رمضان الجبو‏.: مشروعنا نحن الرافضين للحرب الأمريكية البريطانية الفرنسية على قديس كفاحنا الوطني

مشروعنا مقابل الطرف الفبراري المليشياوي هو :

العودة بالبلاد إلى التقسيم البلدي لسنة 1974 (46) بلدية . لكل مجلس بلدي كرسي دائم , ولمجلس قبائل كل بلدية كرسي دائم . هذا يجعل (المجلس الأعلى والدائم لأعيان القبائل والمدن ) مجلس الـ 92 كرسي دائم يعيّن فيه كل مجلس بلدي مندوبه ليشغل كرسيه فيه , ويعين كل مجلس قبائل بلدية مندوبه فيه , لتشكل جميع البلديات ومجموع قبائل البلديات في شرق البلاد وجنوبها وغربها ووسطها أعلى مجلس سيادة حقيقية في الدولة .

هذا المجلس تختار المدن والقبائل في جميع أنحاء البلاد خيرة أبنائها إخلاصًا للوطن وأكثرهم خبرة وثقافة ومعرفة ونبل ووقار وحكمة ليتبادلوا دوريًا بالتناوب الجلوس بالكراسي الدائمة بمجلس الـ 92 كرسي دائم .

هذا المجلس هو : المجلس الملك وهو المجلس الرئيس , وهو المجلس الزعيم .

هذا المجلس هو : الذي يعين الرئيس البروتوكولي للبلاد .
هذا المجلس هو : الذي يصدر قراره بإجراء الأنتخابات البرلمانية ويصادق على نتائجها .
هذا المجلس هو : الذي يصادق على تشكيل الحكومة وكل ما يقرره مجلس النواب .
هذا المجلس هو : الذي يحل مجلس النواب ويقيل الحكومة في حال سوء الأداء .
هذا المجلس هو : الذي تخضع له رئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة والأمن العام .
هذا المجلس هو : الذي يصادق على أي إستفتاء .
هذا المجلس هو : الذي يعين السفراء .
هذا المجلس هو : الذي يحدد سياسة البلاد الخارجية .
هذا المجلس هو : الذي يقرر إبرام المعاهدات ويصادق عليها .
هذا المجلس هو : الذي يعلن حالات النفير والحرب .
هذا المجلس هو : الذي يعلن عن حالات الطواريء وحضر التجول .
هذا المجلس هو : الذي يصادق على تعيين وترقيات ضباط القوات المسلحة والأمن العام .
هذا المجلس هو : الذي يصدر قراره برفع أي قضايا أمام محكمة العدل الدولية .
هذا المجلس هو : الذي يصادق على تعيين رئيس المحكمة العليا المنتخب من جهاز القضاء .
هذا المجلس هو : مجلس سلطة الشعب الليبي على أراضيه وأجوائه ومياهه الأقليمية والأقتصادية .
هذا المجلس هو : الكونجرس الليبي .
وهذا المجلس هو : إستحداث لمجلس الشيوخ في الحقبة الملكية ومؤتمر الشعب العام قبل الحرب الأجرامية , حرب الخراب والدمار والقتل والتعذيب والتنكيل والتهجير التي شنتها علينا الولايات المتحدة الأمريكية بقيادة باراك أوباما , وبريطانيا بقيادة دافيد كامرون , وفرنسا بقيادة نيكولاس سركوزي , وجميعهم قتلة زعيمنا وقديس كفاحنا المغفور له العقيد معمر أبو منيار القذافي .

أما عن الدستور فمسودة الفبراريين ليست دستور بل واجبات حكومة . لذلك نقدم للسيد غسان سلامة هذه المواد الدستورية التي إن خلت منها أي مسودة فهي لا تعتبر دستور .
الدستور روح القانون , والدستور هو العرف المكتوب , والعرف منبثق عن الشريعة . الدستور لا يجب أن تزيد مواده عن عدد أصابع أيادي المواطن لكي يحفظها عن ظهر قلب .
هذه المواد المذكورة في هذا الدستور تحمي حقوق الليبيين والليبيات ولا يجوز لأي جهة تشريعية أن تتجاوزها لأنها حقوق عامة تكفلها الدولة الليبية للمواطنين الليبيين والليبيات ملاك الأراضي والأجواء والمياه الأقليمية والأقتصادية .
المادة الأولى : ليبيا بحدودها الأرضية والجوية والبحرية الأقليمية والأقتصادية ملك لجميع الليبيبين .
المادة الثانية : الدفاع عن الوطن واجب على كل ليبي وليبية ومنظومة الشعب المسلح جزء من القوات المسلحة ويتبع رئاسة أركانها .
المادة الثالثة : حرية التعبير ومحرّمٌ تكفير الآخر دينيًا .
المادة الرابعة : حرية التنقل والسفر في الداخل والخارج .
المادة الخامسة : حرية الكسب والألتزام بدفع الضرائب .
المادة السادسة : الخدمة الوطنية إلزامية لجميع الليبيين والليبيات.
المادة السابعة : الحقوق متساوية بين الرجال والنساء .
المادة الثامنة : حق التعليم للجميع بجميع مراحله .
المادة التاسعة : إستقلال القضاء .
المادة العاشرة : السلطة العليا في البلاد للمجلس الأعلى والدائم لأعيان القبائل والمدن الليبية , مجلس الأثنان وتسعون كرسي دائم كرسي لكل مجلس بلدي وكرسي لمجموع قبائل كل بلدية وهو أعلى مجلس للسيادة في البلاد وتخضع لقراراته جميع مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية , وهو الذي يعين الرئيس البروتوكولي للبلاد لخمس سنوات من دون صلاحيات سياسية ويستبدله بغيره بعد نفاذ المدة .
لا يجوز لأي سلطة تشريعية أن تصدر أي قوانين تتعارض مع هذه الحقوق الدستورية , وأي تعديل أو إلغاء لأي مادة منها لا يجوز إلاّ بإجراء إستفتاء عام يصدر بشأنه قرار عن المجلس الأعلى والدائم لأعيان القبائل والمدن مجلس الـ 92 كرسي دائم مجلس أمن الأمة الليبية .

الفـــريق بحــــار رمضــان علي حسين الجبــــــــــــــو
عضو تنظيم الضباط الأحرار لثورة 1969 البيضاء العظيمة
حرر في اليوم الخامس والعشرون (25) سبتمبر 2017

Advertisements