الزائدي يوجه نداء لمصراتة


توجه الأمين التنفيذي للحركة الوطنية الشعبية الليبية، آخر أمين مساعد للجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي (نائب وزير الخارجية) الأسبق، مصطفى الزائدي، برسالة إلى أهالي وعقلاء مدينة مصراتة، على خلفية اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد اشتيوي، قال فيها:

إلى أهلنا في مصراته !!

“المغدور محمد اشتيوى عميد بلدية مصراته، حاول إعادة مصراته إلى محيطها الوطني، وكف أيدي العابثين بها وبالوطن، ورغم بساطة ما قام به، إلا أن الإرهابيين الذين يجدون في مصراته المختطفة ملاذا آمنا، لم ترق لهم خطواته نحو المصالحة الوطنية، فلم يمهلوه طويلا”.

ادعو بالرحمة والمغفرة للمغدور، والعزاء إلى أسرته وأحبائه، ورسالة إلى أهلنا في مصراته، بعضكم يربي الأفاعي في أكمامكم، وها هي تنفث سمها الزعاف في جسدكم.

ودعوة للوطنيين في مصراته، ألاَ تدعوا المكابرة، والعناد تثنيكم عن واجبكم الوطني !! فليس من خلاص لليبيا غير وحدة القوى الوطنية، بعيدا عن العنتريات الجهوية، والتقييمات التعسفية والأحكام المسبقة !!.

الشجاعة هي مواجهة الباطل بالحق، والظلم بالعدل، والجاهلية بالمنطق !! إيدينا ممدوة من آجل الوطن، شعارنا، أن نخرج من دائرة الصراع حول الماضي المفرغة، وأن ننظر في المستقبل”.