ليبيا بين حكم الاخوان …. وسيطرة اللوبي اليهودي ….

يقلم / أ . عمار الطيف

من وعد بلفور الى وعد ليفي،
ليبيا بين حكم الاخوان ….
وسيطرة اللوبي اليهودي ….

قطيط يتأهب الى حزم حقائبه والنزول للشارع الليبي وإذا قرر ذلك فعلا فهذا يعني ان الأله السياسية والإعلامية والمالية التى يسيطر عليهااليهود في العالم ستكون ورأه وأمامه و من فوقه ومن تحته وسيكون الشعب الليبي من المظلومين .

وما الحرب الإعلامية عام 2011 م ببعيدة. تلك الحرب التي خدرت الليبيين وساقتهم قطيع اغنام نحو غابة الذئاب.

عبد الباسط قطيط قاسم مشترك بين مخطط الاخوان لحكم ليبيا و اليمين الأميركي الجديد للسيطرة على الوطن العربي.

والد عبد الباسط قطيط هو عثمان قطيط، كان موظفاً في جامعة قاريونس قسم المكتبات. كان مفتي جماعة القاعدة في ليبيا. خرج من السجن في اصبح الصبح ورحل الى أفغانستان صحبة ابنه مالك حيث مات في بيشارو بشكل غامض ، أخو عبدالباسط، مالك قطيط عضو الجماعة المقاتلة حارب في أفغانستان. رجع اثناء احداث فبراير وقاتل مع جماعته ثم تولى مكتب الجزيرة في بنغازي وكان مراسلا لها.

ابو زوجة عبد الباسط قطيط
هو الصهيوني أدغار برونفمان
رئيس المؤتمر العالمي لليهود 1979 – 2007.

عبد الباسط قطيط الذي يجمع بين الفكر المتطرف وحب المال قاده ذلك الى الكويت ثم مالطا ثم الاْردن كطيار متدرب ثم سويسرا ثم قطر عام 2005 م كرئيس لمجموعة شركات، ليدخل ليبيا عام 2011 م كرئيس لشركة أثال للتنقيب عن النفط ثم كمرشح من قارعة الطريق لرئاسة الوزراء ثم مرشحاً لرئاسة ليبيا، الدولة الغنية والإستراتيجية، يدفع من الدوائر الغربية والصهيونية…

أيها الليبيون، قطيط قد يكون رئيسا لليبيا بقوة اللوبي الصهيوني وبالتنسيق مع الاخوان المسلمين.

وحتى لا ننسى التاريخ كانت ليبيا مرشحة لإقامة الدولة اليهودية قبل فلسطين …
هذا اولا .
وثانيا / ان قائد نكبة فبراير هو الصهيوني ليفي بالتنسيق مع الاخوان المسلمين ،
وثالثا / هاهي بوادر التأمر تطل برأسها في صورة بيان البنيان المرصوص في سرت وبعض المدفوع لهم فى سبها لتائيد قطيط رئيسا !!

الذي اريد الوصول اليه هو إن القوى الوطنية التي ترى بأُم عينها ضياع ليبيا بين التقسيم وتوطين الافارقة واحتلال المتطرفين الدينيين وحكم اللوبي الصهيوني
وأعني بهم أبناء ثورة الفاتح والمنحازون لها والذين تربوا فى عهدها، لم يستوعبوا الدرس القاسي وهاهم اليوم يتقاتلون علي مجد غاب ويتحاربون علي مستقبل قد لا يأتي ، ويتخاصمون على وطن مرهون برسم البيع وفِي طريقه الي الاختفاء.

وفِي الوقت الذي يرى فيه القاصى و الداني أعداءنا وقد حزموا امرهم وأعدوا عدتهم
ترانا نبحث عن من هو احق بالخلافة
عليّ أم معاوية…..؟؟؟

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
Advertisements