Qatar Must be Tried at the ICC for Terrorism, Destruction of Sovereign Nations

NCHRL Calls for International Investigation into the Crimes of Qatar in Libya

APPROXIMATE ENGLISH TRANSLATION VIA GOOGLE

Libyan politician: Abdul Rahim Ali’s initiative against “Doha” raises the embarrassment for the people of Qatar

اسعد زهيو، الامين

As’ad Zuhayo, secretary-general of the Libyan National Rally

Ali Tarfaya

“The initiative of Dr. Abdul Rahim Ali, a member of the House of Representatives and the editor of Al-Bawaba News, to provide Qatar with the International Criminal Court is a good course,” said As’ad Zhiyo, Secretary General of the Libyan National Rally.

“The Qatari people are not satisfied with the policies of officials in support of terrorism and extremism in the Arab region,” he said in an exclusive statement to the Arab Gate. “Any Qatari who goes to Tunisia, Egypt or Libya is hidden from the people.”

“The evidence that condemns Qatar and confirms its involvement in the killing of innocents and supporting terrorism is many and confirmed by statements of officials in Doha,” and that Qatar has wrapped itself in its rope, “he said.

“The Qatari group that entered Libya during the events of February was the first to steal the archives of the security services and seize the secret files, which affects the sovereignty of the Libyan state and the infringement,” he said.  Regardless of who governs the state, these things belong to the Libyan people and do not belong to Muammar Gaddafi. ”

He added that the seized files contain lists of wanted persons and Libyan elements recruited by terrorist groups and foreign intelligence agencies to commit terrorist crimes in the world that Qatar unlawfully appropriated. It also supported the leaders of terrorist groups in Libya, undermining the military establishment, deepening chaos and looting the Libyans’ resources.

He added that the hands of the Qatari officials are stained with the blood of innocent and military Libyans who have been assassinated. They must be tried for these crimes with the importance of separating the Qatari people from the mistakes of their rulers.

سياسي ليبي: مبادرة عبدالرحيم علي ضد “الدوحة” ترفع الحرج عن شعب قطر

اسعد زهيو، الامين اسعد زهيو، الامين العام للتجمع الوطني الليبي

علي طرفاية

قال أسعد زهيو، الأمين العام للتجمع الوطني الليبي: إن مبادرة الدكتور عبدالرحيم علي عضو مجلس النواب ورئيس تحرير “البوابة نيوز” لتقديم قطر لمحكمة الجنايات الدولية مسلك جيد ويرفع الحرج عن الشعب القطري الذي يعاني جراء جرائم حكامه.

وأوضح “زهيو” في تصريح خاص لـ”بوابة العرب” اليوم الأربعاء: أن الشعب القطري غير راضٍ عن سياسات المسئولين الداعمة للإرهاب والتطرف في دول المنطقة العربية، متابعًا: “أي قطري يذهب إلى تونس أو مصر أو ليبيا يتوارى من الناس”.

وأضاف “زهيو”: “أن الأدلة التي تدين قطر وتؤكد تورطها في قتل الأبرياء ودعم الإرهاب كثيرة وتؤكدها تصريحات المسئولين في الدوحة “وأن قطر كتفت نفسها بحبلها” وفق تعبيره.

وتابع: هناك العديد من الوثائق الخاصة التي سربتها قناة الجزيرة القطرية والتي تدين قطر بسرقة أرشيف جهاز المخابرات الليبي، مشيرًا إلى أن المجموعة القطرية التي دخلت ليبيا أبان أحداث فبراير كان همها الأول سرقة أرشيف الأجهزة الأمنية والاستيلاء على الملفات السرية وهو أمر يمس سيادة الدولة الليبية وتعدي سافر بغض النظر عن من يحكم الدولة فهذه الأشياء تخص الشعب الليبي ولا تخص معمر القذافي”.

وأضاف أن الملفات التي تم الاستيلاء عليها تحوي قوائم المطلوبين للعدالة وعناصر ليبية جندتها الجماعات الإرهابية وأجهزة مخابرات أجنبية لارتكاب جرائم إرهابية في العالم استحوذت عليها قطر دون وجه حق، كذلك دعمها لقيادات الجماعات الإرهابية في ليبيا، وتقويض المؤسسة العسكرية وتعميق الفوضى ونهب ثروات الليبيين”.

وأضاف أن أيادي المسئولين القطريين ملطخة بدماء الليبيين الأبرياء والعسكريين الذين تم اغتيالهم، ويجب أن يحاكموا على هذه الجرائم مع أهمية أن نفصل بين الشعب القطري ولا نحمله أخطاء حاكميه.

 

Advertisements