مؤتمر أنصار النظام الجماهيري يحي صانعي الإجلاء ويدعو الليبيين للمساهمة في انقاذ الوطن من الاندثار

أوج – القاهرة

أصدر المؤتمر العام لأنصار النظام الجماهيري والقوى الوطنية الليبية، اليوم الاثنين، بياناً بمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لأجلاء القوات والقواعد الامريكية عن أرض الوطن.

واستذكر المؤتمر في بيانه هذا اليوم الحادي عشر من شهر الصيف/يونيو مرور ثمانية وأربعين عاما على إجلاء القوات والقواعد الامريكية عن أرض الوطن الحبيب، محياً “روح الشهيد الصائم صانع الأجلاء العقيد معمر القذافي ورفاقه من الضباط الوحدويين الأحرار وجنودهم البواسل الذين نفذوا أمر الموت فجر الفاتح العظيم استجابة صادقة لنداءات الشعب الليبي المطالبة بالتغيير والتطهير”.

وأكد البيان على أنه يوم من أيام المجد في تاريخ شعبنا صنعته إرادة الأبطال لتتحقق فيه السيادة الوطنية فوق الأرض وتحت الشمس، مشيراً إلى أنه واقعا وليس خيالا تحقق فيه استقلال القرار الوطني بعيدا عن التدخلات الاجنبية، وانه الفعل الشجاع الذي تطلبته ضرورات الأمن القومي العربي.

ولفت إلى أنه اليوم الذي تحولت فيه ويلس إلى معيتيقة، تلك الطفله البريئة التي كانت نسيا منسيا طيلة عهد المملكة وحكوماتها ونوابها فأصبحت معيتيقه رمزيه لرد الاعتبار لكل ليبي وليبية.

مؤتمر انصار النظام الجماهيري في هذا اليوم وفي هذه الذكرى المجيدة وبلادنا قد تعرضت للتدمير الممنهج طيلة سبع سنوات وأصبحت تقبع بين يدي العابثين من دول ووكلاء لها من الليبيين، دعا كل ليبي وليبية ولكل وطني غيور للمساهمة في إنقاذ الوطن من الاندثار بنزع الاحقاد من النفوس والتوجة للمصالحة الشاملة ورفض الإقصاء والتصدي للجماعات الإرهابية والالتفاف حول الوطن ورجاله المخلصين لترجع ليبيا كاملة السيادة.

Advertisements