سعد الأصفر في بنغازي بعد 6 سنوات من الغياب


Apr 30, 2017
عبدالباسط بن هامل – بوابة إفريقيا الإخبارية

وصل (أمين اللجنة الشعبية لشعبية بنغازي سابقاً) سعد الأصفر، السبت إلى منطقة برسس شرقي مدينة بنغازي، قادماً من مصر بعد مغادرته البلاد سنة 2011.

ويعتبر “الأصفر” أحد أبناء قبيلة العواقير التي أقامت مأدبة غذاء على شرفه بحضور عدد من الشخصيات الأمنية و الاجتماعية المنحدرة من القبيلة و على رأسهم عميدها الشيخ ابريك اللواطي وصالح الكزة وآخرين من وجهاء وأعيان القبيلة، كما أنتقل “الأصفر” إلى منطقة الأبيار حيث أقيم له استقبال آخر قبل أن يغادر نحو مدينة بنغازي حيث منزله و مكان إقامته منذ السبعينيات .

تجدر الإشارة إلى أن الأصفر كان آخر “أمين لشعبية بنغازي” للفترة ما بين يوليو 2008 وحتى فبراير 2011، كما تولي القيادات الشعبية الاجتماعية بالمدينة.

وقال “سعد الأصفر” آخر أمين لجنة شعبية لشعبية بنغازي ومسؤول قياداتها الشعبية في النظام الليبي السابق في تصريح خاص لبوابة أفريقيا الإخبارية، أنه عاجز عن شكر أهله من قبيلة العواقير وقبائل بنغازي لما وجده من استقبال كبير، معربا عن شعوره بالحزن لما وصل إليه حال المدينة من محاولات الجماعات الإرهابية العبث بها وتدميرها.

وأضاف “الأصفر” في اتصاله الهاتفي مع بوابة أفريقيا الإخبارية، أن هناك مؤامرة واضحة المعالم تستهدف بنغازي وأهلها، وتهميش دورها السياسي، كما أضاف أنه أثناء تجوله في المدينة أحزنه تدمير مرافقها والعبث ببعضها من قبل الجماعات الإرهابية.

وأكد “الأصفر” أنه على الليبيين الجلوس وحل مشاكلهم بأنفسهم دون انتظار الحلول من الخارج، مشددا على أن ليبيا تسع الجميع، دون إقصاء، ويجب تفعيل القوانين التي تؤدي للوصول للمصالحة الوطنية بين الليبيين، ومعالجة كافة المشاكل التي وقعت منذ 2011 وحتى الآن.

كما أوضح أحد أعيان قبيلة العواقير “صالح الكزة” في تصريح خاص لبوابة أفريقيا الإخبارية، أنه تم السبت تنظيم استقبال كبير من قبل أبناء قبيلة العواقير ومدينة بنغازي لأحد أبنائها، معتبرا أن عودة “سعد الأصفر” لها أهداف ورسائل كثيرة، وفي مضمونها رأب الصدع ولم الشمل وتوحيد النسيج الاجتماعي الخاص بمدينة بنغازي، ويعتبر الأصفر أحد قيادات بنغازي الاجتماعية والسياسية، مؤكدا أن الأصفر سيكون له دور في تحقيق المصالحة داخل المدينة.

Advertisements