تحث شعار من أجل إنقاذ الوطن من الإرهاب والفوضى والتدخل الأجنبى.. انطلاق فعاليات الملتقى التحضيرى للقوى الوطنية ببنغازى

جانب من الفاعلية
الموقف الليبى

انطلقت أمس السبت فعاليات الملتقي التحضيري للقوى الوطنية بمدينة بنغازي تحث شعار من أجل إنقاذ الوطن من الإرهاب والفوضى والتدخل الأجنبي.

وانعقد الملتقى بمشاركة واسعة بمختلف الأطياف السياسية، وبحضور أعيان ومشايخ القبائل الليبية.

ويبحث هذا الملتقى على مدى يومين توحيد الجهود السياسية والتحضير لملتقى وطني جامع للخروج بليبيا من الفوضى والإرهاب.

وعبر الحاضرون من خلال كلاماتهم التى ألقيت في الافتتاح عن وقوفهم خلف القوات المسلحة العربية الليبية، وأنهم يشكلون حضانة شعبية من القوات المسلحة.

كما حيوا جهود القوات المسلحة فى المصالحة الوطنية معبرين عز دعمهم للقوات المسلحة بحربها لدحر الإرهاب من كامل التراب الليبي.

من جانبه قال منسق اللجنة التحضيرية مرعى الضريف عن هذا الملتقى يأتي ضمن الجهود الليبية – الليبية لجمع أبناء الوطن من أجل مستقبل البلاد للخروج بها الفوضى وإعلان تأييدنا للقوات المسلحة العربية الليبية نحوا بناء الوطن وليس لدينا أي أشكال مع أحد.

بدوره قال محمد بالقاسم الزوي آمين مؤتمر الشعبي العام في النظام السابق هذه الملتقى مناسبة لجمع نخبة من المؤمنين ببلاد حرة مستقلة، كما نحن نلتقى لمجمع الأهداف للتحضير للمؤتمر الجامع، ونوجه تحية للقوات المسلحة التى نقف كحاضنة اجتماعية لها.

وأضاف أحد أبرز القيادات الإدارية فى النظام السابق المهندس عبد المجيد القعود، نتمنى أن نتبنى جميعًا دعوة لإطلاق سراح زملائنا الذين يقبعون داخل السجون والمعتقلات، وأن تسلك بقية المدن ما قامت به بنغازي العصبة في نزع السلاح وتسليمه للقوات المسلحة.

ويضيف أستاذ العلوم السياسة الدكتور ميلاد الحراتي، أن هذا الملتقى ينعقد لتوحيد الصف والوقوف مع القوات المسلحة العربية الليبية، فهذا إلقاء يدعوا إلى الحوار داخل الوطن وبين أبناء الوطن لأجل توحيد الجهود.

من جهته قال أحد أبرز القيادات الإدارية في النظام السابق الطيب الصافي هذا الاجتماع يعد من الاجتماعات المهمة جدًا لأجل أن نقف مع القوات المسلحة العربية الليبية، فهذا الملتقى يسعى لتوحيد البلاد صفًا واحدًا فى إطار الحرب على الإرهاب ومحاربة التدخل الأجنبي.

وفي ذات السياق رئيس اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية الدكتور مصطفى الزائدي، هذا الملتقى التحضيري للقوى الوطنية نتيجة للجهود التى قامت بها القوات العربية الليبية في مكافحتها على الإرهاب، لقد تمكنا من انعقاد الملتقى لأجل توحيد الليبي والوقوف مع قواتنا المسلحة في حربها على الإرهاب.

بدوره قال أحد أعيان مدينة بنغازي عمر رشوان، نسعى لتوحيد الليبيين والوقوف مع القوات المسلحة العربية الليبية لابد أن نقف وقفة جادة من أجل ليبيا، وحان وقت البناء فهذا المؤتمر مقدمة لتوحيد الليبيين.

Advertisements