تصريح صحفي صادر عن منسق شعبة الحوار

تصريح صحفي
صادر عن منسق شعبة الحوار
بالحركة الوطنية الشعبية الليبية

لقد وجهت لي بصفتي منسق شعبة الحوار الوطني للحركة الوطنية الشعبية الليبية وللاخوين الاستاذ محمد بلقاسم الزوي والدكتور ابراهيم ابوخزام ، دعوة من منتدى الحوار الانساني ، لحضور حوار مع اطراف ليبية في مدينة جنيف السويسرية ، ولقد اعتذرنا عن تلبية الدعوة والحضور ، لقناعتنا بأن الحوار يجب أن يكون بين الليبيين دون وسيط اجنبي وأننا نرى الرعاية الاجنبية للحوار الوطني ليست دائما ، هدفها المصالحة بين الفرقاء في ليبيا ، وأن التدخلات تحت شعارات الحوار والمصالحة هي التي فاقمت الاوضاع المأساوية في ليبيا ، و زادت من تعقيد المشهد في الوطن .

و مع إحترامي لبعض من هم في القائمة والجهة المنظمة للحوار ، إلا أن هناك شخصيات مدعوة هي المسؤولة عن دمار الوطن وأيضا هناك مجموعة لازالت تصر على الإحتفاظ بالسلاح وتسيطرعلى السجون خارج القانون وهي المجموعة المتطرفة التي لا يمكن الحوار معها ما لم تتخلى عن العنف والسلاح .

وفي الوقت الذي نرحب فيه بإقامة حوار وطني يمهد لمصالحة وطنية شاملة تؤدي الى الاستقرار والقضاء على الارهاب وتنفيذ قانون العفو وتفعيل مؤسسات الدولة القانونية والتشريعية ، والافراج عن السجناء والاسرى وألغاء كل المطلبات الدولية للمواطنين الليبين ،التي جاءت بناء على قرارات ظالمة خلفتها احداث فبراير الدامية .

سعيد رشوان
منسق شعبة الحوار الوطني بالحركة الوطنية الشعبية الليبية
14/05/2017

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
Advertisements