ذكرى قائد وثورة

ذكرى قائد وثورة

منذ ثمانية واربعين عاماً وفى ليلة كهذه اطلق القائد الشهيد معمر القذافى صرخة الحرية رفقة كوكبة من ضباط ليبيا الأحرار، وما أن دوى صوت قائد الثورة هاتفاً “هاتوا أيديكم ، وافتحوا قلوبكم ، وانسوا أحقادكم وقفوا صفا واحد” تدافعت الجماهير الشعبية لتسقط عن كاهلها كابوس الذل والخنوع والتبعية والعار، فكانت ثورة بيضاء اسقطت العملاء وطردت القواعد الأجنبية ومنحت الحرية للشعب والوطن.

ثورة الفاتح العظيمة أغلقت الخمارات واممت النفط والبنوك التي كانت تحت سيطرة الأجنبي، نشرت الإسلام فى مشارق الأرض ومغاربها، حولت ليبيا من دولة تابعة تشكل حكوماتها من الخارج إلى دولة تصنع سيادة الدول الأخرى وتقود القارة السمراء فى معركة وحدتها، فتكالبت عليها قوى الاستعمار وعملائهم فى معارك سيذكرها التاريخ استمرت ثمانية أشهر ادت لاستشهاد قائدها.

الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا وهي تحي هذه الذكرى الفاصلة في تاريخ ليبيا، تقف إجلالاً واعتزازاً لمن صنع هذا اليوم بالعرق والدموع، وتؤكد للجماهير التى دافعت ببسالة نادرة وما زالت على العهد والمبادئ النبيلة أنها جزء من ارث عظيم خلفه القائد الشهيد معمر القذافي، أعدائها هم العملاء والزنادقة أعداء الله والثورة والوطن.

المجد لليبيا والشعب الليبي

https://scontent-yyz1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/21191977_1294002867375637_542137861039724517_n.jpg?oh=a8a016fdda597ec9b1bc1817f7fe71d2&oe=5A1F3618

Advertisements