حفتر يأمر بالتصدي لأي سفن أجنبية تدخل المياه الليبية

مجلس النواب الليبي يعتبر دخول قطع بحرية عسكرية إيطالية إلى ليبيا ‘انتهاكا لسيادة الدولة’ ويطالب قوات حفتر بـ’التصدي’ لها.

العرب [نُشر في 2017/08/03]
التحذير من انتهاك حرمة السيادة الليبية

بنغازي (ليبيا) – أعطى المشير خليفة حفتر، الذي عينه مجلس النواب المنتخب قائدا عاما لـ” الجيش الوطني الليبي، مساء “الاربعاء” اوامره لسلاح الجو بالتصدي لأي قطع بحرية ايطالية تنتهك حرمة السيادة الليبية.

وقالت مصادر عسكرية إن حفتر أعطى أوامره كذلك للبحرية الليبية في بنغازي وراس لانوف وطبرق بالتصدي لجميع القطع البحرية الايطالية التي لاتملك تصاريح دخول رسمية إلى المياه الاقليمية الليبية،بحسب موقع” بوابة أفريقيا الإخبارية”.

يذكر ان مجلس النواب الإيطالي صوت في وقت سابق الأربعاء لصالح القيام بعملية بحرية جديدة على طول الساحل الليبي لمكافحة تهريب المهاجرين.

كان رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني قد وافق على هذه الخطوة، عقب استضاف مباحثات الأسبوع الماضي مع نظيره الليبي فائز السراج، رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وأصدر مجلس الوزراء الإيطالي، الجمعة الماضي، مرسوماً يقضي بإرسال بعثة عسكرية بحرية تضم سفناً إيطالية إلى المياه الإقليمية الليبية لدعم حرس السواحل المحلية، وفق ما نقله التلفزيون الإيطالي الحكومي، وذلك وسط نفي من رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، السماح بتواجد عسكري إيطالي داخل المياه الإقليمية لبلاده.

وفي وقت سابق أصدرت لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي بيانا وصفت فيه دخول قطع بحرية عسكرية إيطاليا إلى ليبيا، بأنه “انتهاك لسيادة الدولة”، مطالبة في ذات الوقت قوات حفتر بـ”التصدي لها”.

وأكد مجلس النواب الليبي في وقت سابق، الأربعاء، رفضه القاطع لأية اتفاقية عقدها المجلس الرئاسي المقترح أو أي طلب قـدم منه لإيطاليا يسمح من خلاله بانتهاك السيادة الوطنية للبلاد، تحت ذريعة المساعــدة وتقديم الدعم لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال المجلس في بيان صدر عنه، الأربعاء، “إن مثــل هذه الاتفاقيات لا يعتد بها إلا إذا كانت عبر السلطة التشريعية المتمثـلة في مجلس النواب الليبي، وليس عبر السلطة التنفيذية التي لم تنل الثقة بعد، وأن تكون بما يحفظ السيـادة الوطنية ولا يسمح بانتهاك المياه الإقليمية الليبية”.

وحذر البيان من محاولات إيطاليا لتصدير أزمة الهجرة غير الشرعية من أراضيها إلى الأراضي الليبية عبر إرجاع عشرات آلاف المهاجرين غير الشرعيين إلى ليبيا، وما يـترتب عليها من آثار أمنية واقتصادية واجتماعية خطرة في ظل الظـروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

وطالب البيان الأمم المتحـدة بضرورة “اتخاذ موقف من انتهاك سيادة ليبيا الدولة العضــو بالأمم المتحدة، ودعوة إيطاليا للالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية بشأن احترام سيادة الدول”.

وكان البرلمان الإيطالي بغرفتيه قد صادق، الأربعاء، على إرسال بعثة للبحرية الإيطالية لمساعدة خفر السواحل الليبي في التصدي لمهربي البشر والهجرة غير النظامية.

Advertisements