بيان التجمع الوطني الليبي بمناسبة تحرير بنغازي من قوى التطرف والإرهاب

بيان التجمع الوطني الليبي
بمناسبة تحرير بنغازي من قوى التطرف والإرهاب

في الوقت الذي يعرب فيه التجمع الوطني الليبي عن سعادته الغامرة بالنصر الليبي التاريخي المؤزّر على قوى التطرف والإرهاب، نهنئ عموم الشعب الليبي وخصوصا أهالي مدينة بنغازي التي صبرت وبذلت التضحيات بهذا الإنجاز الذي تحقّق بعد عناء وشدة ومكابدة..
وإذ نشيدُ بصمود وبطولات جنود وضباط مؤسسة الجيش الوطني الليبي على امتداد الأعوام الثلاثة الماضية من عمر الصراع مع جحافل الإرهابيين وعصابات الإجرام من الداخل والخارج..
وباسم كل الغيورين على الوطن وباسم أهالي أبطال مدننا الصامدة الجريحة ويتامى بلدنا ومواطنيه البسطاء الصابرين، يطيب لنا أن نتوجه بالشكر والتهنئة إلى قادة الجيش الليبي وضباطه وجنوده، وإلى كل الذين ساعدوا على تحقيق هذا النصر وأسهموا فيه ببنادقهم وأرواحهم وأموالهم وأقلامهم..

كما يشرّفنا أن نشدّ على الأيادي والسواعد الوطنية المخلصة متمنّين زوال الكرب وانقشاع الهمّ عن كافة مدن ليبيا لمحو آثار المحنة وإسقاط مشروع بيع ليبيا وإذلالها وتسليمها للعصابات والإرهاب الأعمى.

إن النصر الذي تحقّق بعزيمة الليبيين وإصرارهم وشجاعتهم، وردّ الاعتبار إلى مؤسسة الجيش الليبي يضعان هذه المؤسسة وكافة أبناء الشعب الليبي أمام تحدٍّ عظيم واستحقاقات جسيمة خلال المرحلة التالية لتحرير بنغازي. فلا بدّ أن نعمل سويّا من أجل رفع مستوى المؤسسة العسكرية الليبية بما يؤهلها لكسب معاركها القادمة وتوحيدها وتحريرها من قيود السياسة والانغلاق الجهوي والحزبي والفئوي، لأن العدوّ المتربّص الباحث عن ثغرات في جسدها الفتي لن يدخر جهدا ولن يهدر فرصة لتقسيمها وعزلها عن شعبها ودكّ أسافين الخلاف والشقاق بين الليبيين بشأنها..

كما يحتّم تكاثف الجميع وتوحيد الصفوف لمزيد الالتفاف حول الجيش الليبي وتعزيزه وتطويره على النحو الذي يجعله مؤسسة وطنية تستوعب كافة الليبيين القادرين على الدفاع عن راية الوطن، حتى لا تخسر ليبيا طاقات وقوى هي في أشدّ الحاجة إليها.

وحيث أن الصراع في بنغازي في نظرنا ليس سوى جولة من جولات الحرب الوطنية الكبرى ضد الإرهاب والميليشيات الإجرامية في مختلف أنحاء ليبيا، فإنه ينبغي علينا أن نأخذ بكل أسباب النصر ونعبئ القدرات ونحشد القوى الكفيلة بدحر الميليشيات المتغولة على الليبيين ووضع حدّ لإجرامها في حقّ العزّل والأحرار

من شعبنا المظلوم بجسر الهوة بين مختلف مكونات شعبنا وإعادة من أراد العودة إلى حضن الوطن ومدّ اليد إلى أصدقائنا وإخوتنا الذين دعمونا مشكورين وآزروا وطننا في واحدة من أقسى معارك التحرّر في تاريخه.

عاش الشعب الليبي حرا متكاتفا،،
عاشت ليبيا مستقلة موحدة ،،
المجد للأبطال وللشهداء والخزي والعار للإرهابيين والمجرمين والعملاء،،

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأمانة العامة للتجمع الوطني الليبي

صدر في طرابلس/
06 / 07 / 2017

Advertisements