بشير صالح: سيف الاسلام قادر على جمع الليبيين حوله


أوج – القاهرة

أكد الاخ بشير صالح رئيس مكتب الاتصال باللجنة الشعبية العامة سابقاً، أن سيف الاسلام قادر على جمع الليبيين حوله.

وقال صالح في لقاء له اليوم الثلاثاء مع قناة فرانس24 مع المحاور توفيق مجيد أنه لا ينوي الترشح للرئاسة الان، مضيفاً أنه عندما يعم الأمن والسلام فلكل حادث حديث.

وفي إجابته عن سؤال هل هو مع عودة سيف الإسلام للساحة الليبية ؟ قال ” فليعد سيف الإسلام أو فليعد من يعد ، ليعد من يستطيع أن يجمع الليبيين حوله ، ومن يستطيع أن يحقق الأمن والسلام في ليبيا فمرحباً بع”.

وأضاف صالح “أعتقد أن سيف الاسلام قادر أكيد لأنه عنده محاولات سابقة وأعتقد أنه يستطيع أن يجمع الليبيين حوله”، مؤكداً أن ما يهم هو ليبيا ومن يستطيع أن يجمع الليبيين حوله ويمكنهم من تحقيق الأمن والسلام والتنمية فهذا هو الذي سنتبعه.

بشير صالح: أنا رجل وطني خدمت بلدي وعملت مع القذافي ومستعد للعمل مع غيره فأنا أخدم بلادي

أوج – القاهرة

أنكر الأخ بشير صالح رئيس مكتب الاتصال باللجنة الشعبية العامة سابقاً أي علم لديه بقيام النظام الجماهيري بتمويل الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

وأضاف قائلاً في حديث له مع قناة فرانس 24 “بالنسب للأموال التي بيني وبين الليبيين فقد قمت بتأسيس محفظة أفريقيا للاستثمار ولم أخذ منها مليمًا واحدًا باستثناء مرتباتي”، مؤكداً أنه سلم ما في عهدته بالكامل قبل سنتين من سقوط النظام الجماهيري وذلك في 2009م، إلى محمد سيالة الذي يشغل حاليًا وزير الخارجية في ما تسمى حكومة الوفاق المنصبة من الغرب.

وحول فترة عمله مع النظام الجماهيري قال صالح : “لن أندم على عملي مع نظام القذافي، وأنا رجل وطني خدمت بلدي وعملت مع القذافي ومستعد للعمل مع غيره فأنا أخدم بلادي”.

وأوضح صالح، إنه يعمل خليفة حفتر ورئيس ما يسمى المجلس الرئاسي، فائز السراج، من أجل إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا.

وحول عودة قادة الأجهزة الأمنية في النظام الجماهيري من جديد إلى ليبيا والعمل في مناصبهم، قال صالح: “إن عودة الأمن تحتاج عودة هؤلاء الأشخاص لأنهم يملكون الخبرة، وليبيا في حاجة لكل من لديه الخبرة والمواطن الليبي سوف يتقبل عودتهم لأنه يبحث عن الأمن والاستقرار”.

Advertisements