وجود تأمر على وحدة ، وسيادة ، واستقلال ، ليبيا امر لا شك فيه ،

وجود تأمر على وحدة ، وسيادة ، واستقلال ، ليبيا امر لا شك فيه ،
ودعوات ،التقسيم ، ظاهرة ، للعيان والجهوية ، والقبلية ، هي سمة العمل السياسي السائدة اليوم بين أغلب الاوساط وفي كل المناطق ، تلك امور موجودة ومعلومة واحد من اهم اسباب تشكيل الحركة الوطنية الشعبية الليبية هو الكفاح ضد تلك المؤامرة .

نحن نثق ان اغلبية شعبنا الغالبة ضد ذلك في المظهر والجوهر .

وجماهير شعبنا في برقة ادركت مبكرا طبيعة المؤامرة ، وتقدم تضحيات جمة لكسرها ، ورفاقنا لديهم القدرة على لجم الاصوات الانفصالية المبحوحة لكن في نفس الوقت ندرك ان اقلية متأمرة قد تنجح في فرض امر واقع سيعاني الشعب نتائجه لزمن طويل ، والمثال امامنا مؤامرة فبراير ، التي كان اغلب الليبيين ضدها .

اذا من اهم واجباتنا ، تصعيد الكفاح الوطني ، وطرح مشروع ورؤية الحركة ، لانه الضمانة ، لبناء دولة ، مستقلة ، مستقرة ، موحدة ، وذلك لن يكون عملا سهلا ، والطريق ليس مفروشا بالورود والحركة الوطنية الشعبية الليبية تدرك ان النضال السياسي ، والثقافي على سهولته الظاهرية ، هو عمل صعب ، ويتطلب مجهودات اكبر ، وربما تضحيات اقسى ، لكن نتايجه مضمومنة ، ومخراجاته معروفة ، ومقبولة . ليكن شعارنا ،،،،،نحن قوة حقيقية … نحن قادرون على تغيير الواقع .

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
Advertisements