الي الجميع ، خارج اطار التقسيمات والتقييمات التي خرجت بعد المؤامرة !!

.. ” بسم الله الرحمن الرحيم ”

نداء

الي الجميع ، خارج اطار التقسيمات والتقييمات التي خرجت بعد المؤامرة !!

وبعيدا عن التصنيفات الايديولوجية والقبلية والجهوية !!

دعوة الي كل الطلاب والمعلمين والمحامين والقانونيين والاطباء والمهندسين والممرضين والفنيين والماليين والطيارين والاكاديميين والمثقفين والحرفيين ، من الرجال والنساء !! الاوطان في ساعات المحن ، لا تستعاد بالتحليلات ولا بالنظريات ولا بالاختلافات ، رغم ضرورتها لانجاز خطط واليات بناءها ، بل تستعاد بالكفاح الجماعي الوطني ، الذي يعلى مصالح الوطن ومستقبل الاجيال القادمة ،على المصالح الفردية والفئيوية والمتطلبات الانية .

ليبيا وطننا الصغير ينحدر بسرعة الضوء الي انهيار مريع ، وربما سنقول يوما ان ما نحن فيه اليوم هو افضل بكثير من نتائج الاخطار المحدقة بنا جميعا ، والاوضاع لا شك لن تتوقف عند التقسيم والتفتيت ، بل تتعداها الي استئصال وجودنا كليبيين من هذا الوطن ، واستبدالنا باخرين سيكوِنون حاجزا بشريا اثنيا بين مشرق الوطن ومغربه!!

ان هذه النخب لا يمكن لها ان تجلس جلوس العجائز تندب الهم وتنتظر الفرج ، بل عليها مسؤولية المبادرة ، وقيادة الجماهير لمواجهة الكارثة المحدقه ، ودعم جهود ابطال القوات المسلحة واجهزة الامن في القضاء على داء الفتنة والارهاب .

ولا يمكن لهذه النخب ان تستمر في وضع رؤوسها في الرمال او وضعها بين الرؤوس انتظارا لقاطيعها .

الكلمة السوا، هي استعادة الوطن وتطهيره من الارهاب ، وبناء الدولة التي تحمي وتصون ، ولا تهدد ولا تبدد .

بعيدا عن دائرة الصراع حول الماضي ، من المخطىء ومن المصيب ؟؟ ولا الصراع حول من يَحْكُم ومن يُحْكَم !!

لنواجه معا التكفيريين والانفصاليين والمفتنين .

وكل شيء يبدأ بالتنظيم !!

والتاريخ يصنعه فقط المبادرون !!

امّا العملاء والمتخادلون والمترددون والخائفون ، فهم منسيون اليوم وغدا !!

المجد للوطن

مصطفي الزائدي
09.07.2017

Advertisements