Lawyer for NATO Victims in Libya: We Have Unequivocal Evidence Condemning NATO

UNOFFICIAL TRANSLATION

Hussein Meftah

International lawyer Jan Fermon, who oversees the defense team in the case filed against the alliance by Khalid al-Khuwaildi al-Humaidi, representing the Association of Victims of NATO and the War Against Libya, confirmed that the team has conclusive evidence of NATO involvement in war crimes in Libya in 2011.

Fermon announced that a press conference would be held in Brussels on January 29, in which he will reveal details of his case against NATO and al-Humaidi’s continuing legal battle. He added that the conclusions of the Brussels Court of Appeal is based on a selective interpretation of international law, stressing the importance of emphasizing that the Charter of the United Nations is at the heart of contemporary international law.

Fermon stated the statutes outlined in the Rome Convention 2002 deny immunity for impunity and broaden the legal confrontation to include international figures at the European Court of Human Rights.

ORIGINAL

محامي ضحايا الناتو في ليبيا: لدينا أدلة قاطعة تدين الحلف

حسين مفتاح

أكد المحامي الدولي جون فيرمون، الذي يتولى الاشراف على فريق الدفاع في القضية التي يرفعها المهندس خالد الخويلدي الحميدي، ممثلا لرابطة ضحايا ومتضرري حلف الناتو والحرب على ليبيا ضد الحلف، -أكد-أن الفريق القانوني يمتلك أدلة قاطعة على تورط الحلف في ارتكاب جرائم حرب في ليبيا سنة 2011.

وأصدر فيرمون، بيانا، أعلن فيه عن تنظيم مؤتمرا صحفيا عالميا في العاصمة البلجيكية بروكسيل، في التاسع والعشرين من شهر يناير الجاري، سيكشف خلاله عن تفاصيل مهمه عن القضية المرفوعة ضد الناتو، وتأكيد استمرار الخويلدي في معركته القانونية.

وأضاف المحامي الدولي، أنه في مواجهة قانونية للتفسير القضائي لمحكمة استئناف بروكسل، وتبيان أنه تفسير انتقائي للقانون الدولي، مشددا على أهمية، وضرورة التأكيد بأن ميثاق الأمم المتحدة هو جوهر القانون العام الدولي المعاصر.

وبين فيرمون، أنه يعتمد أيضا على الاعتبار الذي تعززه اتفاقية روما 2002 في عدم التحجج بأية حصانات من أي نوع للإفلات من العقاب، وتوسيع المواجهة القانونية لتشمل شخصيات قطرية بمحكمة حقوق الانسان الأوربية.


Khaled K. Al-Hamedi: Prosecuting NATO for War Crimes in Libya