سيد قطب

علي مسعود المعشني

للعلم سيد قطب لم يعدم لعلمه بل لجرم إقترفه وادين به.. بتعامله اللصيق مع التنظيم السري للأخوان والذي أسس لثقافة الإرهاب والإحتكام للسلاح في تسوية الخلافات مع الخصوم في الوطن العربي.. والدليل أن كتب سيد قطب جميعها ماتزال على أرفف المكتبات في مصر وخارجها..

وفوق هذا أقام الأخوان من سيد قطب مرثية وبكائيات لاتنتهي كونهم مغرمون بهكذا أصنام في عقولهم يبثون سمومها بين الأجيال وفي كل بلد لهم صنم.. ففي سورية حماة.. وفي ليبيا سجن أبوسليم.. وكأنهم ملائكة وأنبياء مخلصين للشعوب من آلامها ويستهدفهم الحكام لأنهم يذكرون الله قيامآ وقعودآ وعلى جنوبهم!! وليسوا طلاب سلطة وتجار دين واذناب إستعمار إلى يوم يبعثون..

Advertisements