الى متى يستمر هذا الهوان ؟!!!

Jarir alyarbawy

لاتتوقف وسائل اعلامنا عن نقل اخبار السيد غسان سلامة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثتها الى ليبيا .. وتمتلئ وسائط ووسائل التواصل الاجتماعي بابراز أخباره وتحركاته وتنقلاته وتصريحاته وزياراته ولقاءاته، كما تهتم وسائل الاعلام في كل بلد من بلدان العالم وخاصة مايطلق عليه العالم الثالث من ابراز لأخبار رؤسائها.

فالسيد غسان سلامة يقضي جل وقته في استقبال الليبيين ، والاستماع الى شكواهم وتذمرهم وطلباتهم ، واعطائهم الوعود بالنظر فيما عرضوه على ” فخامته “.. والعمل على ايجاد حلول لمشاكلهم مهما كان نوعها ؛ مطلبية حياتية او سياسية او اقتصادية او حتى أمنية .. فكلمته هي الفصل ، وهي التشريع والتقرير ، واصبح هو الملجأ الأخير … آخر الأخبار أنه استقبل بعض عمداء البلديات وناقش معهم مشاكل “البلديات”.

انا من الجيل الذي ولد وترعرع وعاش ، وعمل واقتنع ان سيادة الوطن ، وكرامة الشعب لايمكن التفريط فيها ، ولا يمكن التنازل عنها ، وهي حق أصيل للشعب الليبي ، وان أي مساس بها او تفريط فيها سيدفع الشعب الليبي للانتفاض والوقوف صفا واحدا صلبا للحفاظ على حريته واستقلاله وكرامته وهيبة بلده وسؤدده وسيادة وطنه .

لازلت مؤمنا أننا لم نتنازل عن حريتنا وكرامتنا لكائن من كان بما في ذلك تلك المنظمة المسماة الأمم المتحدة ؛ وأن سيادتنا وكرامتنا ملك لنا جميعا ومسئوليتنا المشتركة في عدم السماح بالتفريط فيها ، ولم نقبل، ولم نرض ، ولم نتنازل عنها .

Advertisements