مصدر أمني محذرا ..عودة (داعش) هذه المرة لن تكون في “سرت” فقط

Jan 11, 2018
سرت – بوابة افريقيا الإخبارية

بعد تلقيها عدة بلاغات مساء الثلاثاء من مواطنين تفيد بوجود تنظيم داعش الإرهابي في استيقافات بوادي امراح الرابط بين طريق الهيشة الجديدة-الجفرة، جددت لجنة تفعيل الاجهزة الامنية بسرت الدعوة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ، بضرورة اتخاذ الإجراءات العاجلة لضرب مواقع العناصر الإرهابية في الأودية الجنوبية لسرت والتي تمتد لمساحات شاسعة يستغلها التنظيم في سهولة تحركه.

وأكد مصدر خاص لموقع وفاق الالكتروني من لجنة تفعيل الاجهزة الامنية بسرت إنّ المكان المذكور انفا والواقع جنوب غرب سرت، يتواجد فيه التنظيم حتى يثبت للعالم بأنه باق ويتمدد كما يزعم في شعاراته ، وأيضا رسالة قوية للدولة الليبية والعالم بأنه سيعود من جديد بقوة إن لم تتكاثف الجهود لتوجيه ضربات جوية إليه. و اضاف المصدر_طالبا عدم ذكر اسمه_ “لقد دعونا ايضا العناصر الأمنية في مدينة بني وليد ، بضرورة العمل على مكافحة وجود داعش في الحدود الإدارية للمدينة وخصوصاً وادي زمزم والقداحية ” وحذر المصدر الامني هذا من التهاون مع ملف داعش قائلا “عودة التنظيم الارهابي (داعش) هذه المرة لن تكون في سرت فقط ، بل سيعمل المنتمون اليه على التوسع وشن أعمال إرهابية في المدن الليبية وخصوصاً العاصمة ” مهيبا بالأجهزة الأمنية في العاصمة بضرورة اتخاذ كل ما يلزم لمنع أي أعمال إرهابية قد يقوم بها هذا التنظيم الإرهابي . وكانت الكتيبة 301 مشاة التابعة لحكومة الوفاق الوطني ، وبالتعاون مع الامن المركزي ابوسليم ، قد اعلنت السبت عن ضبط سيارة مفخخة قبل انفجارها في منطقة الدريبي بالعاصمة طرابلس وقامت بتفكيكها وتسليم كامل المتفجرات للجهات المختصة.

Advertisements