مشاركة إيجابية للوفد الليبي في ملتقى المنظمات الشعبية التقدمية

https://i2.wp.com/www.afrigatenews.net/sites/default/files/styles/x780/public/gallery/%D9%85%D9%841122%D8%AA%D9%82%D9%89.jpg
عن بوابة إفريقيا الإخبارية

اعتبر مصطفى الدرسي عضو المكتب التنفيذي للحركة الوطنية الشعبية الليبية أن مشاركة الوفد الليبي في أشغال ملتقى المنظمات الشعبية التقدمية في المنطقة العربية التي تختتم اليوم الأحد 16 أفريل/نيسان 2017 بالعاصمة التونسية, كانت إيجابية جدا, خاصة في ما يتعلق بإيضاح الحقائق بالنسبة لتعرجات المشهد الليبي.

وقال مصطفي الدرسي, في إتصال مع “بوابة إفريقيا الإخبارية” إن الحركة الوطنية الشعبية الليبية هي حركة سياسية وإجتماعية مناهضة لمشروع الهيمنة على ليبيا وتدعو إلى إنقاذها من براثن العدوان المسلط عليها.

وأكد الدرسي أن أعضاء الوفد الليبي المشارك في الملتقى, وعددهم 10, كانوا شهودا على المشهد الليبي خلال أيام الملتقى, كما أنه لمس تجاوبا مع طروحاته من مختلف المشاركين في الملتقي.

وتابع بأن الحركة الوطنية الشعبية الليبية تدعو إلى تفعيل شراكة في السلطة والثروة والعدالة الإجتماعية وتكريس حرية المرأة.
وبخصوص المشهد العام الراهن في ليبيا, أكد الدرسي أنه متأزم بين إدارة الغرب له وبين تشظي هذا التدخل الغربي بين مختلف الفرقاء الليبيين المتصارعين وبين الإرهاب.

وشدد الدرسي على أن ليبيا مرت بأزمات في السابق وانتصرت عليها، ولذلك فهي ستنتصر على أزمتها الحالية، مضيفا أنه لا خيار للمليشيات سوى تسليم أسلحتها للجيش الليبي والإحتكام إلى مؤسسات الدولة الرسمية.

وتختتم، اليوم الأحد 16 أفريل/نيسان 2017 بالعاصمة التونسية, أشغال ملتقى المنظمات الشعبية التقدمية في المنطقة العربية بمشاركة دول تونس والجزائر وليبيا والمغرب ومصر وفلسطين والأردن وسوريا والعراق ولبنان وكردستان.

وأفاد مختار بن حفصة, كاتب عام جمعية التجمع من أجل بديل عالمي للتنمية, في تصريح ل “بوابة إفريقيا الإخبارية” أن الملتقى هو عبارة عن إلتقاء أحزاب ونقابات وجمعيات مدنية من مختلف دول المنطقة العربية لتباحث عدد من القضايا العربية, كما أن الملتقى يندرج في إطار الإعداد للمؤتمر الأممي للمنظمات الشعبية الذي سينعقد في العاصمة الفنزويلية كراكاس في شهر نوفمبر 2017.

وأشار مختار حفصية إلى أن ملتقى المنظمات الشعبية التقدمية في المنطقة العربية الذي إحتضنته العاصمة التونسية على مدى ثلاثة أيام تباحث العديد من الملفات العربية, على غرار القضية الفلسطينية والثورات العربية والثورات المضادة والإستعمار الجديد واليات الهيمنة على المنطقة العربية عبر الحروب الطائفية والمديونية الإقتصادية.

كما تطرقت أشغال الملتقى إلى واقع اليسار الثوري والمسألة النسوية في بلدان المنطقة العربية.

مشاركة ليبية قوية بملتقى المنظمات الشعبية فى تونس

https://i2.wp.com/libyanstand.com/picupload/news/thumbs1/l201704171492388302.jpg

الموقف الليبي

اختتم أمس الأحد، ملتقى المنظمات الشعبية في المنطقة العربية الذي أقيم في تونس الشقيقة، وقد شارك في الملتقى القوة اليساريهة والتقدمية في المنطقة العربية، لمناقشة قضاياهم الأساسية، والملحة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وقضايا مخلفات ما تعرف ببعض دول الربيع العربي، وقد كانت القضية الليبية حاضرة، وبقوة من خلال مشاركات ليبية، وعربية استعرض فيها ما يحدث في ليبيا من هيمنة إمبريالية على يد أدوات رجعية.

Advertisements