يطاليا تطلب من ” ترامب ” إدارة ليبيا

يعقد رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني، يوم الخميس المقبل، أول لقاء له مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ استلام هذا الأخير منصبه رسميًا في واشنطن في شهر يناير الماضي.

ويأتي اللقاء الأميركي الإيطالي على مستوى القمة بعد أن تم التحضير له بعناية خلال الأيام القليلة الماضية وعلى أعلى مستوى؛ حيث زار وزير الخارجية أنجيلينو الفانو العاصمة الأميركية كما جرت عدة اتصالات ثنائية للإعداد لاجتماعات الدول الصناعية التي ترأسها إيطاليا، وللتنسيق في عدد من الملفات الإقليمية.

وقالت مصادر إيطالية اليوم إن لقاء جنتيلوني وترامب سيبحث مسائل حساسة ومنها دور إيطاليا في المتوسط وتحديدًا في ليبيا، إلى جانب نفقات الدفاع ومساهمة روما في الحرب ضد الإرهاب ومعاينة طلب أميركي بأن تقدم إيطاليا مساهمة عسكرية أكثر ثقلاً في العراق.

ويقول المسؤولون الإيطاليون إن جهودهم العسكرية في أفغانستان وليبيا والعراق ولبنان حاليًا تعوض عدم زيادتهم للنفقات العسكرية، وهو أحد مطالب إدارة ترامب.

ويقر المسؤولون الإيطاليون بأن موقف الإدارة الأميركية تجاه مطلبهم بأن توكل إليهم إدارة الوضع الليبي لا يزال غير واضح، ولكن المؤشرات التي وصلت روما الأسبوع الماضي في هذا الملف تحديدًا كانت مشجعة.
وأجرى موظفون إيطاليون وأميركيون كبار لقاءات سمحت للجانب الإيطالي بشرح ما تقوم به روما في ليبيا، وأن المشكلة تتمثل وفق الأميركيين في ضرورة أن تولي إيطاليا تركيزًا على مختلف جوانب الوضع في وسط المتوسط وليس مسالة الهجرة أو مصالحها في ليبيا فقط.

من واشنطن المحلل السياسي حافظ الغويل

Advertisements