NCHRL Demand to See Results of Investigation into the Massacre at Barak Beach

UNEDITED APPROXIMATE ENGLISH TRANSLATION VIA GOOGLE

Statement of the National Commission for Human Rights in Libya
About the lack of announcement of the results of Paradise investigations formed by the Presidential Council Barak in the south of the Libyan events Shati

The National Human Rights Commission of Libya expresses its deep concern over the failure of the Presidential Council of the National Reconciliation Government to announce the results of the investigation into the crime of the Brak beach base in southern Libya on 18 May, which had set up a commission of inquiry on 19 May to investigate the circumstances of the massacre, The Minister of Justice Commissioner’s decision holds No. 29/2017, but the period set by the Council for the investigations that have candidate fulfilled the award ended has not been announced for any of the results of investigations.

And calls for the National Commission for Human Rights in Libya, the Presidential Council of the Government of National Reconciliation to abide by showing the results of the investigation and identify the parties responsible for the massacre and guarantees a mechanism to bring them to neutrophil and hold them accountable.

As the National Human Rights Commission in Libya expresses its rejection of the continued entrenchment of impunity and the failure to prosecute those involved in human rights violations and violations of international humanitarian law and war crimes committed in Libya, the most recent of which was the terrorist attack on the base of Brak Beach in southern Libya and its victims And wounded and wounded in the ranks of civilians and military by the forces of Saraya defense of Benghazi and the third force Misurata, which is contrary to the Universal Declaration of Human Rights and the Universal Declaration to end impunity and the Libyan political agreement and pledges and Taza Legal and humanitarian accountability with respect to Tha and those involved in human rights violations in Libya, local and international justice.

As the National Human Rights Commission in Libya reiterates its call on the International Sanctions Committee to implement UN Security Council Resolutions 2174 and 2259, which provides for the prosecution of any person who plans, directs or commits acts that violate international law or human rights in Libya, and the freezing of individuals and entities who work or funds supporting acts threatening the peace or stability or security in Libya, hinder or undermine the process of political transition in the country.

The National Human Rights Commission of Libya confirmed that this heinous massacre was a war crime of full scope and flagrant violation of international humanitarian law. As the Committee reiterates, it demanded the Office of the Prosecutor of the International Criminal Court and the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights to dispatch an international investigation team to investigate this heinous massacre As a result of the lack of seriousness in the conduct of investigations by the Office of the Attorney General in Libya and the Libyan authorities as a crime is a war crime full-fledged and falls within the jurisdiction and jurisdiction of the International Criminal Court as stipulated by law Humanitarian Crown and the Treaty of Rome, the founding of the International Criminal Court.

The National Commission for Human Rights in Libya.
Issued in white _ Libya.
Friday from 02 / June /2017.m

ORIGINAL

بيان اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا
بشان عدم الاعلان عن نتائج تحقيقات الجنة التي شكلها المجلس الرئاسي في أحداث براك الشاطي بالجنوب الليبي

No automatic alt text available.

تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، عن قلقها البالغ إزاء عدم أعلان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن نتائج التحقيقات في جريمة قاعدة براك الشاطئ بالجنوب الليبي التي وقعت في 18/مايو ، التي كان قد شكل لجنة للتحقيق في 19/ مايو لتحقيق في ملابسات المجزرة برئاسة وزير العدل المفوض بقرار يحمل رقم 29 /2017 الا ان المدة التي حددها المجلس لاستفاء التحقيقات قد انتهت ولم يتم الاعلان عن أي من النتائج التحقيقات .

و تطالب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بالإلتزام بإظهار نتائج التحقيقات وتحديد الأطراف المسؤولة عن المجزرة و ضمانات الية تقديمهم للعدلة ومحاسبتهم .

وكما تعرب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، عن رفضها لأستمرار ترسيخ حالة الافلات من العقاب وعدم ملاحقة المتورطين في انتهاكات حقوق الانسان وانتهاكات القانون الدولي الانساني وجرائم الحرب المرتكبة في ليبيا والتي كان اخرها حادثة الهجوم الأرهابي علي قاعدة براك الشاطئ الجوية بالجنوب الليبي في وما اوقعته من ضحايا ومصابين وجرحي في صفوف المدنيين والعسكريين من قبل قوات سرايا الدفاع عن بنغازي والقوة الثالثة مصراتة ، وهو ما تتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاعلان العالمي لانهاء الافلات من العقاب والاتفاق السياسي الليبي وتعهداتها والتزامتها القانونية والإنسانية فيما يتعلق بمساءلة وتقديم المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا للعدالة المحلية والدولية .

وكما تجدد اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا ، مطالبتها للجنة العقوبات الدولية بتطبيق قرارا مجلس الأمن الدولي رقم (2174) و (2259) ، والذي ينص على ملاحقة كل من يخطط أو يوجه أو يرتكب أفعالاً تنتهك القانون الدولي أو حقوق الإنسان في ليبيا، وكذلك حظر السفر وتجميد أموال الأفراد والكيانات الذين يقومون بأعمال أو يدعمون أعمالا تهدد السلام او الاستقرار أو الأمن في ليبيا، أو تعرقل أو تقوض عملية الانتقال السياسي في البلاد.

وتأكد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، علي أن هذه المجزرة البشعة تعد جريمة حرب مكتملة الأركان وانتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي ،وكما تجدد اللجنة ، مطالبتها لمكتب المدعية العامة للمحكمة الجنائية ولمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بسرعة إرسال فريق تحقيق دولي لتحقيق في هذه المجزرة البشعة وذلك نتيجتا لعدم وجود جدية في اجراء تحقيقات من قبل مكتب النائب العام في ليبيا والسلطات الليبية باعتبار هذه الجريمة تعد جريمة حرب مكتملة الأركان وتدخل في اختصاص والولاية القانونية للمحكمة الجنائية الدولية وفقا لما نص علية القانون الدولي الإنساني ومعاهدة روما التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بالبيضاء _ ليبيا .
الجمعة الموافق من 02/يونيو /2017.م

اللجنة الوطنية لحقوق الانسان بليبيا
Advertisements