أهالي ورشفانة يتبرؤون من الخارجين عن القانون

مهرجان السلام ب ورشفانة

أكد أهالي منطقة ورشفانة أن الخارجين عن القانون والاعراف الاجتماعية لا يمثلون ورشفانة، مشيرين الى ان هؤلاء الخارجين وعائلاتهم سيبقون مثار استهجان واستنكار في المجتمع المحلي ورشفانة، مبينين أن الغطاء الاجتماعي لا يشملهم كما لا يتمتعون باي حصانة اجتماعية. وتبرأت ورشفانة خلال مهرجان السلام من افعالهم وممارساتهم، علاوة على مقاطعتهم اجتماعيا بما في ذلك المصالحة والمصاهرة. وشدد أهل المنطقة على مد المزيد من جسور التواصل والتفاهم بين أبناء المناطق المجاورة لورشفانة ، بالإضافة الى فتح وتأمين الطرق أمامهم، وتمكينهم من التفاعل مع محيطهم ، فضلا عن تشجيع المبادرات الأهلية وتوقيع وثائق حسن الجوار والتعايش السلمي.

كلمة المهندس علي السنوسي في افتتاح مهرجان ورشفانة للسلام

انه لمن دواعي الاعتزاز ان نحتضن هنا في ورشفانة ارض الجهاد مهرجان السلام الذي أبي شباب هذه المنطقة أن يضفوا عليه رعايتهم.

ونحن نختتم هذا الكرنفال الشعبي الرائع نكرر شكرنا وتقديرنا واحترامنا لكل من ساهم في إنجاح هذا الهدف النبيل ونشكر كل من تحمل عناء السفر والتنقل من اجل ان يشاركنا فرحة تجمع الليبين علي هذف نبيل وهو السلام … ونؤكد في ختام هنا علي الآتي :

اولا :- التاكيد علي ان السلام خير وحيد امام الليبين يجب ان نسعي في تحقيقة سويا بالعمل المشترك وحسن النوايا بعيدا عن الاجندات الخارجية والولاءات القبلية والمناطقية الضيقة.

ثانيا :-أكّد ملتقى السلام في ورشفانة على أهميّة توّفر الإرادة السياسيّة لتفعيل العمل الوطني المشترك ، والدعم الأمنيّ والعسكريّ من اجل تحقيق الأمن و الاستقرار في ورشفانة والمناطق المجاورة لها ، باعتبارها العمق الاستراتيجي للعاصمة طرابلس.

ثالثا :- التأكيد على مبدأ وجوب التنازل الجزئي عن الحقوق من أجل الوطن لدعم مسيرة المصالحة الوطنية الشاملة ، لأن في ذلك مصلحةً لكلّ الشعب الليبي .

رابعا :- التأكيد على ضرورة إنشاء قوة امنية مشتركة من الجيش والشرطة في ورشفانة كأداةٍ مهمّة من أدوات حفظ الأمن ومكافحة الجريمة ، وللدفاع عن المواطنيين ، ولتأمين الطريق من الاخترقات الأمنية والخارجين عن القانون .

خامسا :- ضرورة الإسراع في بلورة مشروع إنشاء قوة امنية مشتركة تدعم من الحكومة وفقاً لخطة أمنية يضعها المختصين ، لتكون أداة من أدوات فرض السلم الإجتماعي في ورشفانة ، والمساعدة على حلّ النزاعات .

سادسا :- التأكيد على ضرورة وضع خطّة إعلامية وطنية للتوعية الأمنيّة والوقاية من الجريمة المنظّمة، ووضع استراتيجيّة شاملة لمكافحة الهجرة غير الشرعية في ليبيا .

Advertisements