بيان اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بشأن عرقلة المسافرين الليبيين بولاية بن قردان في جنوب تونس

تتابع الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، ببالغ القلق ما يتعرض له مائة المسافرين الليبيين داخل الأراضي التونسية ، حيث تفيذ المصادر المطلعة وشهود العيان بأن جماعات خارجة عن القانون من مهربي الوقود عملت على إقامة استقاف و إيقاف كافة المسافرين الليبيين مند ظهر يوم أمس بما في فيهم الحالات الصحية ( المرضى وسيارات الإسعاف ) وتعريض أمن وسلامة المسافرين الليبيين للخطر، و في ضل صمت السلطات الأمنية التونسية ازتء هذه الحادثة والتي سبق أن ارتكبت ، وذلك على أثر احتجاجات بمنطقة بن قردان بتونس وضواحيها .

وتعرب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، عن استنكارها إزاء صمت السلطات التونسية إتجاه تلك الأعمال المشينة بحسن الجوار ، وعدم مراعاتها للاتفاقية التنائية التي تنص على احترام حرية تنقل مواطني البلدين .

هذا وتناشد اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، السلطات التونسية العمل على حلحلة هذه الأزمة وضمان سلامة وحقوق المسافرين و بسط سيطرتها على إقليمها الجنوبي بما في ذلك الطريق الدولي الرابط بين ليبيا والعاصمة تونس ، وكما اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، السلطات التونسية المسؤولية القانونية الكاملة إتجاه أمن وسلامة وممتلكات المواطنين الليبيين المسافرين والمقيم علي الأرضي التونسية .

وتدعوا اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، السلطات الليبية والسلطات التونسية العمل على ضبط الحدود وتفعيل الحضائر الجمركية وتعزيز سيادة القانون بالمنافذ الواقعة بين البلدين ، والحد من عمليات وتحركات شبكات التهريب والهجرة غير النظامية ، الأمر الذي يسهل تنقل عناصر التنظيمات الإرهابية من و إلى الدولتين بالإضافة إلي أن واردات وعوائد تهريب الوقود قد تشكل مصدر لتمويل الجماعات والعناصر الإرهابية في الجنوب التونسي .

اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا .
صدر بطرابلس _ليبيا .
الخميس الموافق من 21_يونيو_2018.م

Advertisements