ابوسبيحة يرفض دعوة السراج إلى طرابلس ويدعوه للقاء بالجنوب

ارشيفية
براك الشاطيء:

رد رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومدن فزان الشيخ علي ابوسبيحة برسالة رفض فيها تلبية دعوة رئيس ما يسمى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنصبة من الغرب، فائز السراج، للاجتماع به مع مجموعة من أعيان فزان غدا الاثنين.

وقال الشيخ ابو سبيحة في رسالته التي نشرتها الصفحة الرسمية للمجلس الاجتماعي الأعلى لقبائل ومدن فزان، اليوم الاحد، انه وباعتباره على رأس جسم يمثل الغالبية العظمى من سكان فزان، وأن هذه الصفة ملازمة له عند حضوره اي اجتماع يتناول الشأن العام، ولو تمت دعوته بصفة شخصية، مما يلزمه مشاورة الاعيان في مثل هذه الاجتماعات.

واضاف الشيخ ابو سبيحة، انه “ونظرا للظروف الأمنية والمعيشية السيئة التي تعيشها المنطقة، ومافيها من ندرة في السيولة ونقص في الوقود، وغلاء فاحش في الأسعار، مع انعدام مَواطن الشغل، واضمحلال في النشاط الزراعي بسبب تذبذب التيار الكهربائي وانقطاعه لساعات طويلة، ومما زاد الأمر سوءا الاقتتال الدائر في سبها لأكثر من ثلاثة أشهر، وهي المركز الرئيسي للخدمات في المنطقة، ومع كل ذلك لم نرى منكم اي اهتمام بمأساتنا وتخفيف وطأتها علينا، مما شكل امتعاضا للمواطنين واستهجاناً لنظرتكم الدونية لهم، خاصة وانهم يشعرون انكم تتمتعون بريع ما يخرج من ارضهم من ماء ونفط وغاز وهم يفتقرون لأبسط سبل الحياة”.

وكشف رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومدن فزان، ان المجلس رأى في تلبية دعوة السراج، والاجتماع به خارج المنطقة في الظروف الحالية، إهانة ونقيصة في حقهم وازدراء واستخفافا بهم، واستعطافا لنيل حقوقهم المشروعة، والتي حرموا منها في كل المجالات دونما مسوغ.

واكد الشيخ ابو سبيحة انه في الوقت ذاته يشرفنا أن يكون الاجتماع في محيط المنطقة وليكن في حقل الشرارة، مع حضور أعضاء فزان في المجلس الرئاسي وفى وزاراتالوفاق مع محافظ مصرف ليبيا المركزي ورئيس مؤسسة النفط.

واختتم الشيخ ابوسبيحة رسالته بالقول “هذا إذا كانت نيتكم صادقة في حل مشاكل فزان، وإلا كما قال الأولون:

“الفقر عابيات عباه … إن جاهن الغني غير فايدة”.

Advertisements