توقيع اتفاق صلح نهائي بين الزنتان و المشاشية في مدينة الأصابعة

وقّع مساء امس الخميس 19-5-2017 ،اتفاق المصالحة الشامل و النهائي بين الزنتان و المشاشية و القنطرار في مدينة الأصابعة ،بحضور أكثر من 12 قبيلة من المنطقة الشرقية و الغربية و الجنوبية. وقد تم بعد جولات من التواصل فيما يخص الإشكال القائم بمنطقة العوينية و عومر و زاوية الباقول و مزدة بين قبائل الزنتان و المشاشية و الفنطرار و القبائل المجاولة للعوينية و بعد عدة اتصالات مع كل الأطراف و بتفويض من القبائل المتنازعة لهذه اللجنة المكونة من القبائل المذكورة ،تم الاتفاق على الآتي : – يبقى أهل العوينية و زاوية الباقول و عومر في مساكنهم و مغادرة الوافدين من المناطق الأخرى و عودتهم إلى مقر سكناهم. – عودة المهجرين من مدينة مزدة إلى بيوتهم من الزنتان و القنطرار و المشاشية و غيرهم. – إخفاء جميع المظاهر المسلحة المستفزة في جميع مناطق النزاع. – تأمين الطرق المؤدية من و إلى المناطق المذكورة و عدم إقامة البوابات و القبض على الهوية من جميع الأطراف. – التنسيق مع مديريات الأمن في المناطق المجاورة لوضع خطة أمنية لتأمين الطرق بالتنسيق مع اللجان من جميع الأطراف – في حالة حدوث أي عمل عدائي أو فعل جنائي من قبل أي فرد أو جماعة من الأطراف المتخاصمة يتم حصر القضية في الجاني أو الجناة و تسليمهم إلى جهة محايدة التي يتفق عليها الأطراف أو لجنة المصالحة كما تتعهد الأطراف بعدم الرد العشوائي و غير المسؤول مع رفع الغطاء الاجتماعي عن المارقين. – تتولى لجنة المصالحة متابعة ملف الخدمات و الصيانة و التعويض عن الأضرار و إزالة مخلفات الحرب في كل المناطق المذكورة لدى الجهات الرسمية المعنية بذلك من خلال لجنة تشكيل لهذا الغرض. – فض النزاع القائم بين الأطراف على الأراضي و العقارات بمدينة مزدة و المناطق الأخرى و عدم التوسع بما يتوافق مع الشرع و العرف و تخويل اللجنة لفض النزاع بذلك و أي طرف لم يمتثل لرأي اللجنة خلال المدة المحددة من اللجنة يصدر حكم ضده و يحال إلى جهات الاختصاص. – تتولى اللجنة النظر في ملفات الدم و المظالم و المفقودين حسب المطالب المقدمة من جميع الأطراف. – لا يسمح لأي طرف من الأطراف بإدخال أي قوة أو طرف آخر و استغلاله في الاعتداء على الأطراف الأخرى. يشار إلى أن لجنة الصلح تتكوّن من قبائل ورفلة ،ترهونة و غريان و القذاذفة و الصيعان و الرجبان و جادو الأصابعة و الرحيبات و القواليش و الحوامد و الزاوية و قبائل برقة.

Advertisements