سيف الإسلام أهم شخصية جامعة في ليبيا

10 مارس، 2018
أوج – القاهرة

أعلنت قناة العربية في تقرير مكتوب نشرته عبر موقعها الرسمي “العربية. نت” عن ثلاثة شخصيات ليبية هي الأقرب لتولي منصب رئيس الدولة في ليبيا، مشيرة إلى أنه رغم أن المدة المتبقية على تنظيم الانتخابات الرئاسية المحتملة في ليبيا لا تتعدى 7 أشهر، إلا أنه حتى الآن لم يعلن أي أحد عزمه الترشح للرئاسة، ومع هذا طرحت أسماء موجودة على الساحة السياسية وتتمتع ببعض التأييد والمساندة الشعبية للتنافس، كما سيطرت على نقاشات الليبيين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال التقرير أن الشخصيات المتوقع خوضها انتخابات الرئاسة في ليبيا هم الدكتور سيف الإسلام القذافي، وخليفة حفتر، وعبد الرحمن السويحلي.

وأوضح أن سيف الإسلام هو المرشح المحتمل لأنصار النظام الجماهيري، مؤكدة على أنه يُنظر إليه اليوم على أنه أهم شخصية جامعة في ليبيا قادرة على إعادة تجميع الصفوف وتوحيدها من جديد انطلاقا من الخبرة التي يمتلكها في التعامل خاصة مع الإسلاميين.

وأكد التقرير على ارتفاع أسهمه بقوة في الفترة الأخيرة بسبب الأوضاع التي يعيشها الداخل الليبي واستمرار موجة الانهيار الاقتصادي والاجتماعي والانفلات الأمني، والتي دفعت العديد من الليبيين إلى الحنين لفترة النظام الجماهيري، وهي عوامل تجتمع كلها لتجعل من سيف الإسلام القذافي أقرب المرشحين لكرسي الرئاسة.

ولفت التقرير إلى أن حفتر رغم شعبيته في الشرق إلا أن هناك ملايين النظرات المحلية والدولية التي ترى في حفتر صورة الجنرال العسكري وقائد الجيش فقط.

وتوقعت القناة في تقريرها أن يكون عبد الرحمن السويحلي رئيس ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة المنصب من الغرب من ضمن الأسماء المرشحة بقوة للانتخابات الرئاسية رغم أنه لم يعلن ذلك بعد، مشيرة إلى أن تحركاته الأخيرة داخلياً وخارجياً مؤشر على أنه سيكون من ضمن قيادات الصف الأول التي ستتربع على عرش المشهد السياسي في ليبيا خلال الفترة المقبلة.

Advertisements