أكد رئيس المجلس الأعلى ورشفانة

أكد رئيس المجلس الأعلى ورشفانة د. المبروك أبوعميد أن التقرير الصادر من اللجنة الوطنية للحقوق الإنسان بشأن الجرائم التي وقعت في ورشفانة من تصفيات وقتل جماعي ورمي الجثث وتصفية الأسرى من أبناء ورشفانة وأبناء الجيش والشرطة وأن كل الأدلة تؤكد ما ذهب إليه تقرير اللجنة الوطنية لحقوق الانسان من خلال الجثث التي نقلت إلى مستشفى اسبيعة ثم نقلت إلى طرابلس وعددهم 18 جثة وأن العدد أكثر من ماهو معلن كما أكد على أن هناك أسرى لم يعرف مصيرهم ولم يتمكن أقاربهم من زيارتهم مما جعل الجميع يخشى أن تتم تصفيتهم.

والجدير بالذكر ان خوف من لديهم معلومات وأدلة ضد مرتكبي جرائم التصفية من سكان ورشفانة أن يطالهم الإعتقال والقتل من مليشيات المجلس العسكري الزنتان بقيادة أسامة جويلي وبرعاية من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج كما أكد رئيس المجلس الأعلى ورشفانة بأن هناك فريق يحاول جمع الأدلة وستعلن حال توفر الظروف المناسبة ودعى كل المؤسسات والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية للضغط للتحقيق في الجرائم وإحالة مرتكبيها للعدالة.

المجلس الأعلى ورشفانة

REPORT:

أصدرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا بيانًا، حول العثور على جثث عدد28 شخص بمنطقة وادي الهيرة بغرب ورشفانة.

WHAT HAPPENED –  SUMMARY:

هذا ما حدث: غرفة عمليات ورشفانه

Advertisements