الحراك الشعبي لأهالي تاورغاء المهجرين ينظم الملتقى الأول ببني وليد

حمل المشاركون في الملتقى الأول للحراك الشعبي لأهالي تاورغاء المهجرين، والذي عقد أمس السبت بمخيم نازحي تاورغاء بمدينة بني وليد، حملوا مسؤولية عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم وبشكل آمن لكل من مجلس النواب والحكومة المؤقتة وحكومة الوفاق والمجلس الأعلى للدولة، إضافة إلى المجتمع الدولي ومجلس الحكماء والشورى تاورغاء وأعيان ومشايخ المنطقة الشرقية والقبائل الليبية كافة.

وأعطى المشاركون في البيان الختامي للملتقى الذي نظم بالتعاون مع جمعية السلام للأعمال الخيرية بالمدينة مهلة ثلاثة أشهر للجهات المذكورة، لتنفيذ برنامج العودة، وإلا سيحدد موعد لذلك في وقت لاحق.

يذكر أن الملتقى أقيم تحت شعار “بلادنا وأولادنا” وحضره رئيس وأعضاء مجلس الحكماء والشورى تاورغاء وجمع من مشايخ وأعيان تاورغاء المقيمين في عدد من المدن، وممثلون عن منظمات المجتمع المدني وحشد من شباب المنطقة.

aljamahir

Advertisements