مؤتمر أنصار النظام: ندين الهجوم على المرانيء النفطية ولسنا طرفاً في الصراع والعبث بمقدرات الشعب الليبي

أوج – القاهرة

دانت الامانة العامة والمكتب التنفيذي للمؤتمر العام لأنصار النظام الجماهيري والقوى الوطنية الليبية الأحداث الجارية بالموانيء النفطية، واصفة ذلك بـ”العمل الارهابي والإجرامي الذي أسفر عن تخريب المنشآت النفطية وحرق عدد من خزانات النفط وإيقاف العمل بهذه المنشآت”.

وأكد المؤتمر العام لانصار النظام في بيان له، امس الاثنين، تلقت “أوج” نسخة منه، أن أنصار النظام الجماهيري ليسوا طرفا في هذا الصراع وهذا العبث بمقدرات الشعب الليبي، مشدداً على ثوابتهم الوطنية في ضرورة الوصول لحل سياسي ينهي حالة الاحتراب والاصطفاف وتوحيد مؤسسات الدولة وعلى رأسها الجيش.

وأشار البيان إلى أن الحوار بين الليبيين والاحتكام للعقل وتغليب المصلحة العليا للشعب الليبي الذي يعاني اليوم ظروفا مأساوية هو بداية الطريق للمصالحة الوطنية والتأسيس لبناء دوله مدنية دون إقصاء وعزل.

وجدد مؤتمر انصار النظام في ختام بيانه دعوته لكل القوى الوطنية الليبية بالداخل والخارج للاتفاف حول مشروع وطني جامع لإنقاذ ليبيا من أزمتها

الامانه العامه للمؤتمر العام لأنصار النظام الجماهيري والقوى الوطنيه الليبيه القاهره 19/6/2018

Advertisements