Libyan Refugees in Egypt Celebrate the Release of Saif al-Islam

APPROXIMATE UNEDITED ENGLISH TRANSLATION VIA GOOGLE

On Saturday evening, Libyan expatriates in the Arab Republic of Egypt celebrated the release of Saif al-Islam Muammar Gaddafi.

A large number of former officials, representatives of popular organizations, Libyan academics and media were present, in addition to a number of Egyptian intellectuals and media, at the celebration held in Nasser City.

At the ceremony, several speeches praised the release of Saif al-Islam Gaddafi and the release of many prisoners and detainees, including officials of the former Libyan government.

In a statement to the press, Mohammed al-Ayyat, a member of the Free Patriotic Union, said that he had called on Saif al-Islam to stand by his side in the rescue operation.

For his part, Ali al-Ahwal, coordinator of the former Libyan tribal conference, called on tribal people across Libya to come out in gatherings and declare their support for Saif al-Islam to play his role in saving the country.

The Libyan intellectual and lawyer Ibrahim al-Ghawail conveyed a message to the audience and the Libyan people from Saif al-Islam, in which he discussed the project that he will implement as a working plan, based on comprehensive community reconciliation and completion of the ‘Libya Tomorrow’ project, which was halted by the February events.

Speeches were also made by a number of representatives of the Libyan People’s Organizations, and one of the Libyan intellectuals gave a speech to a woman who had a distinguished presence in the celebration.

ORIGINAL

احتفالية المهجرين الليبيين بجمهورية مصر العربية بمناسبة الإفراج عن سيف الاسلام 17-6-2017

أقام المهجرون الليبيون بجمهورية مصر العربية، مساء يوم السبت، احتفالاً بمناسبة الإفراج عن سيف الإسلام معمر القذافي.

وشارك في الاحتفال الذي أقيم بمدينة نصر، عدد كبير من المسؤولين السابقين، وممثلون عن التنظيمات الشعبية، والمفكرون والإعلاميون الليبيون المتواجدون على الساحة المصرية، إضافة لعدد من المثقفين والإعلاميين المصريين.

وألقيت في الاحتفال عدة كلمات تناولت مناسبة الإفراج عن سيف الإسلام القذافي، وأشادت بالخطوات المتتالية في الإفراج على العديد من الأسرى والمعتقلين، بما في ذلك المسؤولون في النظام الليبي السابق.

وألقى الفريق محمد العياط، كلمة الضباط الوحدويين الأحرار، والتي طالب فيها بالالتفاف حول سيف الإسلام والوقوف إلى جانبه في عملية إنقاذ ليبيا، مؤكدا أنه تشاور مع عدد من زملائه من الضباط الأحرار والذين يتفقون جميعا في تأييد سيف الإسلام ويرحبون بإطلاق سراحه.

ومن جانبه طالب علي الأحول منسق مؤتمر القبائل الليبية السابق، أبناء القبائل في مختلف أنحاء ليبيا بضرورة الخروج في تجمعات وإعلان تأييدهم لسيف الإسلام للقيام بدوره في إنقاذ البلاد.

أما المفكر والمحامي الليبي إبراهيم الغويل، فقد نقل رسالة إلى الحضور وأبناء الشعب الليبي من سيف الإسلام، تناول فيها المشروع الذي سيقوم بتنفيذه كخطة عمل، والذي يرتكز على المصالحة المجتمعية الشاملة واستكمال مشروع ليبيا الغد الذي توقف بفعل أحداث فبراير، والوصول بالشعب الليبي إلى بر الأمان.

كما ألقيت عدد من الكلمات شارك بها عدد من ممثلي التنظيمات الشعبية الليبية وألقت إحدى المثقفات الليبيات كلمة المرأة والتي كان لها حضور مميز في الاحتفال.

aljamahir

Advertisements