بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية بمناسبة الذكرى الواحد والاربعين لإعلان قيام سلطة الشعب

تذكر الحركة الوطنية الشعبية الليبية، شعبنا العربي الليبي، بعد سبع سنوات من سيطرة أدوات ارهابية لم تشهد لها البشرية اجراما، وقتلا، وتشريدا، على سلطته واختياره وقراره، وتشير الى ماكان ينظم فيه هذا الشعب نفسه، من المؤتمر الشعبي الأساسي، الى مؤتمر الشعب العام، ملتقى المؤتمرات الشعبية، واللجان الشعبية، والنقابات، والاتحادات، والروابط المهنية، انطلاقاً من الإعلان الصادر بتاريخ الثاني من مارس 1977، فان الحركة الوطنية، تشارك الشعب الليبي في اعادة دوره وبقوة في هذا الاختيار،الذي يثبت مصداقيته فكرا، وممارسة، بعد ان سقطت فعليا كل عمليات الاحتكام للسلاح، والقتل، خلاف هذا التوجه، والذي يمثل إطارا لممارسة السلطة متجاوزا الأدوات التقليدية المهددة للامن، والسلم الاجتماعي، وابراز الوجه الحضاري الإنساني، في العلاقات الدائمة ببن الشعوب، حيث سيبقى 2مارس عيدا وطنيا ونبراسا يوضيء دجاالشعوب للحرية، والانعتاق من الاستغلال، وحكم الفرد، والعائلة، والقبيلة، والحزب، كما صاغها القائد معمرالقذافي، في نظرية سياسية، واقتصادية، واجتماعية، تقوم على تسليم السلطة للناس مباشرة، دون تدجيل، او تزييف، لإرادتهم الحرة، ووفق اختياراتهم المحضة، بدون تدخل من أدوات القمع السلطوية، والأحلاف العسكرية العدوانية، والتنظيمات الارهـابية، التي تهيمن الان على الشعب الليبي، والأرض الليبية، تهدد مصيره، وتدمر مقوماته الحياتية، بقوة الاٍرهاب الميليشاوي.

وعليه : فإن الحركة الوطنية الشعبية الليبية، في كفاحها المستمر،ونضالها الدائم لخوض المعارك الواجبة، على كل الاصعدة، تؤمن بقدرة شعبنا الليبي، على تجاوز محنته، وتحقيق انتصاره على أطراف المؤامرة، لتوكد من جديد، وبهذه المناسبة التاريخية، رفض جميع المحاولات التي تستهدف فرض عليه قوالب سياسية، واشكال تنظيمية ذات ايديولوجيات ، تخدم استمرارالمؤامرة، ومخلفاتها الفبرايرية، في ظل التدخل الدولي الخارجي الاستعماري، وتشيرالحركة الى بياناتها السابقة بالخصوص وفي العديد من المناسبات، ورؤيتها للحل في ليبيا، فإنها تحيي جماهير شعبنا وهي تستعد لخوض المعركة الاخيرة للانتصار على إسقاط المؤامرة الدولية التي كانت فبراير وأطرافها مجتمعة الوجه القبيح لها.

المجد للشعب …. والحريّة للوطن

الحركة الوطنية الشعبية الليبية
مدينة بنغازي في 2مارس 2018

Advertisements