LPNM Statement on the Massacre at Barak Beach Base

يوم دامي آخر في جزء آخر من الوطن ..

لم تجف دماء المغدورين في ورشفانة وبراك الشاطئ ، ولا زال الذهول سيد الموقف من هول الفاجعة ، وبشاعة الفعل … وخيانة العهد …

حتي تطالعنا الأنباء عن جريمة أخري ، يقترفها الارهابيون تنفيذا لتعليمات كبيرهم الذي علمهم ، المفتن الغرياني …

وذلك بإنتهاك حرمة يوم الجمعة في شعبان الكريم .. وإنتهاك حرمة بيت من بيوت الله ، عقب صلاة الجمعة ، بتفجير سيارتين مفخختين أثناء خروج المصلين من المسجد في مدينة سلوق الأبية ..
مما أدي الي إستشهاد كل من :

الشيخ أبريك اللواطي
وليد ابريك اللواطي
د.محمود العمروني
عبدالله العريبي
عبدالله شعيب
ونيس البلعزي

و طفل صغير لم يعرف اسمه .. والقائمة في إزدياد ..

إن الحركة الوطنية الشعبية الليبية .. وهي تتقدم بخالص العزاء لأسر الشهداء ولقبيلة العواقير في مصابها الجلل بفقد أحد مشائخها ، الشهيد باذن الله الشيخ أبريك اللواطي وبقية أبنائها من الشهداء .
، فإنها تؤكد :

▪إن الإرهاب والإرهابيين ليس لديهم مقدس ولا عهد ولا ذمة.

▪تدين الحركة الصمت الدولي علي هذه الجرائم في حق الشعب الليبي التي فاقت كل تصور ؛ وعجز محكمة الجنايات الدولية وصمتها عن العناصر الإرهابية المعروفة لديهم والتنظيمات الإرهابية المدعومة من وزارة الدفاع التابعة لما يسمي حكومة الوفاق ، وتنظيم القاعدة وعن جرائمهم الموثقة أمام العالم .

▪تدعو الحركة كل أبناء الشعب الليبي للثورة ضد هذه العصابات ، وذلك بالإنضمام للقوات المسلحة ومساندتها ، وسحب أبنائهم من كل المليشيات الخارجة عن القانون. ، وليعلم الشعب الليبي أن هذه المليشيات ضعيفة ومرتعبة ، وتعتمد علي الأساليب القذرة ، والغدر والخيانة .

▪تؤكد الحركة إيمانها بحرية الشعب الليبي وقدرته علي تجاوز هذه المِحنة ، بعد أن تأكد لهم أن المعركة هي بين الشعب الليبي وأعدائه من الإرهابيين وداعميهم .

الحرية للوطن والسيادة للشعب

اللجنة التنفيذية
للحركة الوطنية الشعبية الليبية
19.05.2017

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
Advertisements