لقد سد باب الجفرة الواسع

لقد سد باب الجفرة الواسع ،

تقريباً كل الهجمات والمليشيات القادمة لفزان أتت من طريق الجفرة ، وكل الغزوات كما يحلو لهم أن يطلقوا عليها ،اتتنا من هناك ، لأن مفهومهم وعقيدتهم إرهابية ، ويعتقدون انهم يردوننا الي الوراء البعيد ، الي عصر الجاهلية الأولي حيث السبي والقتل والظلم والجرم حالي الفعل ، لكنهم خسئوا وارتفاع أمامهم بنيان الأسود ، وأنا أعلم أن جل أهل الجفرة مغلوب علي أمرهم ،وهم تحت وقع المرتزقة والمليشيات الباطلة ، وعند علمي بأن قوات الجيش الليبي متقدمة من الجنوب نحو الجفرة ، ومعها القوي المساندة الباسلة ، دفعت بثلاث أشقائي واصغرهم لم يبلغ السابعه عشر من العمر ، وجدت فيهم الحماس للمشاركة مع رفاقهم ومرافقة القوات المسلحة ، وبين صفوف اللواء 12 مجحفل ، وتحت امرة العميد محمد بن نايل ، لتكون ملحمة النصر من الفقهة الي ادغيج الي مشروع نينة الي مدينة سوكنة الي قاعدة الجفرة الجوية ، ومنذو بزوغ اول ضوء استقبلت خبر الانتصار الكبير ، والتحية الي أهلنا في عموم الجفرة ، والتحية للقوات المسلحة في غرفة عمليات الجفرة ، وغرفة عمليات سرت الكبري ، وغرفة عمليات الجنوب ، ولكل الأبطال والبواسل المشاركين في هذة الملحمة المجيدة ، وانني أسجل تقديري التام للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية ، وليستمر قطار التحرير في التحرك نحو عاصمتنا المحتلة من المليشيات الإجرامية والظلامية الحاقدة ، وأن ينصركم الله فلا غالب لكم ..!!

خالد علي أحمودة

Advertisements