الصراع الخفي بين إيطاليا وفرنسا هو السبب وراء أحداث خليج سرت


خاص ليبيا 24

أكد عضو مجلس النواب، إبراهيم الدرسي، أن ما يحدث في خليج سرت يتلخص في ثلاثة مسببات هي حالة الحرب بين المؤسسة العسكرية في شرق ليبيا والجماعات المؤدلجة المسيطرة على غرب البلاد والتي تخشى من توسع نفوذ الجيش وأيضا لتخفيف الضغط على ما يسمى بمجلس شورى درنة بفتح جبهة حرب في الموانئ النفطية واستخدام عنصر جاهز للتوظيف هو إبراهيم الجظران .

وتابع بالقول :وتحالف “تنظيمي القاعدة وداعش” الإرهابيين والذين طردا من درنة وبنغازي وسرت مع الجظران وما وصفها بميليشياته التي كانت تسيطر على الموانئ النفطية ويجنون أرباحا طائلة بتهريب النفط وبيعه في السوق السوداء …وسيطرة الجيش على الموانئ وحد هذه الجماعات المتناقضة فكريا وعقائديا للهجوم على الموانئ النفطية” .

وأضاف “أيضا لا يمكننا استبعاد الدور الإقليمي لدول جنوب أوروبا ..أعني الصراع الفرنسي الإيطالي على الكعكة الليبية ولعلها سبب خفي ولكنه في الحقيقة صراع كبير وله تبعات خطيرة على الوضع الداخلي في ليبيا، وأردف ” فإيطاليا المستعمر القديم وصاحب النفوذ الأكبر في ثروات ليبيا النفطية والغازية لن تسمح بتوسع فرنسا في ليبيا والخوف من السيطرة على الموارد الطبيعية وبالتالي كل الأسلحة مشروعة لمواجهة أحلام ماكرون التوسعية” .

Advertisements