تصريح المتحدث الرسمى بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية بشأن الاعتداء الإرهابي على الحقول النفطية

تدين الحركة الوطنية الشعبية الليبية الهجوم الإرهابي الذي نفذته العصابات الإجرامية على الحقول النفطية ، بغية التشويش على انتصارات القوات المسلحة العربية الليبية على الإرهاب في مدينة درنة …

إن عصابات اللص المجرم الجضران وما يُسمى سرايا الدفاع عن بنغازي والعصابات الإجرامية من المرتزقة ، ما كانت لتتجراء على هكذا اعتداء ارهابي لولا الدعم الذي تتلقاه من دول اجنبية ولولا سكوت المجتمع الدولي عليها وعلى جرائمها ولولا المساعدة التي تقدمها لها السلطات المحلية المرتبطة بالترتيبات الأجنبية في ليبيا ..

وتبين الحركة للشعب الليبي ان احد أهداف هذه العملية الإرهابية تخريب وتدمير مقدرات الشعب الليبي لزيادة معاناته ، وتدعو الشعب الليبي بقبائله وفعالياته الإجتماعية الى ضرورة الإنتباه الى هذا الفصل الجديد من المؤامرة ، وتؤكد على اهمية دعم القوات المسلحة العربية الليبية والاجهزة الأمنية في تصديها للجماعات الإرهابية والعصابات الإجرامية.

الحرية للوطن والسيادة للشعب

ناصر سعيد
المتحدث الرسمى بإسم الحركة الوطنية الشعبية الليبية 2018.06.16 م .

Advertisements