تهل علينا الذكرى الخامسة والستونلثورة يوليو

تهل علينا الذكرى الخامسة والستونلثورة يوليو القومية
المجيدة التي قادها القائد الملهم ، والبطل الفذ والزعيم القومي ابو خالد جمال عبدالناصر ..

هذه الثورة التاريخية التي أعادت للمواطن العربي ثقته في نفسه .. وعملت على ارساء دعائم الحرية بمفاهيمها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية ..

ثورة يوليو الاشتراكية التي حررت المواطن المصري من ربق الاقطاع وأقرت قوانين الاصلاح الزراعي وتوزيع الأراضي على الفلاحين الذين كانوا مجرد عمال لدى الملاك الاقطاعيين ..

ثورة يوليو التي أممت قناة السويس وافتكتها من براثن الاحتكارات الغربية وخاضت حربا مجيدة من أجل تحرير كامل التراب المصري
ثورة يوليو التحررية التي أنشأت سد أسوان وشقت البحيرات والترع في معركة الاكتفاء الذاتي والاستقلال الاقتصادي ..

ثورة يوليو القومية التي جاءت ردا على المؤامرة الامبريالية التي زرعت الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي
ثورة يوليو الوحدوية التي عملت بكل قوة من أجل تحقيق حلم الوحدة العربية وتمكنت من تحقيق اول وحدة عربية بين قطرين عربيين .
ثورة يوليو العالمية التي دعمت حركات التحرر في افريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية وكان لها فضل كبير في تحرر بلدان شقيقة وصديقة وكانت عنصرا مهما في سياسة عدم الانحياز والحياد الايجابي
ثورة يوليو التي جاءت والأمة العربية في أسوأ حالات التشرذم والتبعية فأعادت للانسان العربي ثقته في نفسه وجعلته يرفع رأسه متحديا الاستعمار والصهيونية ..
ثورة يوليو التي تكالبت عليها قوى البغي وتآمرت على قائدها القوى الامبريالية واعوانها من جماعة الاخوان المسلمين والرجعيات العربية ..

في هذا اليوم التاريخي .. نترحم على روح البطل التاريخي جمال عبد الناصر الذي سيبقى روحا خالدة .. ومنارة مضيئة .. يلهم الأجيال معاني الشرف والكرامة ..

نستمطر شآبيب الرحمة على روحك الخالدة يا أباخالد .. يامن غرست في قلوبنا معاني الاخلاص والتضحية .. وعشت بطلا مقداما .. حاول اعداؤك وخصومك ان ينالوا من مكانتك ..

ولكن هيهات هيهات .. رغم كل امكانياتهم .. فقد بقيت طودا شامخا .. سيبقى نضالك وعفتك وطهارة يدك عنوانا لكل المناضلين التواقين للحرية والعدالة الاجتماعية ..

رحم الله ابطال العروبة الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل ان تستمر المعركة حتى تتحقق مبادئ الحرية والاشتراكية والوحدة …

بقلم / جرير اليعرباوي

الحركة الوطنية الشعبية الليبية‎ with ‎مجدى سلطان حسين خليل‎‎.
Advertisements