريقية والمناقشات التي قام بها الاخوة في الزيارات والاتصالات المتكررة السابقة ، المتعلقة بجوانب الحل السياسي .

قام منسق الشؤون الافريقية بالشعبة السياسبة وعضو اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية، الاستاذ مختار القناص ، بعدة زيارات عمل واتصالات شملت دول غرب افريقيا وجمهورية الكونغو برازافيل رئيس اللجنة الافريقية الخاصة بليبيا ، التقى خلالها برؤوساء تلك الدول وعدد من المسؤولين بها ،وطرح عليهم حقيقة الاوضاع في ليبيا ورؤية الحركة الوطنية للحل السياسي ، واهمية قيام القادة الافارقة بواجباتهم .

وقد لمس حرص القادة الافارقة على مساعدة الشعب الليبي للخروج من نتائج المؤامرة ، وتفهمهم لطبيعة الصراع ونتائجه ، وتحسرهم على فقدان الدور القيادي لليبيا في الاتحاد الافريقي .

الحركة الوطنية الشعبية الليبية

الأستاذ مختار القناص يزور دول غرب إفريقيا

بوابة إفريقيا الإخبارية -القاهرة

أدى منسق الشؤون الافريقية بالشعبة السياسية وعضو اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية ، الأستاذ مختار القناص ، بعدة زيارات عمل واتصالات شملت دول غرب افريقيا وجمهورية الكونغو برازافيل رئيس اللجنة الافريقية الخاصة بليبيا.

و تأتي هذه الزيارة وفق بيان صادر عن الحركة و توصلت “بوابة افريقيا الاخبارية” على نسخة منه ،في اطار دعوة الحركة الوطنية للقادة الافارقة بضرورة قيام الدول الافريقية بواجبها في حل الازمة الليبية الناجمة عن التدخل الاجنبي بها ، وما نتج عن عدوان الناتو والدول المتحالفة معه عام ٢٠١١ ضد الشعب الليبي ، واستكمالا لاتصالات الحركة بالدول الافريقية والمناقشات التي قام بها الاخوة في الزيارات والاتصالات المتكررة السابقة ، المتعلقة بجوانب الحل السياسي

وقد ألتقى مختار القناص خلال هذه الزيارة برؤوساء تلك الدول وعدد من المسؤولين بها ،وطرح عليهم حقيقة الاوضاع في ليبيا ورؤية الحركة الوطنية للحل السياسي ، واهمية قيام القادة الافارقة بواجباتهم ،وقد لمس حرص القادة الافارقة على مساعدة الشعب الليبي للخروج من نتائج المؤامرة ، وتفهمهم لطبيعة الصراع ونتائجه ، وتحسرهم على فقدان الدور القيادي لليبيا في الاتحاد الافريقي .

Advertisements